اسباب حدوث الدورة مرتين في الشهر

تعاني بعض النساء من حدوث الدورة الشهرية مرتين في شهر واحد، فما هي الأسباب وراء ذلك؟ إليك التفاصيل في المقال التالي.

اسباب حدوث الدورة مرتين في الشهر

بشكل عام معدل تحدث الدورة الشهرية (الحيض تحديداً) كل 28 يوماً، ولكن تمتد هذه الفترة بين 24- 38 يوماً، ولكن إن كانت هذه الفترة أقل، ستعاني المرأة من الحيض مرتين في الشهر الواحد.

جدير بالذكر أن الأسباب التي سوف نتطرق لها في هذا المقال لا تشمل الأحداث النادرة، بل هي لمن يعاني من الحيض مرتين شهرياً بشكل متكرر ومنتظم تقريباً.

6 أسباب لذلك

إليك أهم الأسباب وراء ذلك:

1- مرة واحدة بشكل غير اعتيادي

فقد تعاني المرأة من قصر فترة الدورة الشهرية بشكل غير اعتيادي في فترة ما، الأمر الذي يسبب حدوث الحيض مرتين في الشهر الواحد.

بعد هذا عادة ما تعود الأمور إلى وضعها الطبيعي والمنتظم.

2- الصغر بالعمر

عدم انتظام الدورة الشهرية يعد أمراً شائعاً لدى الفتيات الصغار بالسن، واللاتي حظين بالحيض مؤخراً.

خلال المراهقة تكون الفترة بين الحيض والاخر أقصر من المعتاد، الأمر الذي يسبب ظهور حيضين في شهر واحد.

يعود السبب في ذلك إلى تأرجح مستويات الهرمونات في فترة المراهقة وعدم توازنها بالشكل اللازم والطبيعي، وأشارت الدراسات العلمية المختلفة أن الفتاة بحاجة لست سنوات تقريباً حتى تحصل على دورة شهرية منتظمة.

3- الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي (Endometriosis)

الانتباذ البطاني الرحمي عبارة عن حالة صحية تؤدي إلى نمو أنسجة مشابهة لتلك الموجودة في الرحم في أماكن مختلفة من الجسم.

الإصابة بهذا المرض من شأنها أن تسبب الأعراض التالية:

عادة ما يتمكن الطبيب من تشخيص الإصابة من خلال فحص الأشعة فوق الصوتية، وفي حال تأكديها، يكون العلاج عن طريق الخضوع لعملية جراحية.

4- الفترة التي تسبق انقطاع الحيض (Perimenopause)

هذه الفترة هي التي تسبق مرحلة انقطاع الطمث بسنوات قليلة، إذ تبدأ حينها مستويات الهرمونات في جسم المرأة بالتغيير والتأرجح.

من الممكن أن تستمر هذه الفترة لعشر سنوات تقريباً، وتعاني المرأة خلالها من عدم انتظام الدورة الشهرية، لتكون أقصر أو أطول من المعتاد، وفي بعض الأحيان يحدث تخطي لها أو تكون غزيرة.

تعتبر المرأة في مرحلة انقطاع الطمث، عند انقطاع الدورة أو الحيض لفترة 12 شهراً بشكل متتالي.

5- مشاكل في الغدة الدرقية

تعمل الغدة الدرقية على تنظيم مستويات الهرمونات في الجسم، وهي تتواجد عند الحنجرة ولها العديد من الوظائف المختلفة أيضاً.

عدم انتظام الدورة الشهرية عبارة عن عرض شائع لإصابة الغدة الدرقية ببعض المشاكل، سواء قصور أو فرط الغدة الدرقية.

وتشير إحصائيات وزراة الصحة الأمريكية أن إمراة من كل ثمانية ستعاني من مشكلة في الغدة الدرقية خلال حياتها.

تشمل علامات قصور الغدة الدراقية:

  • الشعور بالبرد المستمر
  • الإصابة بالإمساك
  • التعب طوال الوقت
  • شحوب البشرة
  • غزارة الدورة الشهرية
  • انخفاض معدل نبضات القلب
  • فقدان غير مبرر للوزن.

أما فرط عملها، فيترافق عادة مع الأعراض التالية:

  • الشعور بالحر دائما
  • تورم العينين
  • الإسهال
  • صعوبة في النوم
  • عدم راحة
  • تسارع نبضات القلب
  • فقدان غير مبرر في الوزن.

علاج كلتا الحالتين يعد أمراً ممكناً في حال تشخيص الإصابة.

6- الأورام الليفية الرحمية (Uterine fibroids)

عادة لا تكون هذه الاورام سرطانية، إلا أنها تسبب النزيف ليكون الحيض غزيرًا.

وتصاحب هذه الإصابة بعض الأعراض التي تشمل:

  • الشعور بالإمتلاء في منطقة الحوض
  • التبول المتكرر
  • ألم أسفل الظهر
  • ألم أثناء الجماع.

الإصابة بالأورام الليفية الرحمية عادة ما تكون متوارثة، ويؤثر عدم توازن الهرمونات على فرص الإصابة أيضاً.

استشارة الطبيب

السؤال المطروح هو متى يجب استشارة الطبيب في هذه الحالة؟

  • حدوث الحيض مرتين شهرياً لأكثر من شهرين
  • المعاناة من غزارة الدورة الشهرية والتي تتطلب استخدام فوطة صحية كل ساعة تقريباً
  • فقدان الوعي والإغماء
  • ألم ونزيف خلال الجماع
  • ألم في الحوض
  • ضيق النفس
  • تغييرات غير مبررة في الوزن سواء فقدان أو زيادة.
من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 26 يونيو 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 12 سبتمبر 2018