فوائد الزنك ومصادره

نص الفيديو

استخدمت مركّبات الزنك في مصر منذ العصور القديمة لتسريع عملية التئام الجروح. وقد اثبت العلم الحديث أنّ المصريّين كانوا على صواب.

الزنك هو معدن أساسي لعمل مئات الإنزيمات، والتي هي مواد معزّزة لحدوث تفاعلات بيوكيماوية في الجسم. كما أنّ الزنك ضروري أيضاً لجهاز مناعة سليم.

الزنك قيّم بالذات في التئام الجروح لدى المصابين بحروق او المرضى الذين خضعوا لعملية جراحية.

هذا المعدن يساعد في تسهيل إدراك حسي قوي، خاصةً  في التذوق والشم. وهو ضروري للنمو والتطوّر الطبيعي خلال الحمل، الطفولة، والبلوغ.

كما وأنّ الزنك مرتبط بإنتاج هرمون التستسترون لدى الرجال، ممّا يمكنه أن يزيد من التحفيز الجنسي!

يعدما تعرفنا على فوائد الزنك، فلننظر من أين يأتي. يُخزن الزنك في 11 عضو في الجسم على الأقل، من ضمنها البنكرياس، الغدد اللعابية، وغدة البروستاتا. متوسط احتياج المرأة البالغة للزنك هو 8 ملغم يومياً. الرجال البالغون والنساء الحوامل أو المرضعات بحاجة ل11 ملغم.

بينما يستهلك الجسم ما يحتاجه من الزنك، فهناك بعض المأكولات، توفّر مصدراً إضافياً للمعدن: كالمحار، لحم البقر، الدجاج والفاصوليا.

يتم استيعاب الزنك من بروتين الحيوان بشكل أفضل بكثير من استيعابه من النباتات، لذلك قد يحتاج النباتيون إلى تناول كمية زنك أكبر بـ 50%، من نظرائهم آكلي اللحوم.

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضميالأشخاص الذين يشربون كميات كبيرة من الكحول، أو الأشخاص الذين يعانون من الإسهال المزمن، قد يعانون من مشاكل باستيعاب كمية كافية من الزنك، ويمكنهم الاستفادة من المكمّلات الغذائية.

تناول الكثير من هذا المعدن من شأنه أن يؤدّي إلى التسمّم بالزنك. يمكن لل150 وال450 ملغم تخفيض مستوى الكولسترول الجيد (HDL)، كما ويمكنها أن تؤدّي لسوء عمل جهاز المناعة.

الزنك أساسي لعمل الإنزيمات ولجهاز مناعة سليم، لكنّ الكثير منه يمكن أن يكون ضارّاً.

تكلّم دائماً مع طبيبك قبل البدء ببرنامج مكمّلات غذائية أو حمية غذائية جديدة.



لجميع الفئات