نوبة توترية رمعية

Tonic clonic seizure
محتويات الصفحة

النوبة التوترية الرَّمَعِيَّة (tonic - clonic seizures) هي نوع من نوبات الصَّرَع (epilepsy)، دعيت في الماضي غراند مال (Grand mal).

لا يعود المريض للوعي الكامل بعد النوبة، وإنما يكون في حالة تالية للنَّشْبَةِ (postictal state) أي حالة ما بعد النوبة: العضلات مرخية، لا يزال فاقدًا للوعي، وفي مراحل الرجوع للوعي يكون المريض في حالة ارتباك. إحدى الظواهر الشائعة بعد النوبة هي النوم المتواصل، وبعد العودة للوعي الكامل يظهر صداع وآلام في العضلات.

إن النوبة التوترية الرَّمَعِيَّة هي النوبة الأساسية لدى 10% من مرضى الصرع. في بعض الحالات، تكون النوبة التوترية الرَمَعية أولية، تبدأ بشكل متزامن في نصفي الدماغ، كجزء من صرع عام - أولي، غالبًا ما يكون على خلفية وراثية. أما في الحالات المتبقية، فتكون النوبة التوترية الرَّمَعِيَّة ثانوية، تبدأ بنوبة صرع جزئية موضعية، تظهر في منطقة محددة في القشرة المُخِّيَّة، تنتشر إلى جذع الدماغ، ومن ثم تحفز المرحلة التوترية من النوبة التوترية الرَّمَعِيَّة العامة (تعميم ثانوي). بالإضافة لذلك، تظهر النوبة التوترية الرَّمَعِيَّة لدى معظم المرضى الذين يمرون بنوبة صرع نتيجة لاضطراب استقلابي (مثل انخفاض حاد بمستوى الجلوكوز أو الصوديوم في الدم) أو سمومي (مثل الإقلاع عن الكحول). خلال النوبة التوترية الرَّمَعِيَّة تظهر في تخطيط كهربائية الدماغ (EEG Electroencephalography)  نتائج مميزة للنوبة. يمكن لدى 60-80% من الحالات منع النوبات التوترية الرَّمَعِيَّة بمساعدة علاج بأدوية مضادة للصرع.

إن النوبة التوترية الرَّمَعِيَّة، كباقي نوبات الصرع، هي حدث ذو وقت محدد وينتهي بشكل تلقائي دون علاج.

تشمل الأخطار الأساسية الناتجة عن النوبة، إصابات خارجية (مثل كسور، حروق، جروح)، إصابات ناتجة عن عمل العضلات المكثف وغير الموازن (كسر أو خلع)، عض اللسان، وفي حالات نادرة حالة صَرَعِيَّة (Status epilepticus) أي نوبات متواصلة لا تتوقف بشكل تلقائي، ذات تأثيرات مجموعية ودماغية جسيمة وتعتبر حالة طوارئ طبية.

في حال التقى أي شخص بمريض يمر بنوبة توترية رَمَعِيِّة، فإن كل ما عليه فعله، وبدون أي معرفة طبية سابقة، هو إبعاد المريض عن  الأخطار التي حوله أو مخاطر الإصابة المحتملة، إرقاده على جنبه ومراقبته، للتأكد من انتهاء النوبة خلال دقائق معدودة، ومن أن المريض يعود لوعيه تدريجيًّا.

أعراض نوبة توترية رمعية

تظهر النوبة كفقدان للوعي، أحيانًا كصرخة فورًا مع بدايته وسقوط (أحيانًا يؤدي إلى إصابة). المرحلة الأولى هي المرحلة التوترية، وتشمل انقباضًا متيبسًا لكل عضلات الجسم، لمدة 10-20 ثانية، بما فيها عضلات الوجه، الظهر والأطراف، ومن ثم تظهر المرحلة الرَّمَعِيَّة التي تتميز بفترة انقباضات وفترات قصيرة من ارتخاء العضلات بالتناوب، تتبدل بسرعة ثابتة. يزيد طول فترات الارتخاء بين الانقباضات تدريجيًّا مع نهاية النوبة. تتراوح مدة النوبة، على الأغلب، بين دقيقة واحدة ودقيقتين.

يتسع بؤبؤ العين خلال النوبة التوترية الرمعية، تتسارع دقات القلب، يرتفع  ضغط الدم، يتوقف التنفس مؤقتًا وتظهر الزُّراق (cyanosis).
علامات إضافية: سيل اللعاب، أحيانًا عض اللسان أو الشفة، فقدان السيطرة على مصرَّات التبول وأحيانَّا، مصرَّات التبرُّز.