شاهدوا الفيديو التالي: فيتامين C

نص الفيديو

عند سماعك لكلمة فيتامين C، هل يخطر ببالك البرتقال؟ هل ستُفاجئ لمعرفة أنّ الفلفل الأحمر الحلو يحتوي على ضعف كمية فيتامين C؟ تابع المشاهدة لتعرف ما أهمية ذلك.

فيتامين C، أو حمض الأسكوربيك (Ascorbic acid)، هو فيتامين قابل للذوبان في الماء، ممّا يعني أنّه لا يُخزن في الجسم ويجب تجديده يوميًا.

وهو مسؤول عن نموّ وإصلاح الأنسجة في جميع أجزاء الجسم. كما وأنّ فيتامين C مهم لإنتاج الكولاجين (بروتين يستعمل لعمل الجلد، أنسجة الندب، والأوعية الدموية).

وكونه مضاد طبيعي للأكسدة، يمنع الفيتامين C الضرر الذي تسبّبه الجذور (الراديكالات) الحرّة والتي هي نواتج ثانوية لعملية الهضم ويمكن إيجادها أيضًا كمواد سامة في الهواء.

منذ عام 1970 عندما نشر كتاب فيتامين C ونزلات البرد الشائعة، كثرت الإشاعات حول قدرة فيتامين C على منع وعلاج نزلات البرد، لكنّ الدراسات الحديثة وضعت هذه الفكرة موضع تساؤل.

الآن بعد أن عرفنا ما الذي يفعله فيتامين C، لننظر من أين يأتي.

فيتامين C موجود في كل الفواكه والخضار. وهو موجود بتراكيز عالية في الفلفل الأحمر الحلو، الفراولة، البروكولي، البرتقال، والجريب فروت.

معظم النساء يحتجن إلى 75 ميلليغرام من فيتامين C يومياً، بينما يحتاج الرجال البالغين والنساء الحوامل إلى 90 ميلليغرام. 

النساء المُرضعات يحتجن إلى كمية أكبر، تقريبًا 120 ملغم يوميًا.

المدخّنون كذلك عليهم تناول 120 ملغم من فيتامين C يوميًا، لأنهم مُعرّضون لأكسدة متزايدة من السموم الموجودة في السجائر.

بعض العقاقير، كحبوب منع الحمل، الأسبرين، الوارفارين المضاد للتخثّر، يمكنها أن تساهم في تخفيض مستوى فيتامين C.

تكلّم مع طبيبك عن قائمة كاملة من المواد التي من شأنها التأثير على هذا الفيتامين.

فيتامين C ضروريّ لنمو الأنسجة وإصلاحها. وبما أنّ الفيتامين لا يُخزن في الجسم، فإنّ التسمّم من زيادته نادر. مع ذلك، عليك التكلّم مع طبيبك قبل البدء ببرنامج مكمّلات غذائية أو حمية غذائية جديدة.



لجميع الفئات