الافرازات المهبلية - إفرازات بيضاء مائلة إلى اللون الرمادي

الافرازات المهبلية

الافرازات المهبلية

من أكثر الأمور المزعجة التي تواجه النساء هي الإفرازات المهبلية، وتتركها في حيرة من أمرها حول ما اذا كانت هذه الإفرازات طبيعية أم مؤشرا إلى مشكلة صحية.
لتوضيح الأمر نقدم لكن العرض المرئي التالي حول الإفرازات المهبلية وأنواعها.

الافرازات المهبلية الطبيعية

الافرازات المهبلية الطبيعية

تختلف الافرازات المهبلية الطبيعية عن بعضها البعض، من حيث اللون والملمس وحتى الرائحة والكمية، من امراة لاخرى وتبعا للمرحلة التي تمر بها. عادة ما تكون الإفرازات الطبيعية عديمة الرائحة وذات ملمسا لزج وقابلة للتمدد. أما بالنسبة للشكل فعادة ما تكون ذات لون شفاف أو مائل إلى البياض (رغم أن اللون يتغيير تبعا للتوقيت حيث قد يكون بني بعد الحيض أو أثناء الحمل). بالرغم من كون هذه الإفرازات طبيعية أو عادية إلا أنها تسبب الازعاج لمعظم النساء

 الافرازات المهبلية غير الطبيعية

الافرازات المهبلية غير الطبيعية

قد يشير التغير في الإفرازات المهبلية الى وجود حالات صحية تستدعي العلاج، كتغير لون وملمس ورائحة هذه الإفرازات وحتى كميتها، أو الشعور بالألم والحكة في منطقة المهبل. ويعود سبب ذلك إلى اختلال توازن الجراثيم داخل المهبل او وجود تلوث خارجي. كما ان انخفاض مستوى هرمون الاستروجين في مرحلة انقطاع الطمث يسبب مثل هذه الإفرازات. 

افرازات مائلة إلى اللون الأبيض

افرازات مائلة إلى اللون الأبيض

الافرازات المهبلية المائلة إلى اللون الأبيض والتي تسبب حكة شديدة: ان وجود مثل هذا النوع من الافرازات يشير إلى احتمالية اصابتك بالتهابات مهلبية فطرية. ويسبب وجود هذه الإفرازات حكة شديدة وألم في منطقة المهبل، كما قد يكون مصحوبا برائحة غير محببة ولكنها ليست قوية. تصاب جميع النساء تقريبا بهذا النوع من الالتهابات بإحدى مراحل حياتها، وهي غير منقولة جنسيا. يمكن علاجها بسهولة بواسطة مضاد للفطريات ومن دون وصفة طبية.

إفرازات بيضاء مائلة إلى اللون الرمادي

إفرازات بيضاء مائلة إلى اللون الرمادي

إفرازات بيضاء مائلة إلى اللون الرمادي، مع رائحة كريهة: ظهور مثل هذه الإفرازات، وبالأخص بعد العلاقة الجنسية، من المحتمل أن تشير الى الاصابة بالتهابات مهبلية بكتيرية (bacterial vaginosis). هذا النوع من الالتهابات ناجم عن خلل في توازن البكتيريا الطبيعية في المهبل، لا يتسبب في الحكة عادة، لا ينتقل من خلال الاتصال الجنسي ويمكن علاجه عادة عن طريق المضادات الحيوية الموصوفة من طبيبك الخاص.

 

 افرازات مائلة إلى اللون الأصفر والأخضر

افرازات مائلة إلى اللون الأصفر والأخضر

افرازات مهبلية ذات رغوة مائلة الى الاصفر والاخضر، قد تكون دليلا على اصابتك بداء المشعرات. وفي حال الاصابة بهذا النوع من العدوى سوف تعاني المراة من افرازات كثيرة ذات رائحة كريهة، وقد تكون هذه الإفرازات مصاحبة للأعراض أخرى، مثل: الالم في منطقة المهبل، انتفاخ، الحكة، الألم عند التبول.
ان علاج عدوى المشعرات يعتير سهلا ويتم عن طريق تناول المضادات الحيوية مثل المترونيدازول والتينيدازول وغيرها من المضادات الحيوية التي يصفها لك الطبيب. عليك التوجه الى الطبيب كون هذه العدوى تتواجد بجانب تلوثات اخرى منقولة جنسيا

ماذا يمكن ان تفعلي؟

ماذا يمكن ان تفعلي؟

لعلاج الافرازات المهبلية ننصحك بالتالي:

  •  غسل منطقة المهبل بالماء والصابون
  •  استخدام الملابس الداخلية القطنية والفوط اليومية
  •  استخدام المراهم المضادة للفطريات والمتواجدة في الصيدليات.
  •  التوجه إلى الطبيب في حال ازداد الأمر سوءا، علما أنه يجب الامتناع عن الاستحمام قبل موعد الطبيب بـ 24 ساعة.

توجهي الى الطبيب فور ما تلاحظين افرازات مهبلية غير طبيعية الى جانب الشعور بالاعراض التالية:

  • ألم في منطقة الحوض
  • الالم عند التبول
  • النزيف بين الدورات الشهرية أو بعد العلاقة الجنسية
من قبل منى خير