غزارة الدورة الشهرية

Menorrhagia

محتويات الصفحة

غزارة الدورة الشهرية أو غزارة الطمث هي الحالة التي تزيد فيها كمية النزف الطمثي عن 80 سنتيمترًا مكعبًا من الدم خلال دورة شهرية واحدة.

هذا النزيف يُمكن أن يستمر عدة أيام، ويُمكن أن يحدث أيضًا خلال يوم واحد أو يومين في كل دورة شهرية.

أعراض غزارة الدورة الشهرية

من أعراض غزارة الدورة الشهرية ما يأتي:

  • تغيير الفوط الصحية كل ساعة أو أقل.
  • الحاجة لوضع أكثر من وسيلة للحماية بسبب غزارة الدورة.
  • زيادة نزيف دم الدورة عن أسبوع.
  • عدم القدرة على ممارسة الرياضات.

أسباب وعوامل خطر غزارة الدورة الشهرية

يمكن توضيح وأسباب غزارة الدورة الشهرية كما يأتي: 

1. أسباب غزارة الدورة الشهرية

أسباب غزارة الدورة الشهرية يُمكن أن تشمل:

  • اضطرابات هرمونية.
  • تشوهات في جوف الرحم من نوع الأورام الليفية (Myoma).
  • الأورام الحميدة في بطانة الرحم.

2. عوامل الخطر

من ضمن الفئات المعرضة لخطر الإصابة:

  • الفتيات المراهقات.
  • السيدات اللواتي يُعانين من مشكلات في الرحم.

مضاعفات غزارة الدورة الشهرية

إذا امتدت الظاهرة لفترات طويلة فقد تؤدي إلى حصول الآتي:

  • مشكلة فقر دم (Anemia)، وتُصاحبها الشعور بالضعف، وضيق في التنفس، وتدني الأداء الوظيفي.
  • آلام شديدة، حيث تشعر المريضة بألم حاد مع تقلصات.

تشخيص غزارة الدورة الشهرية

يقوم الطبيب بالإجراءات الآتية لتشخيص مسبب غزارة الدورة الشهرية:

1. الفحص الجسدي وأخذ معلومات من المريضة

يقوم الطبيب باستيضاح أولي لسبب غزارة الطمث، والذي يشمل جمع التفاصيل الدقيقة عن مدة الدورة الشهرية وطبيعتها، وتناول أدوية هرمونية أو أدوية أخرى يُمكن أن تُؤثر على الدورة الشهرية، إضافة إلى نفي وجود حمل.

2. الفحوصات النسائية

يتم إجراء فحص نسائي شامل لأعضاء الحوض، ومن أهمها:

  • المسح بالموجات فوق الصوتية (Ultrasound) للحوض.
  • فحص تنظير الرحم (Hysteroscopy) الذي يتيح النظر المباشر في تجويف الرحم لكشف تشوهات، أو علامات شاذة في داخل الرحم.

3. فحوصات مخبرية أخرى

يُوصى بإجراء فحوصات تركيبة خلايا الدم، وفحوصات تجلط الدم، ونفي الإصابة بأمراض في الكبد وبأمراض تمسّ بتجلط الدم.

علاج غزارة الدورة الشهرية

يعتمد علاج الدورة الشهرية على معالجة مسبب الحالة، ويشمل معالجة هرمونية بالأدوية في حالات الاضطرابات الهرمونيّة، فإذا كان الاضطراب بسبب تشوهًا في داخل الرحم من نوع الأورام الليفيّة أو السلائل (Polypi) فيُوصى باعتماد إحدى الإمكانيتين الجراحتين الآتيتين:

1. تنظير الرحم الجراحي

هي طريقة مُعدّة لمعالجة الأورام الليفية في داخل الرحم، أو معالجة السلائل في بطانة الرحم، أو للتخلص من بطانة الرحم بصورة متعمّدة في حالات النزف المتواصل بعد الانتهاء من تنظيم الأسرة (Ablation).

2. استئصال الرحم

يتم استخدامها في حالات النزف الحاد بعد أن فشلت كل الوسائل الأخرى.

الوقاية من غزارة الدورة الشهرية

لا توجد طريقة للوقاية من غزارة الطمث.