كيف يمكنني كبح الرغبة بتناول السكر؟

نص الفيديو

الشغف بالسكر يأتي ببساطة من زيادة تناول... السكر! فكلما تناولت الكثير من السكر، يزداد شغفك بالسكر. 
مع ذلك، فإن تناول كمية معتدلة من السكريات الموجودة طبيعيا، مثل تلك الموجودة في الفواكه والحبوب الكاملة لا تشكل أي تهديد للصحة. ولكن السكريات المضافة والمكونات عالية الفركتوز، والتي تدخل في كل شيء بدءا من مشروب الصودا حتى الحبوب ومن الزبادي حتى الخبز، يمكن أن تسبب الشغف بالسكر، وتسبب زيادة الوزن، وتزيد من التهابات الجسم، وتزيد خطر الإصابة بمرض السكري من الفئة 2.

أما الطريقة المثالية لتقليل الشغف بالسكر

أولاً: استبدال السكر الابيض بالمحليات الصناعية خفيفة السعرات الحرارية المصنوعة من السكرالوز، فهي أكثر حلاوة من السكر العادي بـ 200 مرة.

ثانياً: هي قراءة الملصقات التي على الأطعمة. عندها يمكنك أن تعرف أين تختفي السكريات المضافة ويمكنك تجنبها. فكلمات مثل المالتوز والدكستروز والفركتوز وأي شيء من هذا القبيل يبين أن المنتج يحتوي على سكر مضاف. ويمكنك أيضا السيطرة على الشغف بالسكر بالحفاظ على مستويات السكر في دمك مستقرة: لا تنسى وجبة الإفطار أبدا وتأكد من أن كل وجبة تقدم توازنا من البروتينات والكربوهيدرات.

مما يقلل من التراكم الجلايسيمي ويمنع اضطرابات سكر الدم والأنسولين. 
ننصحك أيضا، بتناول وجبة صغيرة كل 3 إلى 4 ساعات. ممارسة الرياضة لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميا.



لجميع الفئات