الفحوصات المطلوبة للكشف عن التهاب البروستات والامراض الجنسية

السؤال

عمري 28 عام منذ تسعة سنوات بدات بممارسة العلاقات الجنسية, اساسا مع فتيات الليل, حتى جيل 26 ثم توقفت. وكان هذا تقريبا مرة في الاسبوعين (3 علاقات جنسية لم تكن امنة) وبعد ذلك توقفت نهائيا عن العلاقات. قبل شهرين تزوجت وقمت بممارسة الجنس. قبل سنتين عانيت من حرقة في القضيب وخاصة بعد التبول وزيادة في التبول. قمت باجراء فحوصات للامراض الجنسية والنتائج كانت طبيعية وفحوصات الدم والبول لم تظهر اية تلوثات. الشكاوى استمرت عدة اشهر, اخصائي المسالك البولية قام بفحصي عن طريق ادخال اصبعه في الشرج وتبين ان لدي التهاب في البروستات ووصف لي سيبروجيس (Ciprogis) لثلاثة اشهر ولم يحصل اي تحسن في الحالة. ذهبت لاخصائي اخر واعطاني مضادات حيوية لفتحة الشرج وبعد علاج خمسة ايام اختفت الشكاوى وقبل اسبوع بدات اشعر في نفس الاعراض اضافة لالام في البطن السفلية من جهة اليمين. في الفترة التي توقفت فيها عن ممارسة الجنس استخدمت زيوت التزليق مثل زيت الزيتون, مرهم وصابون. 1- هل الاعراض التي ذكرتها هي اعراض التهاب البروستات؟ 2- قرات ان التهاب البروستات التي تسببها الكلاميديا والسيلان يمكن ان تنقل الفيروس عن طريق الاتصال الجنسي هل هذا صحيح حتى لو اختفت هذه الامراض؟ (بالفحوصات استبعدو هذه الامراض) لا اريد ان انقل العدور لزوجتي 3- كيف نعالج هذا المرض؟ سبب قلقي الشديد هو العدوى, مشاكل الانجاب؟

الجواب

الاعراض التي وصفتها تلائم التهاب الاعضاء التناسلية، وخاصة التهاب البروستات. لست متاكدا من الفحوصات التي اجروها لك ولكن اذا اجروا لك فحص البول العادي عندها لا نستطيع ان نكشف مرض السيلان، الكلاميديا او امراض كثيرة اخرى تنتقل بالاتصال الجنسي. لكي نفهم مرضك علينا اجراء فحوصات اضافية مثل الموجات فوق الصوتية للبروستات وفحوصات حساسية اختبارات للكشف عن البكتيريا التي تنتقل بالاتصال الجنسي.