سرطان الجلد الحميد بالصور

سرطان الجلد الحميد

سرطان الجلد الحميد

يتطور سرطان الجلد الحميد عندما تبدأ الخلايا الصبغية -التي تعطي الجلد لونه البني أو الأسمر- في النمو بمستويات غير طبيعية، كما يمكن للخلايا الموجودة في أي جزء من الجسم تقريبًا أن تصبح سرطانية، ثم تنتشر فيما بعد إلى مناطق أخرى من الجسم. لذا تعرف سرطان الجلد الحميد بالصور من هنا، لتتمكن من الوقاية منه.

مكان ظهور سرطان الجلد الحميد

مكان ظهور سرطان الجلد الحميد

يمكن أن تتطور الأورام الميلانينية في أي مكان على الجلد، لكن من المرجح أن تبدأ أولًا في منطقة الصدر والظهر عند الرجال، والساقين عند النساء، كما قد تظهر في الرقبة والوجه عند كلا الجنسين. يمكن أن تتشكل الأورام أيضًا في أجزاء أخرى من الجسم، مثل العينين، والفم، والأعضاء التناسلية، ومنطقة الشرج.

سبب سرطان الجلد الحميد

سبب سرطان الجلد الحميد

يعد السبب الدقيق لحدوث الأورام الميلانينية غير واضح، لكن التعرض للأشعة فوق البنفسجية الناتجة من أشعة الشمس، أو مصابيح وأسرّة التسمير، من الممكن أن يزيد من فرصة الإصابة بسرطان الجلد، كما أن أحد يزداد ظهوره عند الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا، وخاصةً النساء.

أعراض سرطان الجلد الحميد

أعراض سرطان الجلد الحميد

يعد الورم الميلاني أقل شيوعًا من بعض أنواع سرطانات الجلد الأخرى، لكنه أشد خطورة، لأنه من المرجح أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم إذا لم يتم اكتشافه وعلاجه مبكرًا، تتمثل أعراضه بتغير في شكل الشامة، أو نمو شامات جديدة غير طبيعية، أو تصبغ الجلد، قد لا يتسبب في ظهور الأعراض في بعض الأحيان.

متى تكون الشامة الطبيعية؟

متى تكون الشامة الطبيعية؟

تتميز الشامات الطبيعية بشكل عام أنها ذات لون واحد- مثل السمرة، أو البني، أو الأسود - مع حدود تفصل الشامة عن الجلد المحيط، كما قد تكون محددة المظهر فتبدو وكأنها بيضاوية أو مستديرة، وعادةً ما يكون قطرها أصغر من 6 مليمتر، أي ما يقدر بقطر حجم ممحاة قلم الرصاص.

متى تكون الشامة سرطانية؟

متى تكون الشامة سرطانية؟

تتمثل الشامات السرطانية في أنها ذات الأشكال أو الحدود غير المنتظمة، التي تحتوي على العديد من الألوان، أو التوزيع غير المتكافئ للون الواحد، كما قد يزيد قطرها عن 6 ملم، أو قد يتغير لونها أو شكلها عن السابق بشكل مفاجئ، أو قد تسبب الحكة أو النزيف.

الوقاية من سرطان الجلد الحميد

الوقاية من سرطان الجلد الحميد

قد تستطيع تقليل خطر الإصابة بسرطان الجلد من خلال التنبه للشامات غير الطبيعية، وإجراء فحص الجلد بانتظام، والحد من تعرضك للأشعة فوق البنفسجية، لكن في حال كنت مضطرًا للبقاء لفترات طويلة تحت أشعة الشمس، فارتدِ الملابس ذي الأكمام الطويلة، والقبعة، والنظارات الشمسية، وضع كريم واقي الشمس.

من قبل سلام عمر