نزيف قوي ودورة مستمرة مع لولب داخل الرحم

السؤال

قبل ثلاثة أشهر ولدت. بعد نحو ستة أسابيع من الولادة ذهبت إلى فحص المتابعة عند الطبيب. في هذا الفحص تم وضع لولب عادي داخل - الرحم لدي (غير الميرنه). بعد وضعه حدث نزف استمر لنحو ثلاثة أسابيع. اليوم، بعد ثلاثة أشهر من الولادة، وشهر ونصف من إدخال اللولب، انتهت الدورة التي استمرت نحو أسبوعين. وخلال الزيارة أوضح لي الطبيب أن واحدا من الآثار الجانبية للولب الذي يوضع داخل الرحم هو حدوث دورة مع نزيف حاد. خلال هذين الأسبوعين، في نصفهما في البداية والنهاية، كان النزيف طفيف وفي النصف الآخر كان النزيف حاد. هل علي أن اتوقع دورة لفترات طويلة، التي تستمر نحو أسبوعين، طالما أن اللولب في الداخل، أو انه من المتوقع أن تقصر فترة الحيض مع مرور الوقت؟ ما هو طول فترة الحيض الاطول الذي يعتبر طبيعي عند وضع اللولب داخل الرحم؟

الجواب

احد الآثار الجانبية الشائعة عند وضع اللولب داخل-الرحم هو ظهور نزيف قوي أثناء الحيض وكذلك نزيف بين - الدورات. النزيف بين الدورات عادة ما يختفي بعد بضعة أشهر. مدة الحيض من المفترض أن تثبت هي أيضا بعد بضعة أشهر، ولكن شدة النزيف قد تبقى مرتفعة بشكل غير عادي.

لا يوجد مدة زمنية التي تشكل الحد الأعلى لفترة الدورة أثناء استخدام اللولب. يجب عليك الانتظار لبضعة اشهر لتحقق الاستقرار (تذكري أنك في فترة ما بعد الولادة، وأن التوازن الهرموني لم يتحقق بعد)، ثم توجهي الى الطبيب لفحص المتابعة مرة أخرى.

إذا كان النزيف حاد للغاية، أو لا يمكن تحمله، فتوجهي الى الطبيب في أقرب وقت ممكن، لمنع حدوث فقر الدم.