أسباب الانزلاق الغضروفي القطني وطرق علاجه

يتكون العمود الفقري من عدة فقرات، وقد تصاب منطقة الفقرة القطنية بالانزلاق الغضروفي، فكيف يحدث ذلك؟ وما هي العلاجات الممكنة؟

أسباب الانزلاق الغضروفي القطني وطرق علاجه

من المتعارف عليه أن العمود الفقري يتكون من عدة فقرات، وقد تصاب الخمس فقرات القطنية في العمود الفقري بالانزلاق الغضروفي، فما هي أسباب حدوث ذلك؟ وهل هناك علاجات ممكنة؟

أسباب الانزلاق الغضروفي القطني

يعتبر العمود الفقري شبكة معقدة من الأعصاب والأوعية الدموية ويتكون من سلسلة من الفقرات المكدسة على بعضها البعض والتي تمتد من أعلى الظهر إلى أسفله، وتشتمل على عدة أجزاء، منها:

  • 7 فقرات عنقية قريبة من العنق.
  • 12 فقرة صدرية قريبة من الصدر.
  • 5 فقرات قطنية قريبة من البطن.
  • العجز والعصعص في القاعدة.

يمكن أن يحدث انزلاق لهذه الفقرات بسبب الضغط الزائد على الأعصاب والعضلات المحيطة به، وقد يمتد الانزلاق من العنق إلى أسفل الظهر، أو قد يكون في فقرات معينة.

تعد منطقة الفقرات القطنية من أكثر المناطق إصابة بالانزلاق الغضروفي، مما يسبب شعور بالألم الشديد وعدم الراحة، ويحدث الانزلاق الغضروفي في الفقرات القطنية عندما تصبح الحلقة الخارجية للفقرات ضعيفة أو ممزقة وتسمح للجزء الداخلي بالانزلاق.

وغالبًا ما يحدث الانزلاق الغضروفي القطني نتيجة لعدة أسباب ومنها:

  • التقدم في السن لأن الفقرات تبدأ في فقدان السائل الوقائي بداخلها.
  • الحركات الخاطئة أثناء العمل أو التمرين.
  • إصابة أو التواء تسبب انزلاق في الفقرة القطنية.
  • رفع جسم ثقيل جدًا وذلك لأنه يسبب إجهاد كبير في أسفل الظهر.
  • زيادة الوزن تعرض الشخص إلى الانزلاق الغضروفي القطني بسبب الضغط على أسفل الظهر.
  • العضلات الضعيفة لدى الحامل يمكن أن تساهم في تطوير الانزلاق الغضروفي.

أعراض الانزلاق الغضروفي القطني

قد تواجهك العديد من أعراض الانزلاق الغضروفي القطني ومنها:

  • ألم وخدر في المنطقة السفلية من الظهر.
  • ألم يمتد إلى الساقين.
  • تفاقم الألم ليلًا أو مع إجراء بعض الحركات.
  • الألم عند المشي لمسافات قصيرة.
  • ضعف في العضلات.
  • الشعور بالنمنمة.
  • عدم التحكم في عمل المثانة.

يمكن أن تختلف أنواع الألم من شخص لاخر، لذلك يفضل مراجعة الطبيب إذا كان الألم يؤدي إلى خدر أو وخز يؤثر على القدرة على التحكم في العضلات.

ما هي مضاعفات الانزلاق الغضروفي القطني؟

يمكن أن يؤدي عدم علاج الانزلاق الغضروفي القطني إلى تلف دائم في الأعصاب، وفي حالات نادرة جدًا يمكن أن يؤثر على النبضات العصبية الموجودة أسفل الظهر والساقين.

كما أن الغضروف المنزلق يمكن أن يؤثر على الأعصاب ويسبب فقدان الإحساس في الفخذين الداخليين والجزء الخلفي من الساقين وحول المستقيم.

في حين أن أعراض الانزلاق الغضروفي قد تتحسن ولكن ربما تتفاقم في حال إهمالها، لذا يفضل رؤية الطبيب في جميع الحالات.

علاج الانزلاق الغضروفي القطني

تعتمد العلاجات الخاصة بالانزلاق الغضروفي في منطقة الفقرات القطنية على مستوى الانزلاق الذي تعاني منه ومدى تراجع الغضاريف من مكانها.

وهناك العديد من العلاجات التي يمكنك اتباعها ومنها:

1. تغيير العادات اليومية

هناك العديد من الممارسات التي يمكن أن تخفف من الامك ومنها:

  • اتباع برامج تمارين تمد وتقوي الظهر والعضلات المحيطة.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة، والمواقف المؤلمة.
  • استخدام الثلج والحرارة للمساعدة في تخفيف الألم.
  • عدم الامتناع عن أي نشاط بدني أثناء الشعور بالألم من الانزلاق الغضروفي، لأن ذلك قد يؤدي إلى ضعف في العضلات وتصلب المفاصل، فبدلًا من ذلك حاول أن تظل نشطًا قدر الإمكان.

2. تناول بعض الأدوية

قد يصف لك الطبيب أدوية قوية لتخفيف ألم الانزلاق الغضروفي وتشمل:

3. اجراء الجراحة

قد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية إذا لم تهدأ الأعراض في غضون ستة أسابيع أو إذا كان الغضروف المنزلق يؤثر على وظيفة العضلات.

قد يقوم الجراح بإزالة الجزء التالف أو البارز من الغضروف دون إزالة الغضروف بأكمله، وهذا ما يسمى باستئصال الغضروف الدقيق.

في أغلب الأحيان تبدأ المشاكل الناتجة عن الانزلاق الغضروفي القطني بالتحسن من تلقاء نفسها خلال بضعة أسابيع.

من قبل مجد حثناوي - الاثنين ، 11 فبراير 2019
آخر تعديل - الخميس ، 7 يناير 2021