تثدي الرجل

Gynecomastia
تثدي الرجل

مصدر التعبير تثدي الرجل (Gynecomastia) من اليونانية ويعني: gyn - إمرأة، mastos - الثديين، أي ثديان انثويان، وهو يصور حالة حميدة لتضخم أنسجة الثدي لدى الرجال، في جانب واحد أو في كلا الجانبين.

الوبائيات (Epidemiology): ظاهرة التثدي عند الرجال هي مصدر 60٪ من المشاكل التي تتعلق بثدي الرجل، و 85٪ من الكتل المحسوسة في ثدي الرجل. قد تظهر في أي جيل، لكن 40٪ من الحالات تظهر لدى المراهقين في جيل 14 إلى 15٫5 سنة، على خلفية هرمونية، نتيجة لتناول أدوية معينة أو بدون أي خلفية معروفة (75٪ من الحالات).

الخلفية العلمية: نسيج الثدي يتضخم وينمو تحت تأثير الإستروجين (الهرمون الأنثوي) ويتقلص تحت تأثير التستوستيرون (هرمون الذكورة). في الوضع الطبيعي، كلا الهرمونين موجودان لدى الجنسين. مستوى التستوستيرون لدى الرجال أعلى من مستوى الإستروجين، ولدى النساء عكس ذلك. في حال تغير التناسب بين هذه الهرمونات لصالح الإستروجين فإن نسيج الثدي سيتضخم.

أعراض تثدي الرجال: كتلة في الثدي آخذة في النمو. ثلث هذه الكتل يمكن الشعور بها عند اللمس. في ثلث من الحالات يظهر التضخم في جهة واحدة. تكون الكتلة عادةً في مركز الثدي، لكنها قد تظهر أيضاً في الجانب.  

علاج تثدي الرجل: أولاً يجب معرفة السبب من أجل علاجه. يجب الأخذ بعين الإعتبار أن في 75٪ من الحالات لا نجد السبب. معظم المرضى يتوجهون إلى جراح التجميل نتيجة الحرج الذي يسببه الثدي الأنثوي لهم. يتم علاج تثدي الرجل عن طريق اجراء عملية جراحية. بشكل عام، تتم الجراحة تحت تأثير التخدير العام. هنالك العديد من الخيارات للعملية الجراحية. في حال كان التثدي عبارة عن تضخم غدة ثدي بالأساس، يتم إستئصال المركب الغدي عبر شق يتم إحداثه على حافة الحلمة. تتلاشى الندبة الناتجة عن العملية مع مرور السنين. في حال كان الثدي متضخماً نتيجة لأنسجة دهنية زائدة، يتم إجراء شفط لهذه الدهون. هنالك حالات يكون فيها التثدي ناجماً عن مركب الغدي وأنسجة دهنية، عندها يتم إجراء عملية إستئصال مفتوحة مع شفطٍ للدهون. هنالك إعتبار آخر في إختيار نوعية الجراحة وهو يتعلق بكمية الجلد الزائد. يقرر الجراح فيما إذا كانت هناك حاجة لإزالة الجلد، إضافةً للغدة.