كيف يمكن علاج مريض الفصام؟

السؤال

انني اتوجه اليكم بسبب حالة أحد أقربائي. الذي عاش وحيدا لعدة سنوات وكان منعزل عن عائلته. قبل عام عاد المريض وجدد علاقته بأسرته، ولكنه أصبح شخص متدين، وحاول تقريب كل أسرته للدين ولكنه فشل في ذلك. بعد أسابيع قليلة بدأ يتصرف بشكل مختلف جدا وغريب، بدأ يضحك مع نفسه ويكلم نفسه وبدا دائم القلق، والديه توجهوا الى السلطات وأدخل المستشفى. بعد اسبوعين أخلوا سبيله ووالديه تولوا المسؤولية عليه وعلى الأدوية التي تعهد بأخذها. في المستشفى توصلوا إلى نتيجة أنه مصاب بالفصام، ومرة أخرى بعد شهرين تدهور الوضع، وتم نقله من بيت والديه إلى مستشفى اخر. هناك أيضا تم اخلاء سبيلة بعد أسبوعين بشرط أن يتلقى حقنه ثابتة من "الريسبردال كونسته - RISPERDAL CONSTA " تلقى المريض هذه الحقن لمدة 7 أشهر. قبل يومين، بدأت حالته في التدهور وهو يعتقد انه هو المسيح. كذلك بدأ يقف لساعات تحت اشعة الشمس الى أن اتصل والديه بالسلطات لأخذه. السلطات أخذته الى المستشفى مرة أخرى!! سؤالي هو كيف يمكن علاج مريض كهذا؟ والديه كبار في السن ولا يمكنهم تحمل مسؤوليته، كذلك فانه يمكن أن يكون خطيرا (الله يقول له أي شيء يفعل ....). هل هناك أدوية أفضل لمثل هذه الحالة؟ هل هناك احتمال بأن يتعافى المريض؟

الجواب

يبدو بالفعل انه مصاب بالفصام. العلاج الذي تلقاه هو من العلاجات الجديدة والأفضل، ولكن يمكن انه ليس كافيا أو ليس مناسب له, وهناك خيارات عديدة من الأدوية لعلاجه.