10 أمراض تؤثر على الكليتين

هل تعلم أن وظيفة الكلى هي تخليص الجسم من السموم؟ تعرف على مجموعة من الأمراض تؤثر على الكليتين وصحتها في ما يأتي:

10 أمراض  تؤثر على الكليتين

تعد الكلية عضو حيوي يتخلص من السوائل الفائضة بالجسم وينقي الدم من السموم، لكن قصور الكليتين عن وظائفها سيؤدي إلى تراكم الفضلات وحدوث الفشل الكلوي الذي يجعل المريض بحاجة للقيام بالغسيل الكلوي مرة على الأقل أسبوعيًا، ويشعره بأعراض الألم، وصعوبة التنفس، وزيادة الوزن.

نقدم لك قائمة بأمراض تؤثر على الكليتين وتخل بوظيفتها في ما يأتي:

أمراض تؤثر على الكليتين

إليك أبرزها في ما يأتي:

1. مرض الكلى المزمن (CKD)

قد تؤثر بعض المشكلات الصحية، مثل: ارتفاع السكر في الدم على وظيفة الكليتين مما يتسبب بمرض الكلى المزمن، وقد يزداد الوضع سوءًا كلما تقدم المرض، وقد تصاب بالفشل الكلوي في المرحلة النهائية إذا لم تتلقى العلاج المناسب.

عادةً ما يكون العلاج المتاح لمرض الكلى المزمن إما غسيل الكلى، أو عملية زرع عندما تتلقى كلية صحية من متبرع.

2. مرض السكري

يعد مرض السكري من ضمن أمراض تؤثر على الكليتين والسبب الرئيس للفشل الكلوي، فهو يدمر الأوعية الدموية الصغيرة والمرشحات، مما يصعب من قدرة الكلى على تنظيف الدم من السموم، ويصبح الجسم غير قادر على موازنة الملح والماء، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الضغط على الكلى.

3. ارتفاع ضغط الدم

إذا كانت قوة تدفق الدم في جسمك عالية جدًا فيمكن أن تمتد إلى الأوعية الدموية وتسبب تمزقها بما في ذلك تلك الأوعية الموجودة في كليتك، هذا قد يعرقل وظيفة كليتيك ويمنعها من التخلص من فضلات الجسم والسوائل الزائدة في الأوعية الدموية ما يسبب ارتفاع أكبر في ضغط الدم أكثر.

يتم علاج ارتفاع الضغط بواسطة الأدوية، أو التغييرات التي تطرأ على النظام الغذائي والقيام بالتمارين الرياضية.

4. ارتفاع الكولسترول في الدم

قد يؤدي ارتفاع الكولسترول السيء في الجسم إلى تراكمها في الأوعية التي تحمل الدم إلى داخل كليتك وخارجها، الأمر الذي يؤثر على قدرة كليتك على القيام في وظيفتهما بكفاءة، كما يجعلك أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم والسكري.

يمكن أن يخبرك اختبار الدم ما إذا كان مستوى الكولسترول لديك مرتفعًا جدًا، وتخفيضه يتم بواسطة تغيير بعض السلوكيات واتباع نظام غذائي صحي.

5. الذئبة

قد يجعل مرض الذئبة جهازك المناعي مهاجمًا لأجزاء معينة من جسمك مما يسبب التهاب الأوعية الدموية الصغيرة التي تخرج الفضلات من الكليتين، لذلك تعد ضمن أمراض تؤثر على الكليتين وتؤدي إلى سوء وظيفة الكلى أو انعدامها تمامًا.

قد يصبح لون بولك داكنًا ويرافقه ألم في الخاصرة، أو ارتفاع ضغط الدم الشرياني، أو زيادة في الوزن، أو انتفاخ وتورم حول العينين، واليدين، والقدمين.

6. فقدان الشهية العصبي

قد يؤدي انخفاض وزنك عن 15% من الوزن المثالي إلى نقص في كمية الماء والملح عن المعدل الطبيعي، الأمر الذي يتسبب في إصابتك بأمراض الكلى المزمنة، وهذا يحدث لمن يعانون من فقدان الشهية أو يتناولون أدوية تخسيس الوزن للتخلص من السعرات الحرارية.

7. التهاب الأوعية الدموية

عندما تهاجم الأجسام المضادة التي تخلصك عادة من الجراثيم الأوعية الدموية الصغيرة في الكليتين والأعضاء الأخرى، يؤدي ذلك إلى تكون دم وبروتين في البول، الأمر الذي يتسبب في الإصابة بالفشل الكلوي.

قد تصاب بالحمى والام في الجسم والمفاصل والعضلات والبول الداكن عند الإصابة بالتهاب الأوعية الدموية.

8. احتباس البول

إذا لم تتمكن من التبول لفترات طويلة رغم شعورك بامتلاء المثانة فذلك يعني أنك تعاني من احتباس البول، الذي يعد من ضمن أمراض تؤثر على الكليتين وقد يؤدي إلى تلف الكليتين على المدى الطويل.

يعد سرطان البروستاتا وتضخمها، وحصوات الكلى، وسرطان المثانة، وجلطات الدم في المسالك البولية، وسرطان القولون من الأمراض المسببة لاحتباس البول.

9. جلطات الدم

يرتبط اضطرابات الدم، مثل: نقص الصفيحات التخثرية عادةً بمشكلات في الكلى.

قد يؤثر تجلط الدم في الأوعية الدموية الدقيقة على وظيفة الكليتين والدماغ والقلب، وتشمل أعراضه: الحمى، والنزيف من الأنف أو اللثة، والإسهال، وألم الصدر، والارتباك، والصداع، والكدمات، والشعور بالإرهاق الشديد.

10. أمراض نادرة أخرى

قد تعد بعض الأمراض النادرة من ضمن أمراض تؤثر على الكليتين وتتسبب في تلف الكلى وأنسجة الجسم الداخلية، والإصابة بأمراض الكلى المزمنة والفشل الكلوي، مثل:

  • متلازمة ألبورت (Alport syndrome).
  • الداء النشواني.
  • متلازمة غود باستشار (Goodpasture syndrome).
  • الورم حبيبي (Wegener's granulomatosis).
من قبل سلام عمر - الاثنين ، 21 مايو 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 7 يوليو 2021