احمرار الأذنين: بين الأسباب والعلاج

تنتشر ظاهرة احمرار الأذنين بشكل كبير في فصل الشتاء، ولكن هل تعلم ما هو سببها؟ وإن كانت مؤشرًا على الإصابة بمشكلة صحية ما؟

احمرار الأذنين: بين الأسباب والعلاج

قد يلاحظ الشخص احمرار الأذنين الناتج عن أسباب عدة، وفي بعض الأحيان قد يترافق هذا الاحمرار مع الألم أو شعور في الحرقة في منطقة الأذنين، وتجدر الإشارة إلى أنه بشكل عام لا يعتبر احمرار الأذنين مؤشر للإصابة بمشكلة صحية خطيرة.

أسباب احمرار الأذنين

هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى احمرار الأذنين، والتي تشمل:

1. متلازمة احمرار الأذنين

هي عبارة عن متلازمة نادرة تشمل احمرار الأذنين والشعور بالحرقة في المنطقة الخارجية للأذن، وقد تصاب إحدى الأذنين بها أو كلتاهما، وهذه النوبات قد تستمر لعدة ثوان وتمتد في بعض الأحيان لساعات، وفي بعض الحالات تسبب الحرارة المرتفعة، أو البرد، أو فرك الأذنين بظهور هذه الأعراض، كما قد ترتبط أحيانًا بالإصابة بالشقيقة.

2. التوهج الجلدي

الاحمرار وتوهج الجلد يعدان من أسباب احمرار الأذنين أيضًا، وهي عبارة عن حالة ينتج عنها احمرار الجلد بسبب زيادة تدفق الدم إلى هذه المنطقة بالتحديد، وعادة ما يكون احمرار الجلد ناتجًا عن ردة فعل قوية من ناحية المشاعر، مثل: الخجل، أو الغضب.

أما توهج الجلد فهو يصيب الإنسان بسبب تغيير سريع في درجة الحرارة، أي الدخول من مكان بارد إلى حار، أو تناول الكحول، أو حتى تغيير في مستويات الهرمونات.

3. حروق الشمس

الإصابة بحروق الشمس من شأنها أن تسبب احمرار الأذنين، وهي تحدث بعد التعرض الشديد لأشعة الشمس المباشرة، واعتمادًا على درجة الحروق الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس قد يصاب الجلد أحيانًا بالتقشر.

4. عدوى جلدية

الإصابة بعدوى الجلد قد ينتج عنها احمرار الأذنين، أيّ أنها من أحد أسباب احمرار الأذنين، والقصد هنا الإصابة بالهلل (Cellulitis) الناتجة عن بكتيريا معينة، وفي حال احمرار الأذنين نتيجة الإصابة بالتهاب بكتيري فمن المحتمل أن تتورم الأذنين وتصبح مؤلمة عند لمسها، الأمر الذي قد يترافق مع أعراض أخرى مختلفة، مثل: التعب، والحمى، والرجفة.

علاج احمرار الأذنين

علاج مشكلة احمرار الأذنين التي تعاني منها يعتمد بشكل أساسي على أسباب احمرار الأذنين، ففي بعض الحالات لا يكون هناك حاجة للعلاج، مثل احمرار الأذنين الناتج عن توهج الجلد، ووفقًا لجمعية الجلد الأمريكية فإن الشخص المصاب بحروق الشمس الطفيفة والمعتدلة قادر على علاجها باستخدام هلام الألوفيرا، كما بإمكانه استخدام بعض الوصفات الطبية بناء على استشارة الطبيب وتعليماته.

قد تتطلب بعض حالات احمرار الأذنين، مثل تلك الناتجة عن الإصابة بالتهاب بكتيري إلى تناول المضادات الحيوية تبعًا لوصفة الطبيب.

من قبل رزان نجار - الاثنين 18 كانون الأول 2017
آخر تعديل - الخميس 6 أيار 2021