كذبات روجتها الشركات المصنعة وصدقناها

كذبات روجتها الشركات المصنعة ونحن صدقناها

كذبات روجتها الشركات المصنعة ونحن صدقناها

يتم الترويج لبعض السلع والمنتجات على أنها صحية، إلا أنها قد تكون على العكس من ذلك تماماً، ولكن يتم تسويقها بطريقة خادعة ومضللة.. تعرفوا على الكذبات التي تستخدمها الشركات المصنعة لترويج منتجاتها:

 
كذبة طبيعي 100%

كذبة طبيعي 100%

هذه أكثر الكذبات التي نقع فيها خاصة مع المشروبات والعصائر التي يتم ترويجها على أنها منتجات طبيعية مئة بالمئة، الا ان هذا غير صحيح، فبعضها يحتوي على مواد حافظة، اضافة الى ان بعض المنتجات الطبيعية تحتوي على شراب الذرة عالي الفركتوز، مما يحولها إلى مأكولات غير صحية.

 
كذبة لا يحتوي على السكر

كذبة لا يحتوي على السكر

إذا كنت مصاباً بالسكري أو تبحث عن أطعمة دون سكر لأسباب أخرى، لا تدع مقولة "لا يحتوي على السكر" تخدعك إذ أن بعض الأطعمة، بما في ذلك الفواكه، الحليب، الحبوب والخضروات تحتوي بشكل طبيعي على السكر. على الرغم من أن هذه المنتجات قد لا يكون مضاف إليها السكر إلا أنها لا تزال تحتوي على السكريات الطبيعية.

كذبة نسبة الدهون صفر

كذبة نسبة الدهون صفر

إذا أخبروك أن المنتج نسبة الدهون فيه 0، هذه كذبة أيضا فإنه ليس في الواقع صفر، إذ يمكن أن يحتوي على أقل من 0.5 غرام لكل وجبة.

 
كذبة خالي من الصوديوم

كذبة خالي من الصوديوم

إذا كان مدوناً على المنتج عبارة خالي من الصوديوم فإن هذا لا يعني أن المنتج لا يحتوي إطلاقاً على الصوديوم. إن القواعد المتبعة عند استخدام هذا النوع من الملصقات الغذائية، عبارة "خالي من الصوديوم" تسمح بوجود كمية أقصاها 5 مليغرام من الصوديوم لكل حصة، وعبارة "كمية قليلة جداً من الصوديوم" تسمح بوجود كمية من الصوديوم أقصاها 35 مليغرام لكل حصة، وعبارة "قليل الصوديوم" تسمح بوجود صوديوم بكمية أقصاها 140 مليغرام

كذبة منتج خفيف

كذبة منتج خفيف

قد تكون التسمية الغذائية لمنتج، مثل زيت الزيتون، خفيف، ولكن من المعروف أن الشركات المصنعة تستخدم المصطلح للإشارة إلى نكهة بدلا من المكونات. ولكي يعتبر المنتج منتجا خفيفا، يجب أن يكون أقل بنسبة 50٪ من الكمية الموجودة في المنتجات المماثلة.

كذبة خالي من الغلوتين

كذبة خالي من الغلوتين

الغلوتين هو البروتين الموجود في الحبوب مثل القمح أو الجاودار ويمكن أن يؤثر على صحة الأشخاص الذين يعانون من أمراض الاضطرابات الهضمية أو عدم تحمل الجلوتين. في الواقع، قد تكون الحبوب الكاملة  خالية من الغلوتين لكنها تحتوي على ألياف أقل من الحبوب العادية.

من قبل منى خير