النزيف بسبب العلاقة الجنسية: تعرفي على الأسباب وطرق الوقاية

النزيف بسبب العلاقة الجنسية أمر جدًا شائع بين النساء، فما أسبابه؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟ الإجابات وأكثر تجدونها في المقال.

النزيف بسبب العلاقة الجنسية: تعرفي على الأسباب وطرق الوقاية

يعد النزيف المهبلي نتيجة العلاقة الجنسية أمرًا شائعًا بين النساء، ويحدث لعدة عوامل مختلفة، فما هي أسباب النزيف بسبب العلاقة الجنسية؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟ الإجابات وأكثر سوف نتعرف عليها في ما يأتي:

النزيف بسبب العلاقة الجنسية: الأسباب

مصدر النزيف يختلف من امرأة إلى أخرى، وبالأخص بعد انقطاع الطمث، حيث يوجد عدة أسباب كامنة وراء هذا النزيف، ومن أبرزها الاتي:

1. التعرض لإصابة أثناء الجماع أو الولادة

إن الاحتكاك والخدش الناتجان عن العلاقة الجنسية، من شأنهما أن يسببا تمزيق وجروح صغيرة في الأنسجة الحساسة في منطقة المهبل.

كما أن الولادة من شأنها أن تسبب تمزق المهبل معرضة إياه للنزيف، ومعرضة المرأة لخطر النزيف عند ممارسة الجنس لاحقًا.

إضافة إلى ذلك فإنه من الممكن أن ينتج عن العملية الجنسية الأولى في حياة المرأة نزيف ناتج عن تمزق غشاء البكارة، والذي قد يستمر في بعض الحالات إلى يوم أو اثنين، وهو أمر شائع عند بعض السيدات.

2. وجود مشكلة جفاف المهبل

النزيف بسبب العلاقة الجنسية قد ينتج عن مشكلة جفاف المهبل، حيث تعد مشكلة جفاف المهبل من الأسباب الأكثر شيوعًا للنزيف بعد العلاقة الجنسية، حيث عندما يكون الجلد جافًا في منطقة المهبل، يعرضه ذلك للتمزق بسهولة.

يوجد عدة أسباب كامنة وراء جفاف المهبل، مثل:

  • ممارسة الرضاعة الطبيعية.
  • استخدام الدش المهبلي.
  • الإصابة ببعض الأمراض.

3. الإصابة بعدوى

النزيف بسبب العلاقة الجنسية قد ينتج من التهاب أنسجة المهبل نتيجة العدوى الفطرية أو البكتيرية أو فيروسية.

من الأمثلة على هذه العدوى الأمراض المنتقلة جنسيًا، مثل: الزهري، والكلاميديا، والإيدز.

4. الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي

هذا المرض من شأنه أن يؤدي إلى نمو الأنسجة الموجودة في الرحم خارجه.

هذا الأمر من شأنه أن يسبب الإصابة بالالتهاب وألم في أسفل البطن، والنزيف بعد ممارسة الجنس.

5. الإصابة ببعض أنواع السرطان

النزيف بسبب العلاقة الجنسية ينتج أحيانًا بسبب الإصابة بأنواع السرطان المختلفة في الجهاز التناسلي، والتي من شأنها أن تؤدي إلى تضرر الأنسجة المهبلية وإحداث خلل في توازن الهرمونات في الجسم.

نتيجة لذلك، من الممكن أن يصاب المهبل بالجفاف، وتكون المرأة المصابة عرضة للنزيف أثناء العلاقة الحميمة أو في أي وقت اخر.

6. التعرض لأسباب اخرى

النزيف بسبب العلاقة الجنسية قد ينتج أيضًا من الأسباب الاتية:

  • جفاف الجسم بشكل عام.
  • العلاقة الجنسية العدائية.
  • تناول بعض أنواع الأدوية.
  • الإصابة بأمراض المناعة.
  • القلق من العملية الجنسية.
  • قلة الخبرة الجنسية.
  • الدش المهبلي.
  • الإصابة بالسكري.
  • الإصابة بضغط الدم المرتفع.

النزيف بسبب العلاقة الجنسية عند الحمل

الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية، جميعها مراحل تسبب عدم توازن الهرمونات لدى المرأة، الأمر الذي يجعل تضرر أنسجة المهبل أكثر سهولة.

خلال الحمل، يكون النزيف المهبلي بعد العلاقة الجنسية أمرًا شائعًا، وللتخلص من القلق، من الممكن التحدث مع الطبيب حول الموضوع.

من المهم طلب المساعدة الطبية فورًا في حال النزيف بعد العلاقة الجنسية في المراحل المتأخرة من الحمل، فقد تكون مؤشرًا للولادة المبكرة.

الوقاية من النزيف بسبب العلاقة الجنسية

بشكل عام لا يمكن الوقاية من النزيف المهبلي الطفيف الناتج عن العلاقة الجنسية، لكن النصائح الاتية قد تقلل حدة النزيف:

من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 27 فبراير 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 20 أبريل 2021