طفل يعاني من صعوبة في النوم ليلا

السؤال

من جيل صغير يجد طفلي البالغ من العمر 5 سنوات صعوبة في النوم ليلا. على الرغم من انه يستيقظ في الصباح ما بين الساعة 7 و 8 وهو نشط جدا على مدار كل اليوم، في الليل يمكنه الرقود في السرير لفترة طويلة قبل أن يتمكن من النوم. الحد الأدنى من الوقت الذي يستغرقه ليغفو هو ساعة، وهذا يمكن أن يستمر حتى ساعتين وأكثر. أحيانا أجري له تدليك في أكف القدمين أو الظهر، ولكن هذا لا يفيد دائما. عندما ينام - فانه ينام نوم عميق جدا وحتى انه لا يستيقظ لدخول الحمام.

الجواب

صعوبة النوم هي ظاهرة شائعة جدا عند الأطفال. أسبابها كثيرة ومتنوعة، ويمكن أن تنبع من أسباب مختلفة، بدءا من أسباب اجتماعية - سلوكيه وانتهاءا بمشاكل صحية مختلفة. إذا كان ابنك سليم بشكل عام ولا يعاني من مشاكل صحية معينه، مثل أضطرابات نقص الأنتباه والتركيز (ADHD)، فهناك أساليب مختلفة ومتنوعة لمعالجة المشكلة، على سبيل المثال عن طريق تعلم عادات النوم السليمة من خلال طقوس ثابتة "نذهب الى النوم الان"، والتي يتم فيها اطفاء الأضواء في المنزل والتلفاز، تنظيف الأسنان بالفرشاة والتأهب للنوم في وقت ثابت كل يوم. هذه الطريقة يمكنها تحقيق نتائج ممتازة. من المهم جدا التكرار الدقيق لترتيب العمليات اليومية لكي يتعود الطفل نفسه على الروتين الجديد ويشعر به بالراحة. يمكنكم الحصول على مزيد من الأفكار، إذا لزم الأمر، من خلال طبيب الأطفال الخاص بكم أو عن طريق التوجة الى الأخصائي الاجتماعي - السلوكي المتخصص بالأطفال.