تجنبوا هذه الأمور من أجل عيد بلا مخاطر

تجنب هذه الامور في العيد

تجنب هذه الامور في العيد

في الأعياد ستواجه الكثير من المغريات، فهي تتواجد في كل مكان، مثلا كعك العيد والكثير الكثير من المشروبات والأطعمة الضارة، لكن عليك ان تكون قويا وتتجنب الخضوع لهذه المغريات، اكتشف كيف يتم ذلك من خلال العرض المرئي التالي:

الوجبات في الاعياد

الوجبات في الاعياد

ابدأ وجبتك بحساء أو سلطة طازجة. وفي الوجبة الرئيسية تناول المأكولات المخبوزة، المشوية أو المطهية وحاول الاستغناء عن المأكولات المقلية. قد يضاعف القلي من كمية الدهون والسعرات الحرارية. انتبه لحجم الوجبات. وتلذذ في الأكل، لا تأكل وتمضغ الطعام بسرعة.

لا تكثر من المشروبات

لا تكثر من المشروبات

خاصة المشروبات الغازية، ننصحك بالتخلي عنها، فهي لا تحتوي على أي قيمة غذائية. وتؤدي إلى توسع جدار المعدة وزيادة سعتها مما يجعل الشخص بحاجة إلى استهلاك كمية أكبر من الطعام. اضافة الى انها تقف وراء التسبب بأمراض متعددة مثل كسور في العظام، تضرر وظائف الكبد، مرض الباركينسون بسبب احتوائها على كميات كبيرة من السكر والكافيين. ومن المهم تجنب الكحول.

لست مضطرا لمجاملة الجميع

لست مضطرا لمجاملة الجميع

تكثر الزيارات العائلية في العيد، وتكثر معها الضيافات والنقرشة، كعكة العيد من هنا، معايدات لا تنتهي من هناك، وهي تشمل العديد من الشوكولاته والمكسرات، وهذا يضاعف كمية السعرات التي تستهلكها وبالتالي تتسبب في زيادة وزنك، وانت ادرى بالاعراض المترتبة على ذلك.

الاكثارمن الحلويات

الاكثارمن الحلويات

تشكل حلويات العيد جزءا خاصا من العيد، وخاصة الحلويات الشرقية المختلفة مثل الكنافة والقطايف، التي تحتوي على نسبة عالية جدا من الدهون والسكريات. إذا استطعت الاستغناء عنها واستبدالها بسلطة فاكهة أو بوظة دايت، فهذا افضل لك، لكن ان لم تستطع القيام بذلك عليك الاكتفاء بالقليل منها، لأن الإفراط في تناولها يؤدي إلى إرباك الجهاز الهضمي وغيرها من الأمراض.

الخمول

الخمول

يجد البعض في إجازة العيد فرصة للإفراط في الراحة والاسترخاء فينتابهم شعور بالكسل والخمول، مما يؤدي على المدى البعيد إلى السمنة وما يصاحبها من مخاطر صحية كثيرة. لذا، من الضروري ممارسة أي نشاط رياضي خلال إجازة العيد، ليس بالضرورة ان تكون تمارين رياضية قاسية، يمكنك الخروج في نزهة مع العائلة، أو زيارة الأقارب مشيا على الأقدام.

انتبهوا للاطفال جيدا

انتبهوا للاطفال جيدا

فالعيد لا يعني إبقاء الأطفال في الشوارع يلهون لوحدهم دون رقيب، ولكن لا تحرموهم من اللعب خلال العيد بحجة حمايتهم، عليكم الجلوس مع الطفل قبيل العيد والتحدث إليه حول المخاطر الخارجية الكامنة في أماكن التجمع بالعيد، احرصوا على تناول الطفل للوجبات الرئيسية في المنزل لتفادي الشعور بالجوع وتناولها بالخارج. عليكم الامتناع عن شراء ألعاب نارية وأسلحة تطلق أجساما مؤذية، بأي شكل من الأشكال.

من قبل منى خير