أبرز المعلومات عن دواء السيفروكسيم

قد يصرف لنا الطبيب سيفروكسيم في حال الإصابة ببعض الالتهابات، فما هو السيفروكسيم؟ وما استخداماته؟ وهل يسبب آثارًا جانبية؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

أبرز المعلومات عن دواء السيفروكسيم

السيفروكسيم هو نوع من أنواع المضادات الحيوية الذي ينتمي إلى عائلة السيفالوسبورين، التي تعالج الالتهابات البكتيرية المختلفة، سنتعرف عليه في هذا المقال.

أشكال واستخدامات سيفروكسيم

يتوافر السيفروكسيم على شكل حبوب ومسحوق للحقن ومعلق فموي (Oral suspension)، ويستخدم في علاج العديد من الالتهابات البكتيرية، منها: 

  • التهاب الحلق واللوزتين. 
  • التهاب الحنجرة. 
  • التهاب جيوب الفك العلوي. 
  • حالات تفاقم التهاب القصبات المزمن. 
  • التهاب الرئة غير المصحوب بمضاعفات. 
  • التهاب الجلد غير المصحوب بمضاعفات. 
  • داء لايم المبكر. 
  • السيلان. 
  • التهاب المسالك البولية. 
  • القوباء

الاثار الجانبية للسيفروكسيم

قد يسبب السيفروكسيم عددًا من الاثار الجانبية، نذكر منها:

  • الام في البطن وإسهال. 
  • الغثيان والاستفراغ. 
  • طفح الحفاظ
  • الطفح الجلدي والشرى. 
  • الشعور بطعم غريب في الفم. 
  • ردة فعل تحسسية عند كل من يعاني من حساسية ضد البنسلين، مثل صعوبة التنفس، وتورم الوجه والشفاه والحلق واللسان، وقد تسبب أحيانًا صدمة تأقية.

تفاعلات السيفروكسيم

يتم استقلاب السيفروكسيم جزئيًا في الكبد، وقد يتفاعل مع بعض الأدوية، مثل: 

  • مضادات الحموضة، حيث أنها قد تؤثر على امتصاص السيفروكسيم. 
  • أدوية النقرس، مثل البروبينيسيد. 
  • الأدوية المثبطة للمناعة. 
  • أدوية منع الحمل، إذ أنه من الممكن أن يقلل السيفروكسيم من فعالية هذه الأدوية.
  • أدوية عسر الهضم والارتداد المريئي. 
  • الأدوية المدرة للبول. 
  • مميعات الدم، مثل الوارفارين
  • أدوية أخرى، مثل الهيبارين والفيتامينات والمنتجات العشبية. 

وقد يتفاعل السيفروكسيم مع الجريب فروت، لذلك يجب تجنب تناول الجريب فروت أو شرب عصيره أثناء أخذ دواء السيفروكسيم. 

الحمل والرضاعة والسيفروكسيم 

يعد استخدام السيفروكسيم امنًا أثناء الحمل، ولكنه قد يتم إفرازه في حليب الأم ليسبب اثارًا جانبية عند الرضيع. 

محاذير خاصة لاستخدام السيفروكسيم

يجب اتباع بعض الاحتياطات عند استخدام السيفروكسيم، مثل:

  • لا يجب سحق حبوب السيفروكسيم. 
  • يجب استخدام السيفروكسيم بحذر عند المرضى الذين لديهم تاريخ مرضي للإصابة بالتهاب القولون، والقصور الكلوي، والأمراض التي تسبب النوبات. 
  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول السيفروكسيم في حال الإصابة بالسكري، أو أمراض الكبد، أو أمراض الكلى. 
  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول السيفروكسيم في حال المعاناة من سوء التغذية، أو الإصابة ببيلة الفينيل كيتون. 
  • يجب استشارة الطبيب حول الجرعة اللازم أخذها عند التحويل بين الأشكال الدوائية للسيفروكسيم، إذ أن الجرعة قد تختلف.
من قبل د. جود شحالتوغ - الخميس ، 3 سبتمبر 2020