ناسور مهبلي

Recto-vaginal fistula
محتويات الصفحة

ناسور مهبلي او النّاسور المستقيمي المهبلي (Recto - vaginal fistula) هو ممرّ يصل المهبل بجوف الأمعاء الغليظة (في القسم المستقيمي). سببه خلل فيهما وفي الحاجز الدقيق ببينهما (العجان - perineum) في ذات الوقت.

أعراض ناسور مهبلي

ان اعراض الناسور المهبلي هي العرض السّريري الأساسي في هذه الحالة هو انتقال البراز أو الغازات عبر المهبل، يصاحبه أحيانا التهاب المهبل أو التهاب المجاري البوليّة السّفلى. أحيانا، يتمثّل التعبير السّريري الأولي بالافرازات المهبليّة ذات الرائحة المنفّرة جدا. كما يمكن أن يظهر بصورة إمساك أو اسهال دموي، عقب إصابة جدار الأمعاء.

أسباب وعوامل خطر ناسور مهبلي

العوامل الأساسيّة لنشوئه هي - التوليد (وتاثيرات إدخال أجهزة، ولادة متواصلة وضغط متواصل على الأنسجة، تمزّقات موسّعة)، الأمراض الالتهابيّة المعويّة (خاصةً داء كرون - Crohn's disease)، ضرر جرّاء جراحة، إصابات، تلوّثات، أضرار للأنسجة ناتجة عن الأشعّة، والأورام.

تشخيص ناسور مهبلي

تشخيص النّاسور المستقيمي المهبلي غالبا سهل وبسيط . تلاحظ فتحة في القسم الخلفي للمهبل مع امكانية إدخال أنبوب أو جهاز عبره الى جوف الأمعاء. المشاهدة، بالمقابل، عبر جوف الأمعاء الغليظة السّفلي (تنظير المستقيم) تمكّن من رؤية الجهاز الذي قمنا بتمريره عبر الفتحة، الموضعة الدّقيقة للفتحة في المستقيم، اكتشاف عامل محتمل للناسور (كالورم)، تقييم مقاييس الفتحة، وتقييم الحالة على أنها حالة منفردة أو كجزء من متلازمة واسعة (كداء كرون). في الحالات التي يكون فيها التشخيص صعبا وليس نهائيا، يمكن القيام بالتصوير عقب حقن مادّة الباريوم المشعّة، والذي بواسطته يمكن تجسيد التفرّعات خارج الأمعاء. ويجرى التّصوير المقطعي (CT) عند الشكّ بوجود خراج في محاذاة النّاسور.

علاج ناسور مهبلي

علاج  النّاسورالمهبلي عند اكتشافه  خصوصا النّواسير النّاتجة من إصابة، يمكن أن يكون علاجا حفاظيّا بواسطة المضادّات الحيويّة طويلة الأمد، الى ترشيح موضعي للخراج، فنظام غذائي غني بالألياف الغذائية، لمدّة 6-12 أسبوع. في الكثير من الحالات يكون الشّفاء كاملا ويختفي النّاسور. إذا لم يتحسن وضع المريضة يتوجّب فحص السّبب، علاجه، وتبعا لذلك العلاج الجراحي للناسور. يتعلّق التوجّه الجّراحي الى مدى بعيد في موقع الناسور. إذا  كان على مقربة من الفتحة المهبلية، يمكن التصحيح إمّا عن طريق المهبل أو الأمعاء الغليظة. إذا كان مرتفعا نسبيّا، في المهبل، على وجه الخصوص عند الشكّ بمرض التهابي للأمعاء أو بورم، يمكن إجراء التصحيح عن طريق فتح البطن.

نسبة نجاح العلاج تُقَدّر بالنسبة المرتفعة جدّا: 80-100%، تحديدا عندما يدور الحديث عن ضرر ناتج عن إصابة. تنخفض نسبة النجاح عندما يدور الحديث عن الأمراض والحالات المرافقة كما ذُكرت.