أضداد من نوع IgG

IgG

محتويات الصفحة

في هذا الاختبار يتم فحص تركيز أضداد من نوع IgG الموجودة في الدم، والأضداد هي بروتينات تُساعد على الوقاية من الأجسام الغريبة، مثل: الجراثيم، والفيروسات، والديدان، وما شابه.

ومن الجدير بذكره أن أضداد من نوع IgG ترتفع في الدم بعد وقت متأخر نسبيًا من الإصابة، وتوفر حماية مستمرة بعد الشفاء، بحيث أنه في كثير من الأمراض الالتهابية لا يمكن حدوث إصابة متكرّرة.

بالإضافة إلى ذلك وجود أضداد من نوع IgG يُعد دليلًا على حدوث إصابة في الماضي بالمسبّب المحدد، مثلاً: وجود أضداد من نوع IgG ضد الحصبة الألمانية يدل على أن الشخص كان قد أُصيب بالحصبة الألمانية في الماضي وأن احتمال إصابته بها مرة أخرى هو ضئيل جدًا.

أحيانًا يظهر مستوى مرتفع جدًا من الأضداد من نوع IgG نتيجةً لتلقي المطعوم، هذه الأضداد تسمّى أيضًا أضداد مُحَيِّدة (Neutralizing antibodies) بفضل كونها تحيّد أي تبطل مفعول الإصابة المتكرّرة.

متى يتم إجراء الفحص؟

يمكن استخدام اختبار الدم المناعي للمساعدة في ما يأتي:

  • التأكد مما إذا كان الفرد قد تعرض للمرض أم لا.
  • تحديد مستوى المناعة بعد التعافي من المرض أو بعد التطعيم.
  • حالات الالتهاب المزمن.
  • حالات الإصابة المتكررة.

الفئة المعرضه للخطر

يتم اللجوء للفحص عند الأشخاص الذين يعانون ممّا يأتي: 

  • أمراض نقص المناعة، مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، أو الذئبة.
  • الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية خاصةً عند الأطفال حديثي الولادة.
  • نقص المناعة.
  • أنواع معينة من السرطان، مثل: الورم النقوي المتعدد.

طريقة أجراء الفحص

يتم إدخال إبرة في الوريد عادةً في الذراع، ويتم سحب الدم وجمعه.

نتائج الفحص

لدى الأطفال

يتراوح المعدل الطبيعي لمستوى IgM للأطفال بين 231 - 1584 ملليغرام/ ديسيلتر.

تحليل النتائج

يتراوح المعدل الطبيعي لمستوى IgM للبالغين بين 700 - 1600 ملليغرام/ ديسيلتر، يمكن توضيح المستويات غير الطبيعية بالآتي:

  • المستوى المرتفع من الأضداد المحددة من نوع IgG: يدل على التهاب حصل في الماضي، مثل:
  • مستوى منخفض في المستوى العام IgG: يُلاحظ في الحالات التي لم يحصل فيها تعرّض لالتهاب أو بسبب نقص خلقي.