التهابات العانة

Vulvitis
محتويات الصفحة

يتم تصنيف التهابات العانة إلى التهابات على خلفيّة تلوّث، والتهابات على خلفيّة ليست ملوثة.

التهابات تلوّثيّة في العانة:

في القسم الأكبر من التهابات العانة التلوّثيّة يتورط  المهبل أيضا ولهذا تسمّى التهاب مهبلي فرجي (vulvovaginitis). المسبّبات الأساسيّة هي: طفحة المبيّضات (candidiasis)، التهاب المهبل الجرثومي (bacterial vaginosis)، وداء المشعّرات (trichomoniasis). كل الحالات  تُسفِر عن الحكّة المصاحبة للإحمرار، انتفاخ، إفرازات وحرقة.

طفحة المبيّضات (candidiasis): هو التهاب تسببه بالأساس جرثومة المبيّضة البيضاء (candida albicans)، تصحبه إفرازات بيضاء لزجة. يكون علاجها عن طريق الفتائل (Lemnisci) المهبليّة أو بالمراهم التي تحتوي على دواء الإيميدازول (imidazole)، مثل الكلوتريمازول (Clotrimazole)، فلوكونازول (Fluconazole) ، أو ايتراكونازول (Itraconazole).

التهاب المهبل الجرثومي: ينتج عن فرط نموّ الجراثيم من نوع غاردنيرلا (gardnerella) مع جراثيم لاهوائيّة (anaerobic)، ويتميّز بالإفرازات ذات الرائحة الشبيهه برائحة السّمك. يتم علاجه عن طريق مترونيدازول (Metronidazole) بأقراص فمويّة (فلاجيل - Flagyl)، أو بواسطة الكلينداميسين (Clindamycin).

داء المشعّرات (trichomoniasis): يسبّبه مخلوق أُحادي الخليّة، يسبّب إفرازات بلون أخضر ذات نسيج رغويّ ورائحة منفّرة. يتم معالجة هذا التلوّث بواسطة المترونيدازول.

فضلًا عن ادخال الدواء المناسب مباشرة إلى المهبل أو عن طريق الفم، يجب دهن مرهم موضعي على العانة والذي يحتوي على الستيرويدات للتخفيف من وطأة الحكّة والحرقة.

التهاب العانة اللا تلوّثي (جُلاد ركوديّ - dermatosis)

مسبّبات الجلاد الرّكودي هي: الحزاز المتصلّب (lichen sclerosis)، فرط تنسّج خلايا ظهاريّة وحالات جلاد ركودي أخرى مثل : الصدفيّة (psoriasis)، حُزاز مسطّح (lichen planus)، جلاد ركودي ناجم عن اللمس (الاتّصال) وغيرها. من المهم الإشارة إلى الحزاز المتصلّب من بينها. هذا المرض يصيب النّساء فوق جيل 60 ويظهر على شكل حكّة. يتغير مبنى  شفتي العانة: تظهر طبقة بيضاء، يصبح الغشاء المخاطي دقيقا جدا وفي نهاية الأمر تضمَّر الشفتين الصّغيرتين وتختفيان. يتم تشخيص المرض من قبل الطبيب النسائي بمساعدة فحص عيّنة، والعلاج الموصى به هو مرهم كلوبيتازول (Clobetasol). هذا هو مرهم ستيرويد شديد التأثير ويجب خفض جرعاته تدريجيا عند الحصول على فترة ركود للمرض.

من المهم أن نذكر أنّ التهاب العانة الذي لا يختفي حتى بعد العلاج يستوجب إجراء فحص لدى اختصاصي في عيادة التنظير المهبلي (colposcopy)، وذلك لنفي حالات كالهربس التّناسليّ، التهاب مقدّمة العانة (vestibulitis)، أو تطوّر ورم خبيث  أو سابق للخبيث.