فحص درجة حموضة فروة رأس الجنين

Fetal Scalp pH Testing

محتويات الصفحة

أُثناء عملية الولادة يحدث تقلص في الرحم وفي الأوعية الدموية التي تزود المشيمة بالدم، مما قد يؤدي إلى خلل في تزويد الجنين بالدم. بالرغم من أن الجنين يستطيع، في الغالب، تدبر أمره مع كمية أقل من الدم أثناء الولادة، إلا أنه قد يصاب بضرر في حالات الولادة المتواصلة، أو عند حدوث مشاكل في عملية الولادة.

تُعبر قيمة درجة حموضة (PH) في دم الجنين عن مدى حموضة الجنين، إذ تشكل هذه القيمة مقياسًا جيدًا لمدى تدفق الدم إلى الجنين ومنه.

يتم إجراء فحص درجة حموضة فروة رأس الجنين أثناء عملية الولادة وذلك من أجل تقييم مدى تدفق الدم إلى الجنين وما إذا كان ذلك كافيًا أم لا. يجرى هذا الفحص بواسطة وخز جلد فروة رأس الجنين من خلال الفتحة المهبلية.

أحيانًا، يتم إجراء فحوصات إضافية على عينة الدم التي يتم أخذها، مثل فحص اللاكتات (lactate)، الذي يدل، هو أيضًا، على انخفاض في تزويد الدم.

الفئة المعرضه للخطر

 الأخطار المترتبة عن فحص درجة حموضة فروة رأس الجنين هي نزيف متواصل لدى الجنين في منطقة الوخز، نشوء ورم دموي (تسرب الدم تحت الجلد - Hematoma) أو الإصابة بعدوى في فروة الرأس.

في حالات كثيرة، فإن الفائدة المجنية من المعلومات المستخلصة عن الجنين تفوق، بكثير، الخطر الضئيل المترتب عن الفحص. من غير المفضل إجراء هذا الفحص لدى النساء الحوامل المصابات بعدوى / تلوثات تنتقل بواسطة الدم، مثل فيروس التهاب الكبد ج (Hepatitis C) أو فيروس المسبب لمرض الاٍيدز.

أمراض ذات صلة

الضائقة الجنينية (Fetal distress)، الحُماض (Acidosis).

متى يتم إجراء الفحص؟

فقط في نصف الحالات التي تظهر فيها نتائج غير سليمة عند مراقبة قلب الجنين (Cardiotocography)، تكون هنالك مشكلة ما لدى الجنين تستدعي التدخل. يوفر فحص درجة حموضة فروة رأس الجنين في دم الجنين مقدارًا أكبر من المعلومات عن وضع الجنين في هذه الحالات.

تشير المعلومات التي يتم استخلاصها من الفحص إلى وضع الجنين وتساعد على معرفة ما إذا كانت هنالك حاجة إلى التدخل في عملية الولادة (ولادة بمساعدة أجهزة، عملية قيصرية طارئة وغيرها).

ليست هنالك حاجة إلى هذا الفحص في أغلب الولادات، ولكن بالرغم من ذلك فهو غير نادر الاستعمال.

طريقة أجراء الفحص

للتمكن من إجراء هذا الفحص، يتعين على عنق الرحم أن يكون موسعًا. يقوم الطبيب/ة بإجراء فحص مهبلي بواسطة جهاز خاص. بعد ذلك، يتم تعقيم فروة رأس الجنين ويتم سحب الدم إلى داخل أنبوب الإختبار. يستمر الفحص بضع دقائق ويتم الحصول على النتائج، عادة، خلال دقائق معدودة.

الاستعداد للفحص

يتم إجراء فحص درجة حموضة فروة رأس الجنين في غرفة الولادة. ليست هنالك حاجة لأية تحضيرات لهذا الفحص وهو يشكل جزءًا من العلاج الذي يقدم للمرأة الوالدة.

بعد الفحص

لا توجد تعليمات خاصة.

تحليل النتائج

تشتمل القيم السليمة لهذا الفحص على الآتي:

  • فحص درجة حموضة فروة رأس الجنين (PH)، 7.25 - 7.35.
  • لاكتات (Lactate)، أقل من 4.2 ميليمول/ لتر.

قيمة درجة حموضة فروة رأس الجنين أٌقل من 7.21 أو قيمة لاكتات أكبر من 4.8 ميليمول/لتر تدلان على انخفاض في تدفق الدم إلى الجنين. القرار بشأن الخطوات اللاحقة الواجب اتخاذها بالنسبة إلى قيمة الـPH  يتعلق بالحالة العينية الخاصة.

يمكن أن تتم إعادة إجراء الفحص عدة مرات خلال عملية الولادة، أو أن يتم اتخاذ قرار بالتدخل الفوري نظرًا لوجود ضائقة جنينية، مثل الولادة بواسطة الملقط (كماشة)، بالتخلية (Vaccum) أو بعميلة قيصرية طارئة.