أسباب الهبات الساخنة في سن الثلاثين

من الشائع حدوث الهبات الساخنة عند انقطاع الدورة الشهرية للنساء، لكن هل من الممكن أن تحدث في سن أبكر؟ تعرف على أسباب الهبات الساخنة في سن الثلاثين.

أسباب الهبات الساخنة في سن الثلاثين

تعاني المرأة من مشكلة الهبات الساخنة عند الدخول بمرحلة سن اليأس، لكن ما هي أسباب الهبات الساخنة في سن الثلاثين؟ إليك التفاصيل في هذا المقال:

أسباب الهبات الساخنة في سن الثلاثين

تحدث الهبات الساخنة لعدة أسباب مختلفة، في ما يأتي سنوضح الأسباب التي قد تؤدي لحدوث الهبات الساخنة في سن الثلاثين:

1. تغير في مستويات هرمونات المرأة قبل مرحلة انقطاع الطمث

قبل أن تدخل المرأة في مرحلة انقطاع الطمث تبدأ مستويات الهرمونات في التغير بجسمها، الأمر الذي يترافق مع العديد من الأعراض المختلفة بما فيها الهبات الساخنة.

حتى الان من غير المعروف المسبب وراء هذه الهبات، لكن يعتقد أنها تحدث نتيجة انخفاض مستويات هرمون الإستروجين مع زيادة حساسية منظم الحرارة في الجسم، وهو جزء موجود تحت المهاد في الدماغ.

عندما يستشعر منظم الحرارة بأن درجة حرارة الجسم أعلى من المعتاد فإنه يحث الجسم على الهبات الساخنة والتعرق الليلي من أجل تبريد الجسم.

ومن الجدير بذكره انه في بعض الأحيان من الممكن أن تعاني المرأة من الدخول بسن اليأس في وقت مبكر.

2. الإصابة ببعض المشكلات الصحية

يمكن لبعض الحالات الصحية أن تكون من أسباب الهبات الساخنة في سن الثلاثين، نذكر منها متلازمة المبيض المتعدد الكيسات وقصور الغدد التناسلية.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الحالات الصحية تحتاج إلى استشارة طبيب من أجل تلقي العلاج المناسب.

3. أسباب أخرى للهبات الساخنة في سن الثلاثين

إلى جانب ما ذكر سابقًا من الممكن أن تسبب الأمور الاتية الهبات الساخنة في وقت مبكر من حياة المرأة:

  • الاثار الجانبية لبعض أنواع الأدوية.
  • الإصابة بمشكلات في الغدة الدرقية.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان.
  • الاثار الجانبية لعلاج السرطان.
  • انخفاض مستويات هرمون الإستراديول للغاية، بالإضافة إلى زيادة مستويات الهرمون المنبه للجريب (FSH).

تستمر الهبات الساخنة عادة من 30 ثانية إلى 10 دقائق، ويمكن أن تتراوح المدة الإجمالية للهبات الساخنة على نطاق واسع بين 6 أشهر و11 عامًا. 

عوامل خطر الإصابة بالهبات الساخنة في الثلاثين

في بعض الأحيان يكون السبب وراء الإصابة بالهبات الساخنة في سن مبكر غير معروف، إلا أنه يوجد بعض العوامل التي ترفع من خطر الإصابة بها، ونذكر منها ما يأتي:

  • التدخين: تعد النساء المدخنات أكثر عرضة للإصابة بالهبات الساخنة.
  • السمنة: كلما زاد وزن المرأة زادت احتمالية إصابتها بالهبات الساخنة.
  • العرق: بعض النساء من عرق معين تكون أكثر عرضة للإصابة بالهبات الساخنة، مثل: النساء ذوات البشرة الداكنة.
  • التوتر: ارتفاع مستويات التوتر لدى المرأة يرفع من احتمالية إصابتها بالهبات الساخنة.
  • الخضوع لجراحات وعلاجات ما، مثل: العلاج الكيميائي، أو جراحات المبيض.

طريقة التعامل مع الهبات الساخنة في عمر الثلاثين

في حال عانيت من مشكلة الهبات الساخنة في عمر الثلاثين نقدم لك مجموعة من الطرق التي تساعدك في التعامل معها والتقليل منها قدر المستطاع:

  • محاولة تجنب محفزات هبات الحرارة، مثل: التدخين، والأطعمة الحارة، والكافيين، والتوتر، والملابس الضيقة.
  • النوم بغرفة بدرجة حرارة مناسبة وليست مرتفعة مع ارتداء طبقات خفيفة من الملابس.
  • التنفس بعمق لمدة 15 دقيقة تقريبًا، حيث يساعد في التقليل من الهبة الساخنة.
  • ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة بانتظام، مثل: المشي.
  • فقدان الوزن الإضافي، حيث أنه يلعب دورًا في تحفيز الهبات الساخنة.
من قبل سيف الحموري - الخميس ، 21 يناير 2021