لنقل لا لتشويه وقطع الأعضاء التناسلية الأنثوية

تشويه الاعضاء التناسلية الانثوية

تشويه الاعضاء التناسلية الانثوية

يصادف السادس من شباط/ فبراير، اليوم العالمي لعدم التسامح مطلقا إزاء تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (International Day of Zero Tolerance to Female Genital Mutilation)، لنتعرف في العرض المرئي التالي على أهم الحقائق عن ختان البنات:

ما هو ختان الاناث؟

ما هو ختان الاناث؟

هو عملية تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية ويشمل جميع الممارسات التي تنطوي على إزالة الأعضاء التناسلية الخارجية إزالة جزئية أو كلية، أو إلحاق أضرار أخرى بتلك الأعضاء بدواع لا تستهدف العلاج. ويعد تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية انتهاكاً للحقوق الأساسية للمرأة والفتاة، وجريمة إنسانية تعمل المنظمات الدولية والرسمية على محاربتها على كافة الأصعدة.

الفئة المعرضة للخطر

الفئة المعرضة للخطر

تُجرى هذه الممارسة، في أغلب الأحيان، على فتيات تتراوح أعمارهن بين سن الرضاعة و 15 سنة.

جريمة في الخفاء

جريمة في الخفاء

تتم معظم عمليات تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية في ظروف غير صحية وغير معقمة، وعادة ما تتم في الخفاء في الدول التي اعترفت بها كجريمة، لذلك فإضافة إلى المضاعفات التي تنتج عن تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، تكون الظروف التي تتم فيها بيئة أكثر خطورة لأنها تتسبب بحدوث التهابات وتلوث مكان الجرح أو القطع.

مضاعفات ختان الاناث

مضاعفات ختان الاناث

على المدى القصير، يمكن أن تتسبّب هذه الممارسة بنزيف حاد ومشاكل في الجهاز البولي، وظهور الاكياس، وعلى المدى الطويل، تتسبب بالعقم ومضاعفات عند الولادة قد تصل إلى وفاة الأم أو المولود.

انواع ختان الاناث

انواع ختان الاناث

بحسب الأمم المتحدة فإن ختان الإناث أربعة أنواع:

  • استئصال البظر: أي استئصال كلي أو جزئي للبظر، الذي يعتبر الجزء الأكثر حساسية من أعضاء الأنثى التناسلية، كما يتم في بعض الأحيان استئصال القلفة وهي الجلد المحيط بالبظر.
  • استئصال كلي أو جزئي للبظر والشفرين الصغيرين والشفرين الكبيرين.
  • تشويه الأعضاء التناسلية للأنثى: بتضييق فتحة المهبل من خلال قطع الشفرين الداخليين أو الخارجيين ونقلهما ليقوما بسدّ المهبل، واستئصال البظر أحيانا.
  • أما القسم الرابع من ختان الإناث يضم كل عملية تسبب الأذى والتشويه للأعضاء التناسلية الخاصة بالأنثى دون وجود سبب علاجي.
في الوطن العربي

في الوطن العربي

بحسب منظمة الصحة العالمية، تتعرض البنات لتشويه الأعضاء التناسلية في ست دول عربية هي الصومال وجيبوتي ومصر والسودان واليمن والعراق، وفيما يلي نسبة الفتيات اللواتي يتعرضن لهذه الجريمة في كل دولة:

  • الصومال:  98%
  • جيبوتي: 93%
  • مصر: 91%
  • السودان: 88%
  • اليمن: 23%
  • العراق: 8%
اليوم وغداً

اليوم وغداً

تمارس هذه الجريمة في 30 دولة حول العالم. على مستوى العالم، وصل عدد النساء والفتيات اللواتي تعرضن لتشويه أعضائهن التناسلية إلى 200 مليون فتاة. إذا استمرت الأمور على هذا النسق، ستكون 15 مليون فتاة، بين عمر الـ 15 و 19 عاماً، قد تعرّضت لأحد أنواع هذه الجريمة بحلول عام 2030.

من قبل منى خير