طرق علاج ألم في عجب الذنب ومخاطرها

السؤال

أعاني منذ حوالي سنة من ألم في عجب الذنب. خضعت للعلاج الطبيعي، المُنْعَكَسات (Reflexology)، الوخز بالإبر، العلاج بالحجامة وحتى العلاج الدوائي بواسطة الحبوب، ولكن للأسف أي من العلاجات لم يساعد على التخلص من الألم والوضع زاد سوءا. خضعت لفحص الاشعة المقطعية واقترحوا علي العلاج بالمَوجاتٌ الرادْيَوِيَّة. هل يمكن للعلاج بالمَوجاتٌ الرادْيَوِيَّة منع الألم في عجب الذنب؟ ما هي مخاطر العلاج باستخدام المَوجاتٌ الرادْيَوِيَّة؟ ما هو احتمال زوال الألم؟ ولكم من العلاجات يجب أن أخضع حتى تحل المشكلة؟

الجواب

العلاج بالمَوجاتٌ الرادْيَوِيَّة فعال في 65٪ إلى 70٪ من الحالات لمنع الألم. هذا العلاج آمن وتقريبا لا يوجد له أي مضاعفات، لأنه يتم استخدام التحفيز الكهربائي الذي  يسترشد بأشعة X لضمان رصد الموضع الدقيق للإبرة، وبذلك يتم تجنب الأضرار للأنسجة الأخرى. عادة يجرى علاج واحد، ولكن يمكن تكراره إذا لزم الأمر. من المهم أن نذكر أن العلاج موجه للألم الناتج عن ضمور المفاصل الصغيرة في الظهر. معظم ألآم الظهر تنشأ من القرص، ولتلك العلاج يكون أقل فعالية.