تصوير النخاع الشوكي بالموجات فوق الصوتية

Spinal Ultrasound

محتويات الصفحة

فحص تصوير النخاع الشوكي بالموجات فوق الصوتية هو فحص أولتراساوند عادي، يهدف إلى تشخيص مشاكل في الظهر و / أو في العمود الفقري، ويجرى غالباَ من أجل استيضاح أسباب بعض آلام الظهر غير المفسّرة.

يستخدم فحص أولتراساوند (Ultrasound) موجات صوتية عالية التردد (High frequency)، تنتقل بواسطة محول (Transducer). تتحرك الموجات الصوتية بطريقة مختلفة وبهذا تنتج تسلسلا / تتابعا من الصور المتحركة للمنطقة التي يتم فحصها.

فحص الموجات فوق الصوتية للعمود الفقري يمكن أن يُظهر، بشكل جيد نسبيا، الأنسجة الرخوة المحيطة بالعمود الفقري: الأربطة والعضلات والأوتار، الجذور العصبية وأجزاء من الفقرات (الجوانب - facets).

ومع ذلك، لا يغني هذا الاختبار، في الغالب، عن اختبارات أكثر دقة، مثل: التصوير المقطعي المحوسب (Computed Tomography - CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (Magnetic resonance imaging - MRI) لتشخيص أمراض العمود الفقري.

الفئة المعرضه للخطر

ليست هنالك توجيهات خاصة لهذا الفحص.

أمراض ذات صلة

آلام الظهر (الحادة / المزمنة - acute/chronic)، التهاب/ عدوى في عضلات الظهر (Inflammation / infection of the muscles), تضيق  في قناة العمود الفقري (تضيق العمود الفقري - spinal stenosis)، التهاب / عدوى في الفقرات (Inflammation / infection of the vertebrae)، مرض القرص الفقري (intervertebral disc disease) وهشاشة العظام (Osteoporosis).

متى يتم إجراء هذا الفحص؟

المؤشر الأكثر شيوعا الذي يستدعي إجراء فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية للعمود الفقري, هو شكوى المريض من آلام الظهر المزمنة غير المبررة. آلام الظهر هي شكوى شائعة جدا بين الناس، وغالباَ تكون صورة العمود الفقري العادية غير دقيقة بما يكفي لتبيان المشكلة المرضية.

فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية للعمود الفقري ناجع في عرض الأنسجة الرخوة (Soft tissue) وبالتالي, بإمكانه أحياناَ تشخيص العدوى أو الالتهابات في هذه المنطقة، مما قد يفسر الألم. مؤشرات أخرى هي: تشخيص كثافة العظام لدى كبار السن, مرض القرص - الفقري وتضيق القناة الشوكية.

طريقة أجراء الفحص

يستلقي المريض على سرير الفحص، على بطنه أو الجانب. يتولى إجراء الفحص طبيب أو فني مؤهل لإجراء فحوصات التصوير بالموجات فوق الصوتية. يدهن على الجلد في مكان الفحص (أسفل الظهر، مثلا) مرهم شفاف، يساعد على توزيع الموجات الصوتية عن طريق المحوّل. قد يكون المرهم باردا على الجلد، لكنه لا يسبب أي ضرر. ثم يتم وضع محوّل جهاز الأولتراساوند على المنطقة التي يجري فحصها. حجم المحول أصغر من حجم قبضة اليد.

وضع المحول ليس مؤلما، في الغالب، ولا يسبب أي إزعاج (إلا إذا كانت هناك التهابات، فعندها يسبب الضغط على المنطقة بعض الألم). ينقل منفذ الفحص المحول صعودا وهبوطا على المنطقة التي يجري فحصها، فتظهر صور للأنسجة على شاشة الجهاز.

يستغرق الفحص بالموجات فوق الصوتية للعمود الفقري حوالي 10 - 20 دقيقة. ويسمح، في معظم الحالات، بدخول مرافق للمريض إلى غرفة الفحص.

التحضير للفحص

لا حاجة إلى تحضيرات خاصة لهذا الفحص.

بعد الفحص

لا توجد تعليمات خاصة. فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية للعمود الفقري لا يشمل أي تعرض للإشعاع وليست له أية آثار جانبية معروفة.

تحليل النتائج

يقوم منفذ الفحص، عادة، بتحليل نتائج التصوير بالموجات فوق الصوتية للعمود الفقري، بعد انتهاء الفحص مباشرة. يمكن أن تكون النتائج مرضية أو سليمة:

نتائج الفحص السليمة:

  • لم تظهر أية دلائل أو علامات تدل على تلف في الأنسجة المحيطة بالعمود الفقري والقناة الشوكية.
  • لم يظهر أي تورم في عضلات الظهر (بما في ذلك الأربطة والأوتار)، في الفقرات أو في القناة الشوكية.
  • لم يظهر ازدياد في السوائل في المنطقة التي تم فحصها.
  • لم يظهر تضيق في القناة.
  • القرص الفقري يبدو طبيعيا. مفاصل الفقرات (facets) تبدو سليمة.
  • ليس ثمة ما يثير الشك بانخفاض كثافة العظام.

نتائج فحص غير سليمة (مرضية):

  • يظهر تورم حول عضلات الظهر/ الأربطة – حالة تشير إلى التهاب أو عدوى في الأنسجة.
  • يظهر تورم حول مفاصل الفقرات - قد يشير إلى عدوى أو التهاب في المفاصل الفقرية.
  • يظهر تراكم للسوائل – يدل على التهاب / عدوى في الأنسجة، أو نزيف موضعي (وخصوصا بعد صدمة - Trauma).
  • يظهر تضيق في قناة العمود الفقري, يشتبه في وجود تضيق شوكي (spinal stenosis), ويجب إجراء اختبارات أكثر دقة (CT أو MRI للعمود الفقري) للتشخيص ولتحديد ما إذا كان التضيق طفيفا، معتدلاَ أو حاداَ.
  • يظهر ما يثير الاشتباه بانخفاض في كثافة العظام – هنالك حاجة الى اختبار اكثر دقة لتشخيص مرض هشاشة العظام.