مصطلحات طبية تبدأ بحرف الف - صفحة 83

الطور التالي - metaphase

المرحلة الثانية في انقسام الخلية (انقسام فتيلي – Mitosis) وفي كل انتصاف (Miosis)، فيها تصطف الصبغيات (Chromosomes) في مركز المغزل (Spindle)، في الوقت الذي تكون فيه القسيمات المركزية (Centromere) متصلة بألياف المغزل.

الظفرة - Pterygium

هي غشاء مثلث الشكل، يتواجد على القرنية (عادة ما يكون على الجزء الداخلي منها). تتكون الظفرة بسبب وجود ملتحمة سميكة وضامرة، خصوصا في الأماكن ذات المناخ الحار.

الظنبوب - tibia, shin, shinbone

العظم الداخلية والأكثر ثخانة من بين عظمتي الساق الطويلتين. تتصل مفصليا بعظم الفخذ (Femur) من الأعلى، وبعظم الكاحل (Talus) من الأسفل، ومع الشظية (Fibula) من الجانب.

الظهارة العصبية - neuroepithelium

أحد أنواع الظهارة المرتبطة بأعضاء الإحساس. تحتوي على أطراف أعصاب حسية وتتواجد في الشبكية، في تيه (Labyrinth) الأذن الباطنة، في الغشاء المخاطي لجوف الأنف وفي البراعم الذوقية (Taste buds).

العاب - salivation

إفراز اللعاب من غدد اللعاب في الفم، يزداد هذا الإفراز كإستجابة للمضغ أو للأفكار، الرائحة أو المظهر الخاص بالطعام. تفرز الغدد اللعاب بكميات قليلة طيلة الوقت بشكل منتظم، وليس فقط وقت الأكل، وذلك للمحافظة على نظافة الفم. أنظر أيضا إلعاب (فرط إفراز اللعاب – Ptyalism).

العازل المانع للحمل - diaphragm, contraceptive diaphragm, pessary

فرزجة -ج: فرازج (أداة للاستعمال داخل المهبل)، حلقة مٌغطاة بالمطاط يتم إدخالها لداخل المهبل، تغطي عنق الرحم وتمنع عبور خلايا المني. تستعمل لمنع الحمل.

العامل التاسع - factor IX, Christmas factor

عامل كريسماس، أحد عوامل التخثر التي تتواجد بصورة طبيعية في الدم. يؤدي نقصه إلى الناعور (Hemophilia).

العامل الثامن - factor VIII, antihaemophilic factor

بروتين في الدم ضروري لتخثر الدم بصورة سليمة (أنظر أيضا عوامل التخثر). يؤدي نقصه إلى الناعور (Hemophilia).

العامل الداخلي - intrinsic factor

 بروتين سكري (Glycoprotein) يتم إفرازه في المعدة. إفرازه ضروري لإمتصاص فيتامين B12؛ يؤدي الفشل بإفراز العامل الداخلي لعوزٍ في فيتامين B12 ولفقر دم وبيل (Pernicious Anemia).      

العامل الروماتويدي - rheumatoid factor

أضداد (Antibodies) محددة تتواجد في دم 80% من مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي (Rheumatoid Arthritis)؛ يساعد قياس الأضداد في تشخيص المرض.