أعراض وأسباب ارتفاع البروتين في البول

تُعتبر البروتينات من العناصر الغذائية الضرورية للجسم، ولكن في حالة ازدياد نسبتها وظهورها في البول من الممكن عندها أن تتسبب بالعديد من المشاكل الصحية، وسيتم ذكر أهم التفاصيل عن هذه الحالة في هذا المقال.

أعراض وأسباب ارتفاع البروتين في البول

تعد البروتينات من المغذيات الكبيرة الضرورية من أجل بناء كتلة العضلات، وعادة ما تتواجد هذه البروتينات في المنتجات الحيوانية، بالإضافة إلى تواجدها في بعض المصادر الأخرى مثل؛ المكسرات، والبقوليات، وتكمن أهمية هذا النوع من المغذيات في توفير السعرات الحرارية والطاقة.

كما أن كل غرام من البروتين يحتوي على ما لا يقل عن 4 سعرات حرارية.

كما ويشكل البروتين حوالي 15% من إجمالي وزن الجسم، وكيميائيًا فإنه يتكون من مجموعة من الأحماض الأمينية.

ومن أبرز الفوائد التي يشملها البروتين خاصة عند تحطيمه وتكسره هي؛ يساعد في عملية التمثيل الغذائي، ويساهم في شعور الفرد بالامتلاء والشبع، ودوره في إبقاء الجهاز المناعي قويًا.

ارتفاع البروتين في البول

يطلق على الحالة التي تزداد فيها كمية البروتين في البول بصورة غير طبيعية باسم البيلة البروتينية (Proteinuria).

وغالبًا ما تكون هذه الحالة علامةً على الإصابة والمعاناة من مرض الكلى، ولابد من التنبيه إلى أن الكليتين الموجودتين في الجسم هما عبارة عن فلاتر لا تسمح في أغلب الأحيان بمرور كميات زائدة من البروتين إلى البول.

لذلك لا تحدث هذه الحالة إلا إذا تعرضت الكلى للتلف والتدمير، عندها من الممكن أن تتسرب بعض الكميات الزائدة من البروتين، ومثالًا على ذلك تسرب الألبومين من الدم إلى البول في بعض الحالات.

وفي بعض الحالات الأخرى من الممكن الإصابة بارتفاع البروتين في البول عندما يكون جسم الفرد ينتج نسب عالية من البروتينات مقارنةً مع الوضع الطبيعي.

ولابد من التنويه إلى أن أغلب الحالات الصحية المتعلقة بأمراض الكلى لا تظهر أي علامات أو أعراض مبكرة على الفرد المصاب بها.

أعراض ارتفاع البروتين في البول

في أغلب الحالات المصابة بارتفاع البروتين في البول قد لا تظهر عليهم أي نوع من العلامات والأعراض، خاصة إذا كانت الكلى قد بدأت تعاني من بعض المشاكل مبكرًا أي للتو.

ولكن إذا كان ارتفاع البروتين في البول في حالةٍ متقدمة عندها قد يعاني المصاب من بعض الأعراض، ومن أهمها ما يلي:

  • الحاجة المستمرة للذهاب إلى المرحاض، أي المعاناة من كثرة التبول.
  • الشعور ببعض الضيق في التنفس.
  • الشعور بالتعب الشديد (Tiredness).
  • الغثيان والتقيؤ.
  • ظهور بعض التورمات في كلٍ من الوجه، أو البطن، أو القدمين، أو الكاحل.
  • المعاناة من فقدان الشهية.
  • تشنج العضلات (Muscle cramping) خاصةً أثناء الليل.
  • ظهور بعض الانتفاخات تحت العينين خاصةً عند الاستيقاظ في الصباح.
  • الإصابة بالبول الرغوي.

ومن الجدير بالتنبيه إلى أن هذه الأعراض هي نفسها التي من الممكن أن تظهر لدى المصاب بأحد أمراض الكلى.

وكما أن الأفراد الذين يعانون من البول الرغوي، والتورم يجب عليهم مراجعة الطبيب المختص بشكل فوري.

أسباب ارتفاع البروتين في البول

إن من أهم الحالات التي من الممكن أن تسبب الإصابة بارتفاع البروتين في البول بشكل مؤقت، ولكن عادةً لا تشير إلى ضرورة وجود تلفٍ في الكلى، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • الجفاف.
  • الضغط العاطفي.
  • العرضة للبرد الشديد في بعض الأحيان.
  • الحمى.
  • ممارسة بعض أنواع التمارين الرياضية الشاقة.

أما بالنسبة إلى أهم الأمراض والحالات الصحية التي تؤدي إلى التسبب بارتفاع البروتين في البول بشكل مستمر، بالإضافة إلى أنها تشير إلى وجود بعض المشاكل في الكلى، فهي الاتية:

  • مرض النشواني (Amyloidosis)، وهو الذي يؤدي إلى وجود تراكم في البروتينات في أعضاء الجسم بصورةٍ غير طبيعية.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية مثل؛ الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية.
  • الفشل الكلوي المزمن (Chronic kidney disease).
  • مرض السكري.
  • التهاب الشغاف (Endocarditis)، أي وجود التهاب في البطانة الداخلية للقلب.
  • تصلب الكبيبات البؤري القطاعي (FSGS).
  • التهاب كبيبات الكلى، وهو عبارة عن التهاب يحدث في خلايا الكلى ويتسبب بتصفية الفضلات من الدم.
  •  أمراض القلب.
  • السكتات القلبية (Heart failure).
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض هودجكن (Hodgkin's disease).
  • عدوى الكلى.
  • الذئبة (Lupus).
  • الملاريا.
  • الورم النقيي المتعدد.
من قبل ثراء عبدالله - الأربعاء ، 15 يوليو 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 15 يوليو 2020