ارتخاء العضو الذكري: أسباب وعلاجات

يتسبب ارتخاء العضو الذكري في تأثيرات سلبية على الصحة الجنسية والعلاقة الحميمة بين الزوجين، ولذلك يجب معرفة سبب ذلك وكيفية علاج هذه المشكلة.

ارتخاء العضو الذكري: أسباب وعلاجات

يمكن أن يعاني الرجل من ارتخاء العضو الذكري أثناء الممارسة الحميمة، وهي من المشكلات الشائعة والتي لا تستدعي القلق في حالة عدم استمرارها.

ولكن يجب معرفة أسباب ارتخاء القضيب والحلول العلاجية لهذه المشكلة.

أسباب ارتخاء العضو الذكري

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لارتخاء العضو الذكري، وأبرزها:

  • تناول بعض الأدوية: مثل أدوية ضغط الدم والحساسية والقلق والاكتئاب ومرض القرحة الهضمية. فهذه الأدوية لها بعض الاثار الجانبية على صحة وقوة العضو الذكري.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة: مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول في الدم والذي يمكن أن يؤدي إلى ضعف تدفق الدم إلى القضيب.
  • التدخين: من الأسباب التي تؤثر على صحة العضو الذكري بصورة كبيرة، حيث يسبب التعب الشديد وارتخاء القضيب.
  • الإصابات العصبية: في حالة الإصابة بمشكلات في الجهاز العصبي وضعف الأعصاب، فيمكن أن يتسبب هذا في الضعف الجنسي وعدم الإنتصاب.

علاج ارتخاء العضو الذكري

يحتاج علاج ارتخاء العضو الذكري إلى علاج طبي بالإضافة إلى بعض الطرق الطبيعية التي تعزز صحته.

العلاج الطبي

في حالة استمرار المشكلة، ينصح بزيارة الطبيب للحصول على العلاجات اللازمة من أدوية ومستحضرات موضعية.

ويمكن أن يصف الطبيب مضخة القضيب التي تزيد من ضخ الدم في العضو التناسلي لاستمرار الإنتصاب لفترة أطول.

طرق طبيعية لعلاج ارتخاء العضو الذكري

يمكن الإستعانة ببعض الإجراءات الطبيعية لعلاج ارتخاء العضو الذكري، وهي:

1-الحصول على قسط كاف من النوم

إن عدم الحصول على قسط كاف من النوم يمكن أن يؤثر على انتاج هرمون التستوستيرون.

ولذلك ينصح بالحصول على ما بين 7-9 ساعات من النوم المتواصل في الليلة.

2-الإبتعاد عن العادات الخاطئة

مثل التدخين وتناول الأغذية غير الصحية وغيرها من العادات التي تؤثر على صحة العضو الذكري.

فالتدخين يرتبط ارتباطاً مباشراً بالأداء الجنسي للرجال، كونه يضر ببطانة الأوعية الدموية، ويحول دون تدفق الدم في القضيب ويؤدي إلى ضعف الانتصاب.

كما أن الأطعمة غير الصحية تعيق تدفق الدم بصورة طبيعية، وبالتالي تؤثر على الصحة الجنسية.

وفي المقابل، يجب الإهتمام بالتغذية الصحية التي تحسن صحة العضو الذكري.

فهناك العديد من الأطعمة التي يجب إدراجها ضمن النظام الغذائي اليومي مثل البروكلي، السبانخ، الأسماك الدهنية، المكسرات، والحبوب الكاملة.

3-الحصول على الإسترخاء

يساهم التوتر والإجهاد الشديد في تأثيرات سلبية على العضوي الذكري، حيث أنها تجذب الإنتباه بعيداً عن الأحاسيس الجسدية وتؤدي إلى ارتخاء العذو الذكري.

ينصح بممارسة رياضات التأمل التي تساعد في الحصول على الإسترخاء والتخلص من التوتر مثل رياضة اليوغا.

4-الحذر من الأدوية

قد تؤثر بعض الأدوية على صحة القضيب، ولذلك لا يجب تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.

وفي حالة الإستمرار في تناول أدوية لعلاج أمراض مزمنة مثل مرض السكري أو حرقة المعدة وغيرها، فيجب الإلتزام بالجرعات المحددة وإخبار الطبيب بأي مشكلة جنسية أو تأثيرات صحية تنتج عن هذه الأدوية.

5-ممارسة الرياضة

تساعد التمارين الرياضية في تقوية العضو الذكري والحفاظ على صحته.

ينصح بممارسة تمارين كيجل، فهي لا تساعد فقط في منع القذف المبكر ولكنها تعزز قوة الانتصاب.

كما أن ممارسة الرياضة تضمن الحفاظ على الوزن واللياقة البدنية، وهي أمور ضرورية لللصحة الجنسية.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 27 أغسطس 2019