عملية رفع الصدر

Mastopexy (Breast Lift Surgery)

تُعد عملية رفع الصدر أحد الجراحات التجميلية التي يتم إجراؤها عند النساء اللواتي يرغبن بتحسين مظهر الثدي لديهن، ولا يكون هناك أية دواع طبية لإجرائها.

مخاطر إجراء العملية

يرتبط إجراء عملية رفع الثدي بالعديد من المخاطر، مثل ما يأتي:

  • نزيف.
  • عدوى.
  • اضطرابات تنفسية، مثل: الالتهاب الرئوي.
  • مشكلات في القلب.
  • عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية بعد الجراحة.
  • ندوب مكان الجراحة.
  • عدم توازن في موقع الحلمات.
  • مضاعفات نفسية بسبب عدم الرضى عن مظهر الصدر.

ما قبل إجراء العملية

يتم إجراء العديد من الأمور قبل إجراء عملية شد الثدي، كما يجب أخذ بعين الاعتبار بعض الملاحظات الهامة وهي كما يأتي:

  • الإقلاع عن التدخين للتسريع من عملية شفاء الشقوق الجراحية بعد العملية.
  • إخبار الطبيب بجميع الأدوية والمكملات الغذائية والأعشاب التي يتم تناولها.
  • إجراء فحص تصوير الثدي الإشعاعي (Mammography) أو تصوير الصدر بالأشعة السينية.
  • التوقف عن تناول الأسبرين (Aspirin)، والآيبوبروفين (Ibuprofen)، والوارفارين (Warfarin) وجميع الأدوية الأخرى التي تؤثر على وظيفة تخثر الدم قبل العملية بعدة أيام.
  • التوقف عن تناول الأكل والشرب ابتداء من منتصف الليل في الليلة التي تسبق عملية رفع الثدي.
  • ارتداء ملابس فضفاضة قبل الذهاب للعملية.

أثناء إجراء العملية

في بعض الأحيان يتم إجراء عملية رفع الصدر بشكل مرافق لعملية تكبير للثدي، وذلك عن طريق ما يأتي:

  1. يتم إجراء التخدير العام للمريض.
  2. يتم إحداث 2 - 3 شقوق في صدرك في مناطق يحددها الطبيب مسبقًا.
  3. يتم إزالة الأنسجة الجلدية الزائدة التي تسبب ترهل الصدر، ثم يتم إعادة الحلمة وهالة الحلمة إلى مكانهما من جديد.

ما بعد إجراء العملية

يمكن للمريض العودة للمنزل بعد التأكد من استقرار حالته، وقد يتم وضع أنابيب للنزح في شقوق الجراحة لتصريف السوائل الزائدة، ويتم إزالتها بعد حوالي ثلاثة أيام.

يجب أخذ العديد من الأمور بعين الاعتبار بعد إجراء العملية وذلك للحصول على نتائج أفضل، مثل ما يأتي:

  • وضع ضمادة ضاغطة على الصدر أو ارتداء حمالة صدر طبية.
  • تعيين فحص لمراجعة الطبيب بعد الجراحة لإزالة الغرز ومراقبة مدى آلية التئام الجرح، كما يناقش مع المريض بعض التمارين الممكن ممارستها.
  • تحتاج النتيجة النهائية للعملية إلى بضعة أشهر للظهور، وتكون في معظم الحالات مرضية.
  • لا تختفي الندوب بشكل تام، وتكون أكثر وضوحًا خلال السنة الأولى بعد جراحة رفع الثدي.