نقص التأكسج

Hypoxia
محتويات الصفحة

تحتاج الخلايا الحية الى اكسجين لدعم الاداء الطبيعي للخلية. نقص التأكسج (Hypoxia) هو عملية انخفاض في تزويد الاوكسجين الى المتقدرات (Mitochondrea)، او عدم قدرة المتقدرات على استيعاب الأوكسجين. وهذا الوضع قد يؤدي الى ضعف اداء الخلية.

نقص التأكسج هو نقص الاكسجين في أحد الاجزاء الداخلية للخلية يسمى المتقدرات والذي يؤدي الى انخفاض في انتاج الطاقة. نقص التأكسج هي نقص الاوكسجين في أنسجة الجسم وليس بالضرورة في الدم, ويطلق على نقص الأكسجين في الدم اسم نقص تأكسج الدم (Hypoxemia).  

لكي يتم التنفس الهوائي يجب أن يمر الاكسجين من الجو الى المتقدرات. هذه العملية، معقدة وتشمل: مرور الهواء من الجو الى الرئتين، مرور الاكسجين من الرئتين الى جهاز القلب والاوعية الدموية؛ ارتباط الاوكسجين بالهيموغلوبين في الدم، نقل الاوكسجين الى سرير الشعيرات الدموية (Capillary bed)، واخيرا نقل الاوكسجين عبر الخلية الى المتقدرات وهي المنطقة التي تحدث فيها عملية الفسفتة الاكسدية (Oxidative phosphorylation)، عملية انتاج الطاقة في الخلايا.

تحدث الفسفتة الاكسدية (Oxidative phosphorylation) داخل المتقدرات وفي نهاية هذه العملية، تنتج الطاقة على شكل جزيء الأدينوزين ثلاثي - الفوسفات (ATP). كل خلل في احد مراحل العملية يمكن أن يؤدي الى نقص التأكسج. اذا لم يتم علاج حالة نقص التأكسج، يمكن أن يؤدي الامر الى حدوث عمليات ايض لاهوائية يتنج عنها الحماض الأيضي (Lactic acid) وحتى تلف الخلايا والموت.

أعراض نقص التأكسج

تعتمد الأعراض والعلامات على شدة نقص التأكسج:

 يتميز نقص التأكسج بدرجات بسيطة حتى معتدلة من تلون الجلد بالازرق - زراق (Cyanosis)، وهو لون مزرق للجلد والاغشية المخاطية الناجم عن زيادة كمية ديوكسي هيموغلوبين (Deoxyhemoglobin) الذي يظهر في حالة نقص الاكسجين.

أعراض أخرى لنقص الأكسجين تشمل تشويش القدرة على التفكير، الارتباك، انعدام التنسيق الحركي، تململ، النبض السريع أو ضغط الدم المرتفع.

يتميز نقص التأكسج الوخيم بالغيبوبة، النبض البطيء، ضغط الدم المنخفض، اضطراب نظم القلب، تضيق الأوعية الدموية المحيطية.

أسباب وعوامل خطر نقص التأكسج

الآليات الأربعة الرئيسية لحدوث نقص التأكسج تشمل:

 1. نقص الاوكسجين في الدم الشرياني (Hypoxemia) - نقص تأكسج الدم. هذا الوضع قد يكون نتيجة لانخفاض الضغط الجزئي (تركيز) الاوكسجين في الهواء المستنشق، على سبيل المثال التنفس في المرتفعات، وأمراض الرئة، مثل الالتهاب الرئوي (pneumonia) أو الوذمة الرئوية (lung edema).

 2. نقص الهيموغلوبين (فقر الدم - anemia).

 3. الانخفاض في تزويد الدم إلى الشعيرات الدموية. على سبيل المثال، ضعف عمل القلب.

 4. عدم القدرة على استغلال الأوكسجين بواسطة المتقدرات. على سبيل المثال، العدوى الشديدة، أو تسمم بالسيانيد (Cyanide).

علاج نقص التأكسج

تزويد المريض بالأوكسجين بتركيز مرتفع والعلاج المكثف لمسبب نقص التأكسج يمكن أن ينقذ حياة المريض.

نقص التأكسج الذي لا يستجيب لهذا العلاج، يستوجب نقل المريض لقسم العناية المركزة، حيث توجد وسائل علاج ملائمة لهذه الظاهرة. يشمل علاج نقص التأكسج التنفس الاصطناعي بالضغط الزفيري الانتهائي الايجابي (Positive end - expiratory pressure - PEEP)، أكسيد النيتروجين الاحادي (NO) استلقاء المريض على بطنه (Prone  position) واكسجة  خارج جسمية (ECMO - Extracorporeal membrane oxygenation). وهي عبارة عن القيام بإيصال المريض بأجهزة خارجية تقوم بوظيفة القلب والرئتين.