أسباب جفاف الوجه وطرق العلاج

هل سبق وأن عانيت من جفاف وتشقق وتقشر في بشرة الوجه؟ فما هي أسباب جفاف الوجه؟ وما هي طرق علاجه؟ إليك الإجابة.

أسباب جفاف الوجه وطرق العلاج

ينتج الجلد بشكل طبيعي زيتًا يسمى الزهم لإبقائه رطبًا، لذا يمكن أن يصبح الجلد جافًا عندما لا ينتج ما يكفي من الزيت.

والبشرة الجافة يمكن أن تسبب حكة وقد تبدو متقشرة وغير ملساء ويكون بها احمرار، كما تفتقر البشرة المصابة بالجفاف إلى الماء وتبدو باهتة أو خشنة.

لتتعرف على أسباب جفاف الوجه وطرق علاجه اقرأ هذا المقال.

ما هي أسباب جفاف الوجه؟

تجف بشرتك عندما تكون كميات الماء والزيت فيها غير كافية، ويمكن أن يحدث جفاف الوجه لدى أي شخص في أي وقت، ومن أسباب جفاف الوجه المحتملة ما يأتي:

  • الحرارة: تعمل التدفئة المركزية ومواقد الحطب والسخانات والمدافئ على تقليل الرطوبة وتجفيف بشرتك ووجهك، وكذلك التعرض المفرط للشمس من أسباب جفاف الوجه.
  • الحمامات الساخنة والاستحمام: يمكن أن يؤدي الاستحمام لفترة طويلة إلى جفاف بشرتك، وكذلك الحال بالنسبة للسباحة المتكررة، خاصة في حمامات السباحة شديدة الكلور.
  • الصابون والمنظفات القاسية: العديد من أنواع الصابون والمنظفات والشامبو الشائعة تزيل الرطوبة من بشرتك لأنها مصممة لإزالة الزيوت.
  • الإصابة بأمراض جلدية: الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض الجلدية معرضون لجفاف الجلد، ومنها ما يأتي:
  • المناخ: الإقامة في المناطق ذات المناخ الجاف يمكن أن يؤدي إلى جفاف بشرتك.
  • أسباب جفاف الوجه الأخرى: قد تشمل أسباب جفاف الوجه الاتي أيضًا:
    • درجة حموضة الجلد غير المتوازنة.
    • غسل الوجه بشكل مفرط.
    • الطقس البارد.
    • التعرض للهواء الجاف.
    • داء السكري.
    • قصور الغدة الدرقية.
    • التدخين.

كيف يتم علاج جفاف الوجه؟

يعتمد أفضل خيار علاجي لجفاف الوجه على معرفة أسباب جفاف الوجه وشدته، حيث تختلف العلاجات أيضًا باختلاف أنواع البشرة، والتي يمكن أن تكون طبيعية أو جافة أو دهنية أو مختلطة. 

للمساعدة في التئام الجلد الجاف ومنع جفافه مرة أخرى، يوصي أطباء الجلد بما يأتي: 

1. التقليل من الاستحمام 

وذلك لأن الاستحمام يمكن أن يجعل البشرة أسوأ، عندما تعاني من جفاف بشرتك اتبع الاتي:

  • قلل من وقتك في الاستحمام إلى 5 أو 10 دقائق.
  • استخدم الماء الدافئ بدلًا من الماء الساخن.
  • اغسل بشرتك بمنظف لطيف وخالٍ من العطر لإزالة الأوساخ والزيوت. 
  • جفف بشرتك بلطف بمنشفة ناعمة الملمس.
  • ادهن بشرتك بالمرطب مباشرة بعد تجفيف بشرتك.

2. غسل الوجه بلطف

يجب أن يكون غسول الوجه لا يحتوي على مكونات مؤذية وشديدة على البشرة، مثل: الكحول أو الريتينويد (Retinoids) أو أحماض ألفا هيدروكسي (Alpha hydroxy acids)، فقد تؤدي هذه المكونات غير الضرورية إلى جفاف بشرتك وتسبب التهيج أو الالتهاب.

هناك العديد من أنواع الصابون المرطبة والخفيفة على البشرة والتي لا تحتوي على عطور، ابحث عن المنتج الذي يحتوي على الأقل على واحد من المكونات التي تحفظ الرطوبة، وهي مواد لطيفة على البشرة الحساسة، مثل:

  • البولي ايثيلين غلايكول (PEG).
  • ألكيل بولي غلايكوسيد (Alkyl polyglycoside).
  • خافضات التوتر السطحي من السيليكون.
  • اللانولين (Lanolin).
  • البارافين (Paraffin).

استخدم أطراف أصابعك لغسل وجهك بالصابون وافركه برفق، ولا تغسل وجهك بالصابون مرات عديدة باليوم، وفي حالة البشرة الجافة يفضل غسله مرة واحدة ليلًا، ولا تقشر وجهك يوميًا، إذ ينصح بتقشير البشرة مرة أسبوعيًا.

3. ترطيب البشرة يوميًا

تقوم المرطبات بتحسين وظيفة الجلد كحاجز طبيعي، مما يعزز احتباس الماء، فالترطيب طول الليل يعطي فوائد إضافية، فبإمكانك وضع المرطب على الوجه قبل النوم وعند الاستيقاظ تقوم بغسله بغسول لطيف على البشرة.

تتوفر العديد من المرطبات المختلفة التي يمكن شرائها ولكن الأمر يحتاج بعض التجربة والخطأ حتى تجد المناسب حسب نوع البشرة.

وفيما يأتي بعض النصائح بهذا الخصوص:

  • مرطبات الوجه الجيدة تحتوي على إحدى المواد الاتية:
    • السيراميد (Ceramides).
    • حمض الهيالورونيك (Hyaluronic acid).
    • دقيق الشوفان الغروي.
  • المرطبات التي تحتوي على الاتي لا يجب استخدامها:
    • كحول.
    • عطور أو ألوان صناعية.
    • ديوكسان (Dioxane).
    • بترولاتوم، أي الفازلين.
  • مرطبات الوجه الطبيعية الجيدة تشمل الاتي:
    • زيت جوز الهند.
    • زبدة الشيا.
    • جل الصبار.

4. استخدام جهاز ضبط الرطوبة

قد تكون الرطوبة المنخفضة سببًا في تجفيف بشرتك، لذا استخدم جهاز الترطيب في الغرف التي تقضي فيها الكثير من الوقت، فقد تؤدي إضافة الرطوبة إلى الهواء إلى منع بشرتك من الجفاف.

تأكد من سهولة تنظيف جهاز الترطيب لمنع تراكم البكتيريا.

5. شرب الكثير من الماء

إذا كانت الطبقة الخارجية من البشرة لا تحتوي على كمية كافية من الماء، فسوف يفقد الجلد مرونته ويسبب الشعور بالخشونة.

على الرغم من هذا الارتباط، إلا أنه ليس من الواضح ما إذا كان شرب المزيد من الماء يؤثر على ترطيب البشرة لدى الأشخاص الأصحاء.

من قبل د. اسيل متروك - الأربعاء ، 2 سبتمبر 2020
آخر تعديل - السبت ، 29 مايو 2021