التمييز بين التهاب الحلق وبين مرض كثرة الوحيدات

السؤال
قبل 3 أيام تورمت لدي اللوزتين وتلقيت دواء البنسلين، لكنه لم يساعد وحالة الالتهاب ساءت. يوم أمس كل الحلق كان مغطى بالقيح، ولذلك تلقيت حقنة المضادات الحيوية في العيادة لكن الان وبعد مرور أكثر من 24 ساعة فإنني لا أشعر بتغيير نحو الأفضل. (بالإضافة إلى ذلك، تم زيادة الجرعة إلى 1000). السؤال هو، هل هذا هو مرض كثرة الوحيدات وليس التهاب اللوزتين؟ كيف يمكن أن أعرف؟ بالإضافة إلى ذلك ظهرت في إبطي عقدة قبل يومين. هل هذا له علاقة؟
الجواب

الاستجابة للمضادات الحيوية في حالة التهاب الحلق الناجم عن البكتيريا العقدية تستغرق في بعض الأحيان عدة أيام. الحالة التي يمكن أن تشبه التهاب الحلق هي داء كثرة الوحيدات، الذي يسببه فيروس ابشتاين بار (EBV - Epstein Barr Virus). مرض كثرة الوحيدات لا يستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية لأن هذا هو مرض فيروسي. عند الإصابة بـ EBV يحدث تضخم للعقدة الليمفاوية بنسبة كبيرة ولكن تضخم الغدد الليمفاوية (lymphadenopathy) ليس خاص بمرض كثرة الوحيدات ويمكن أن يظهر في الكثير من الأمراض الفيروسية والبكتيرية، بما في ذلك التهاب الحلق الناجم عن البكتيريا العقدية. الطريقة للتمييز بين الحالتين هي من خلال مستنبت الحلق أو فحص الأجسام المضادة للـ EBV في الدم.