إليكِ أهم مخاطر الدش المهبلي على الصحة

هل تستخدمين الدش المهبلي؟ إذا ننصحك بالتوقف عن ذلك، حيث أن مخاطر الدش المهبلي عديدة، تعرفِ عليها جميعها من خلال قراءة المقال.

إليكِ أهم مخاطر الدش المهبلي على الصحة

يعد الدش المهبلي أحد أبرز الوسائل التي تعتمد عليها كثير من النساء، دون أن يدركن كيف يمكن أن يتسبب لهم في مخاطر عديدة، لذلك سنستعرض في ما يأتي أبرز مخاطر الدش المهبلي:

مخاطر الدش المهبلي

الدش المهبلي هو القيام بتوجيه تيار ماء قوي داخل المهبل، وذلك لغسل المهبل بهدف الاتي:

لكن تحقيق هذه الأهداف بطريقة الدش المهبلي تتسبب بالعديد من المخاطر، والتي تمثلت في ما يأتي:

  • انتقال الجراثيم إلى داخل الحوض

أحد مخاطر الدش المهبلي هو انتقال الجراثيم إلى داخل الحوض، حيث أن قوة دفع الماء يمكن أن تؤدي إلى إدخال الجراثيم إلى داخل الجسم، وبالتالي حدوث الالتهابات، مما يؤثر على خصوبة المرأة.

  • الماء يزيد من نمو الفطريات

وجود كمية من الماء داخل المهبل يساعد في نمو الفطريات والبكتيريا بمنطقة المهبل؛ وذلك لأن المنطقة بعد الدش المهبلي أصبحت بيئة رطبة مناسبة لنمو الفطريات.

  • انتقال الجراثيم إلى مجرى البول

أحد مخاطر الدش المهبلي هو انتقال الجراثيم إلى مجرى البول، حيث أن الدفع القوي للماء بعد انتهاء الدورة الشهرية يؤدي إلى نقل الجراثيم لمجرى البول ومنه إلى الأعضاء الداخلية للجهاز التناسلي وكذلك الرحم.

لذلك تزداد الالتهابات في المسالك البولية لدى النساء اللاتي يعتمدن على الدش المهبلي لتنظيف المنطقة.

  • التخلص من البكتيريا النافعة

يحتوي المهبل على ما يسمى بالتوازن البكتيري، حيث أنه يوجد داخل المهبل بكتيريا نافعة وظيفتها تكمن في الحفاظ على درجة حموضة محيط المهبل، وبالتالي تحمي هذه المنطقة من الالتهابات.

في حالة استخدام الدش المهبلي بصورة متكررة يتم التخلص من هذه البكتيريا النافعة، وبالتالي تغيير درجة حموضة المهبل مما يزيد فرص الالتهابات، حيث قد تتكون بكتيريا أخرى ضارة.

معلومات يجب تصحيحها عن الدش المهبلي

إضافةً لمخاطر الدش المهبلي يجب على المرأة أن تدرك المعلومات الاتية، فقد تصل إلى القناعة التامة أن الدش المهبلي مضر وغير مفيد:

  • تنظيف وتطهير المهبل بعد العلاقة الجنسية لن يمنع حدوث الحمل كما تعتقد بعض النساء، حيث أن الدش المهبلي لا يمنع الحيوانات المنوية من التدفق نحو البويضة بشكل كلي.
  • تخليص المهبل من بقايا الدم بعد الدورة الشهرية بالدش المهبلي أمر غير صحيح، فالدم يبقى يتدفق إلى أن تنتهي مرحلة انسلاخ بطانة الرحم تمامًا.

نصائح لتنظيف المهبل بعد العلاقة الحميمة

بعد التعرف على مخاطر الدش المهبلي لا بد من ذكر مجموعة من النصائح التي تضمن نظافة المهبل عقب اللقاء الجنسي دون التسبب بأضرار للجهاز التناسلي، حيث يجب أن تتبع المرأة الإرشادات الاتية:

  • عدم تمرير تيار ماء قوي في المهبل: ذلك حتى لا تتسبب في إدخال الجراثيم إلى المهبل، بل يجب الاكتفاء بتمرير تيار ماء خفيف ودافئ، والحرص على تنظيف المنطقة من الخارج أيضًا.
  • عدم استخدام الأدوات التي تنقل الجراثيم: لا يفضل أن تستخدم المرأة أجهزة التشطيف لأنها غير متأكدة من نظافتها، وكذلك يجب تجنب استخدام أصابع اليد لتنظيف المهبل من الداخل.
  • يجب استخدام غسول مناسب: يوجد أنواع من الغسول الامنة، والتي تساعد في تطهير المهبل دون إحداث ضرر به، وبذلك ضمان الابتعاد عن مخاطر الدش المهبلي.
  • التأكد من تجفيف منطقة المهبل من الخارج: حيث أن الرطوبة بعد غسل هذه المنطقة تعد بيئة خصبة لتنمو بها الفطريات وحدوث الالتهابات، لذلك يجب تخصيص قطعة قطنية لتجفيف هذه المنطقة تمامًا بعد غسلها.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 12 فبراير 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 14 أبريل 2021