كيف ستبدو حياتنا من دون سيارات؟

يوم دون سيارات

يوم دون سيارات

يصادف الثاني والعشرون من ايلول (سبتمبر) اليوم العالمي ليوم بدون سيارات، يحث هذا اليوم على التخلي عن السيارات ليوم واحد ويشجع على التنقل بالمواصلات العامة واستخدام الدراجات والمشي.  لذا دعونا في هذا اليوم نتخيل حياتنا من دون سيارات، في البداية سنشعر ان هذا الامر صعب جدا، لا بل قد يعتبره البعض مستحيل، لكن يمكن النظر الى ذلك من منظور اخر قد يعود علينا بفوائد عدة، تستدعي خوض التجربة، سنتعرف عليها فيما يلي بالصور:

سنتمتع بصحة افضل

سنتمتع بصحة افضل

اذا اضطررنا للتخلي عن سيارتنا على الارجح سوف نختار ان نقضي حاجاتنا في الاماكن القريبة مشيا على الاقدام وذلك سيعود علينا بالعديد من الفوائد، فالمشي سوف يساعدنا في الحفاظ على اسلوب حياة صحي، كما انه يساعد على خفض الكولسترول ويقوي العظام، اضافة الى انه يقلل من خطر الاصابة ببعض الامراض مثل داء السكري من النوع 2 وامراض القلب فهو يحسن تدفق الدم وينشط جهاز القلب والاوعية الدموية.
واذا اخترنا الدراجات الهوائية فيكون خيارنا صائب فاستخدام الدراجات الهوائية يرتبط بالعديد من الفوائد الصحية ايضا، اهمها بحسب ما نشر في المجلة العلمية PLOS Medicine انه يساعد في خفض خطر الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

وحتى اختيار وسائل النقل العامة له افضلية بهذا السياق على السيارات الخاصة، اذ كشفت دراسة جديدة عرضت في مؤتمر American Heart Association's Scientific Sessions 2015 ان استخدام وسائل النقل العامة بدلا من قيادة السيارة من شانها ان تقلل من خطر الاصابة بكل من ضغط الدم المرتفع والسكري.

سنخفف وزننا

سنخفف وزننا

يساعد المشي على تخفيف الوزن ويقينا من السمنة واذا كنا نتمتع بوزن سليم فسيساعدنا في الحفاظ عليه.

عند ركوبنا الدراجات الهوائية نبذل طاقة ونحرق سعرات حرارية وبالتالي نخفف من وزننا. ركوب الدراجة الهوائية لمدة ساعة يمكن ان يحرق مئات من السعرات الحرارية.

وفي الدراسة التي عرضت في مؤتمر American Heart Association's Scientific Sessions 2015 تبين ان عند استخدام وسائل النقل العامة تكون احتمالات الاصابة بالوزن الزائد اقل بحوالي 44% ممن يستخدمون سياراتهم الخاصة.

سنمارس الرياضة دون ان نشعر

سنمارس الرياضة دون ان نشعر

عند تخلينا عن المركبات الشخصية سنضطر للمشي اكثر وبالتالي سنمارس الرياضة دون ان نشعر، من خلال قضاء حاجياتنا والذهاب الى العمل وغيرها، مما يحسن من اللياقة البدنية، وسنتمتع بالفوائد العديدة التي تقف وراء ممارسة الرياضة، مثل تحسين وظائف الجسم، بناء العضلات، تحسين قدرة القلب والرئة وتقوية الجسد والروح. وركوب الدراجة ايضا يحسن من مستوى لياقتنا البدنية.

سنحسن الشعور العام والمزاج

سنحسن الشعور العام والمزاج

اذا اخترنا المشي او ركوب الدراجة الهوائية فبالتالي نكون قد مارسنا الرياضة كما ذكرنا سابقا، وعند ممارسة الرياضة يتم افراز الاندورفين، وهو هرمون متواجدة بشكل طبيعي في الدماغ، يساعد على تسكين الألم وتحسين المزاج. عند افرازه في الدماغ يسيطر على الحالة النفسية ويساعد على محاربة القلق، الاكتئاب، وفي نفس الوقت يساهم ايضا في تقليل الضغط ويحسن الشعور العام، ويزيد اليقظة ويعدل الحالة المزاجية.

سنخدم البيئة

سنخدم البيئة

ان استخدام السيارات يزيد من تلوث الهواء، وعند اختيارنا التخلي عن السيارات سنخدم البيئة ونحافظ عليها مما يعود بالمنفعة علينا فتلوث الهواء، الذي يحدث نتيجة للعوادم الناتجة عن السيارات، يرفع من خطر الاصابة بسرطان الرئة والربو وامراض اخرى في الجهاز التنفسي، كما ان هذا التلوث مرتبط بالاصابة بامراض القلب والسكتة الدماغية، فاذا قللنا من هذا التلوث سنقلل من هذه الاخطار ايضا.

اقل تكلفة واكثر امانا

اقل تكلفة واكثر امانا

عند تخلينا عن السيارات، نكون بهذه الخطوة قد وفرنا الكثير من المال على انفسنا، لان جميعنا يعلم التكلفة الباهظة التي تتطلبها السيارات الخاصة. وفي المقابل قللنا من المخاطر التي تعرضنا لها السيارات اهمها حوادث الطرق، والتي تنجم عنها الكثير من الاصابات والوفيات.

التخلي عن السيارة

التخلي عن السيارة

اذاً، ما رأيكم؟ هل هذه الاسباب كافية لكي تقودكم للتخلي عن السيارة ولو ليوم واحد؟

رافقتكم السلامة

من قبل منى خير