احذر هذه الأمور فهي تؤذي رقبتك!

من قبل منى خير
أمور تؤذي رقبتك

أمور تؤذي رقبتك

رقبتك تعمل طيلة الوقت حتى وأنت نائم. في بعض الأحيان قد تتضرر، والعديد من الأشياء يمكن أن تعرضها لذلك، تعرف على الأمور التي قد تؤذي رقبتك، وكيف يمكنك تقليل الضرر وان تشعر بشكل أفضل:

وضعية النوم

وضعية النوم

تؤثر وضعية النوم الغير الصحيحة على رقبتك، فمثلا نومك على كرسي أو على وسادة مختلفة عن التي اعتدت النوم عليها، قد يعرض رقبتك للأذى، في هذه الحالات يمكن للنوم على ظهرك أن يساعدك، ويكون عليك استخدام وسادة مناسبة لك والحرص على وضعها في المكان الصحيح.

أمور غير معتادة

أمور غير معتادة

تجنب القيام بأمور لم تعتاد على القيام بها، مثل ان تنظر عاليا الى السماء لمدة طويلة أو تضع شيئا ثقيلا على كتفيك، فهذا قد يؤذيك بعد مدة من الوقت، إذا اضطررت للقيام بذلك، حاول ان تأخذ استراحة في كثير من الأحيان بتحريك رقبتك في اتجاهات أخرى للحفاظ على عضلاتك فضفاضة. إذا شعرت بالألم، الراحة والأدوية دون وصفة طبية يمكن أن تساعدك. راجع الطبيب اذا استمر ذلك لبضعة أيام.

الهاتف الذكي

الهاتف الذكي

قضاء ساعات كثيرة على الهاتف الذكي يمكن أن يجهد عضلاتك والأوتار. الكثير من الوقت منحني على أي شيء - بما في ذلك جهاز الكمبيوتر أو طاولة العمل - يمكن أن يؤدي إلى الشيء ذاته. لذا لا تنحني إلى الأمام، ارفع الهاتف عند النظر إليه، إذا كان عملك يلزمك على وضعية كهذه، خذ استراحة بين الحين والأخرى، وحاول أن تمدد قوس ظهرك. مارس التمارين الرياضية بانتظام فذلك يجعلك أقوى وأكثر مرونة، وبالتالي يساعدك في حماية رقبتك

إصابة مصعية (Whiplash injury)

إصابة مصعية (Whiplash injury)

فيها يحدث تضرر في الأربطة، الفقرات، النخاع أو الجذور النٌخاعية في منطقة الرقبة، الناجم عن إرتداد الرأس نحو الخلف بصورة مفاجئة؛ وهذا عادة ما يحدث في حوادث السير. قد يوصي الطبيب بدواء لتخفيف الألم. قد ينصحك بممارسة بعض التمارين التي قد تساعد عضلاتك. معظم الأشخاص يتعافون في غضون بضعة شهور من الإصابة.

القرص الغضروفي (Herniated disk)

القرص الغضروفي (Herniated disk)

يمكن "للأقراص" الناعمة بين العظام الصغيرة في العمود الفقري أن تصدع وتفرز مادة تشبه الهلام، مما قد يدفع الأعصاب في عنقك. وبالتالي يسبب الألم الذي يمكن ان ينتقل إلى ذراعيك أو أسفل ظهرك. قد تساعدك الكمادات الساخنة والباردة على تقليل التورم تشعر بتحسن. أدوية الألم وبعض التمارين لعضلات يمكن أن تساعد أيضا. إذا استمر الضرر بعد بضعة شهور، قد يوصي طبيبك بالخضوع لجراحة.

تضيق في العمود الفقري

تضيق في العمود الفقري

يمكن للتضيق في العمود الفقري ان  يضغط على الأعصاب والعظام التي تعمل كجزء من العمود الفقري وبالتالي تؤثر على رقبتك. التهاب المفاصل، الأورام، الأمراض الوراثية، وغيرها يمكن أن تسبب ذلك، وهذا عادة ما يحدث بعد سن الـ 50. يمكنك لتناول الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية ان تساعد، ولكن إن لم تقم بذلك، فسوف تحتاج إلى أدوية أقوى من طبيبك. قد تحتاج أيضا إلى العلاج الطبيعي أو لاراحة رقبتك لفترة. إذا كان ألمك شديدا أو كان لديك صعوبة في التحرك، فقد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية.

 
ورم في العمود الفقري

ورم في العمود الفقري

عند وجود ورم في العمود الفقري قد تشعر بالضعف أو الخدر في ذراعيك أو ساقيك، ويمكن لهذا الورم أن يكون سرطاني، لذلك عليك مراجعة الطبيب فورا إذا لاحظت هذه الأعراض. قد يحتاج جراحك إلى قطع كل أو جزء من الورم للضغط على أعصابك. إذا كان سرطانيا، قد يوصي بالعلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي لتدمير خلايا الورم المتبقية.