النزيف بسبب العلاقة الجنسية: هل هو طبيعي؟

في بعض الأحيان تعاني النساء من نزيف مهبلي بعد العلاقة الجنسية، ولكن لماذا يحدث هذا وهل هو امر طبيعي؟ إليك التفاصيل.

النزيف بسبب العلاقة الجنسية: هل هو طبيعي؟

يعد النزيف المهبلي نتيجة العلاقة الجنسية أمراً شائعاً بين النساء، ويحدث لعدة عوامل مختلفة.

جدير بالذكر أن مصدر النزيف يختلف من مرأة إلى أخرى، وبالأخص بعد انقطاع الطمث.

أسباب وعوامل خطر النزيف بسبب العلاقة الجنسية

هناك عدة أسباب كامنة وراء هذا الموضوع، أهمها:

  • إصابة ما

إن الاحتكاك والخدش الناتجان عن العلاقة الجنسية، من شأنهما أن يسببا تمزيق وجروح صغيرة في الأنسجة الحساسة في منطقة المهبل.

كما أن الولادة من شأنها أن تسبب تمزق المهبل معرضة إياه للنزيف، ومعرضة إياك لخطر النزيف عند ممارسة الجنس لاحقاً.

إضافة إلى ذلك، فإنه من الممكن أن ينتج عن العملية الجنسية الأولى في حياة المرأة نزيف ناتج عن تمزق غشاء البكارة، والذي قد يستمر في بعض الحالات إلى يوم أو اثنين.

  • جفاف المهبل

تعد مشكلة جفاف المهبل من الأسباب الأكثر شيوعاً للنزيف بعد العلاقة الجنسية.

فعندما يكون الجلد جافاً في منطقة المهبل، يعرضه للتمزق بسهولة.

هناك عدة أسباب كامنة وراء جفاف المهبل، مثل الرضاعة الطبيعية والدش المهبلي والإصابة ببعض الأمراض.

  • عدوى

والمقصود هنا تلك التي تسبب التهاب أنسجة المهبل، مؤدية إلى تضررها.

من الأمثلة على هذه العدوى الأمراض المنتقلة جنسياً.

  • الانتباذ البطاني الرحمي

الإصابة بهذا المرض من شأنها أن تؤدي إلى نمو الأنسجة الموجودة في الرحم خارجه.

هذا الأمر من شأنه أن يسبب الإصابة بالالتهاب وألم في أسفل البطن، والنزيف بعد ممارسة الجنس.

  • السرطان

الإصابة بأنواع السرطان في الجهاز التناسلي من شأنها أن تؤدي إلى تضرر الأنسجة المهبلية وإحداث خلل في توازن الهرمونات في الجسم.

نتيجة لذلك، من الممكن أن يصاب الجفاف في المهبل، وتكون المرأة المصابة عرضة للنزيف بعد العلاقة الجنسية.

عوامل الخطر

تشمل أهم عوامل الخطر ما يلي:

  • جفاف المهبل
  • الجفاف بشكل عام
  • العلاقة الجنسية العدائية
  • تناول الأدوية كابتة المناعة
  • الإصابة بأمراض المناعة
  • تاريخ عائلي للإصابة بجفاف المهبل
  • عدم استخدام الواقي الجنسي
  • القلق من العملية الجنسية
  • قلة الخبرة الجنسية
  • الدش المهبلي
  • الإصابة بالسكري أو ضغط الدم المرتفع.

النزيف بعد العلاقة الجنسية عند الحمل

الحمل، الولادة والرضاعة الطبيعية، جميعها مراحل تسبب عدم توازن الهرمونات لدى المرأة، الأمر الذي يجعل تضرر أنسجة المهبل أكثر سهولة.

خلال الحمل، يكون النزيف المهبلي بعد العلاقة الجنسية أمراً شائعاً، وللتخلص من القلق، من الممكن التحدث مع الطبيب حول الموضوع.

من المهم طلب المساعدة الطبية فوراً في حال النزيف بعد العلاقة الجنسية في المراحل المتأخرة من الحمل، فقد تكون مؤشراً للولادة المبكرة.

الوقاية من النزيف بعد العلاقة الجنسية

بشكل عام لا يمكن الوقاية من النزيف المهبلي الطفيف الناتج عن العلاقة الجنسية، ولكن النصائح التالية قد تقلل حدة النزيف:

  • الحفاظ على رطوبة الجسم
  • استخدام مشحمات ذات أصل مائي أو سيلكون
  • استخدام المرطبات المهبلية بشكل يومي
  • استخدام الواقي الذكري خلال العلاقة الجنسية
  • تناول أطعمة تساعدك في تجنب الإصابة بجفاف المهبل.
من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 27 فبراير 2018
آخر تعديل - الأحد ، 11 مارس 2018