مستوى كرياتينين أعلى في اختبارات الدم الروتينية

السؤال

أنا عمري 22.5 سنه، صحتي سليمه عموما، مع عدم وجود أمراض مزمنة، ولا اخذ الأدوية بانتظام. في اختبارات الدم الروتينية التي أجريتها مؤخرا تم اكتشاف مستوى كرياتينين أعلى باثنين في المئة من المعتاد. بعد أن طلب الطبيب جمع البول لمدة 24 ساعة، 2700 سم مكعب، اكتشف في البول بروتين بنسبه أعلى قليلا من المعتاد، وفي فحوصات الدم الأخرى (بعد جمع البول) اكتشفت زياده اضافيه في نسبة الكرياتينين. ما هو تأثير ذلك؟ على ماذا يمكن أن يدل؟

الجواب

مستوى الكرياتينين في الدم هو مقياس لوظائف الكلى. لا يتضح من سؤالك ما هي قيمة الكرياتينين الدقيقه لديك (ليس واضح ما هو المقصود ب "اثنين في المئة أعلى من المعتاد"). على كل حال، فان مستوى الكرياتينين الأعلى من المعتاد يشير الى تضرر وظائف الكلى. يمكن أن يكون هنالك العديد من الأسباب للفشل الكلوي، بدءا من الأمراض الوراثية، الالتهابات المزمنة في الكلى، عودة البول من المثانة إلى الكلى (الجزر)، أمراض المناعة الذاتية، ارتفاع ضغط الدم، مرض السكري، الأدوية والسموم المختلفة وأسباب أخرى عديدة. الكلى هي عضو هام جدا، ومن المهم جدا فحص سبب تضرر وظائف الكلى. من المهم أن نعرف ما إذا كان هناك أمراض كلى في الأسرة؟ هل يوجد هناك أمراض المناعة الذاتية (أمراض من الطفح الجلدي والتهاب المفاصل) في عائلتك أو لديك؟ هل أخذت في الاونة الأخيرة أدوية جديدة؟ وجود البروتين في البول هو أيضا علامة على حاله مرضيه، أي شيء غير سليم، وهو يدل في الواقع على الفشل الكلوي. التفاصيل التي وصفتها غير كافية لتشخيص سبب الإصابة الكلوية. هذا يتطلب استجواب طبي كامل، الفحص الجسدي، فحوصات دم وبول اضافيه، وفحوصات التصوير. أحيانا قد تكون هناك حاجة أيضا إلى اجراء خزعة الكلى. من المهم أن نعرف أن هناك العديد من حالات القصور الكلوي التي تكون عكسيه. هناك العديد من الأمراض الكلوية التي يكون تطورها بطيء جدا، ومع العلاج المناسب يمكن ابطاء تطورها أكثر من ذلك. من ناحية أخرى، يجب أن نفهم أهمية الكلى والحاجة الملحة لفهم سبب تضرر الأداء الوظيفي والبدء بالعلاج المناسب. بعد اجراء سلسلة من الفحوصات من قبل طبيب العائله، فهناك مجال للتشاور مع طبيب أمراض الكلى، الطبيب المختص بامراض الكلى.