الفطريات

fungus

محتويات الصفحة
فطريات القدمين

تعيش الفطريات في العادة في الهواء، والتربة، والماء، والنباتات، كما أنه توجد بعض أنواع الفطريات التي تعيش بشكل طبيعي في جسم الإنسان، ومثل العديد من الميكروبات يوجد فطريات مفيدة وفطريات ضارة.

تسبب الفطريات الضارة غالبًا الالتهابات، حيث أنها تحدث عندما يغزو الفطر منطقة معينة من الجسم ولا يستطيع الجهاز المناعي التعامل معها، وقد تساهم العديد من الأسباب والعوامل للإصابة بها، وبشكل عام تعد الالتهابات الفطرية شائعة وعادةً ما تكون غير خطيرة إذا تم علاجها مباشرة وبشكل صحيح.

تعرف معنا في هذا المقال على أبرز المعلومات حول الفطريات:

أمراض تسببها الفطريات

في الغالب يوجد العديد من أنواع الفطريات التي قد تصيب الشخص، ومنها:

1. القدم الرياضي (Athlet’s foot)

وتسمى أيضًا بسعفة القدم وهي عدوى فطرية تصيب القدم، وغالبًا ما ترتبط هذه الحالة بالرياضيين حيث أن الفطريات تنمو في الأماكن الرطبة والدافئة، مثل: الجوارب، والأحذية.

2. عدوى الخميرة المهبلية (Vaginal yeast infections)

تعد عدوى الخميرة المهبيلة شكل شائع من فرط نمو المبيضات عند النساء، وعادةً ما تسببها المبيضات البيض (Candida albicans).

3. حكة اللعب (Jock itch)

تسمى أيضًا بالسعفة الكروية وهي عدوى فطرية أخرى شائعة للجلد، وتعد معدية بشكل معتدل وتنتشر من خلال الاتصال المباشر مع شخص مصاب ويحمل الفطريات.

4. السعفة (Ringworm)

تعد السعفة عدوى جلدية وهي أحد أنواع الفطر التي تسبب أيضًا حكة اللعب والقدم الرياضي، لكن عند ظهور العدوى في أي مكان آخر في الجسم فإنها تسمى فقط السعفة.

تعد السعفة شديدة العدوى وتنتقل من خلال ملامسة الجلد للجلد، أو من خلال ملامسة الحيوانات الأليفة، وقد تعيش الفطريات على الأشياء، مثل: المناشف، والملابس.

أعراض الفطريات

من أبرز أعراض الفطريات، ما يأتي:

1. أعراض الفطريات العامة

مثل:

  • التغيرات الجلدية، مثل: الاحمرار، والحكة.
  • تشقق الجلد.

2. أعراض القدم الرياضي

قد تختلف أعراض القدم الرياضي من شخص لآخر، لكن تشمل الأعراض الشائعة، ما يأتي:

  • الاحمرار.
  • الحكة.
  • ظهور بثور على المنطقة المصابة.
  • جلد المصاب في الغالب يكون طريًا.
  • تشقق أو تقشر الجلد.
  • حرقان في المنطقة المصابة.

2. أعراض عدوى الخميرة المهبلية

وتشمل الآتي:

  • التهابات أظافر فطرية.
  • الطفح الجلدي.
  • حكة وتورم حول المهبل.
  • حرقان أو ألم أثناء التبول.
  • الألم أثناء الجماع.
  • احمرار وألم حول المهبل.
  • إفرازات مهبلية، مثل: كتل رمادية.
  • إفرازات مائية.

3. أعراض حكة اللعب

وهي كالآتي:

  • الحكة خاصة في الأعضاء التناسلية.
  • طفح جلدي أحمر وغالبًا ما يكون على شكل دائري وحواف مرتفعة.
  • احمرار في الفخذ، أو الأرداف، أو الفخذين.
  • الغضب والتهيج.
  • حرقان في المنطقة المصابة.
  • تقشر الجلد الجاف.

4. أعراض السعفة

غالبًا ما تكون عبارة عن بقعة حمراء تسبب الحكة وقد تكون متقشرة إلى رقعة مرتفعة على شكل حلقة من الجلد، وقد ينتشر إلى عدة حلقات.

حيث أن الجزء الخارجي من الحلقة أحمر، بينما يظل الجزء الداخلي من الحلقة صافيًا أو يصبح قشرياً.

5. أعراض الالتهابات الفطرية التي تصيب الفم

مثل:

  • الآفات والقروح التي تصيب الفم ذات لون أبيض أو أصفر.
  • بقع في الفم، أو في الحلق، أو على اللسان.
  • التهاب ونزيف اللثة.
  • بقع مؤلمة وخشنة تسبب صعوبة في الأكل أو البلع.

6. أعراض الالتهابات الفطرية التي تصيب الجهاز الهضمي

وتشمل الآتي:

  • الإسهال.
  • صعوبة البلع.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.

ويجدر التنويه أنه قد تكون الالتهابات الفطرية المتكررة علامة على حالات أكثر خطورة، مثل: فيروس نقص المناعة البشرية، أو مرض السكري.

أسباب وعوامل خطر الفطريات

من أبرز الأسباب الشائعة للفطريات:

1. أسباب الفطريات

يعتمد السبب على حسب نوع الفطريات، وهي كالآتي:

  • أسباب القدم الرياضي

في الغالب تحدث القدم الرياضي بسبب الرطوبة والتي غالبًا ما تكون في البيئات الدافئة أو في أشهر الصيف، حيث أنها تتكاثر بسرعة وتنمو على القدمين والذي يؤدي للإصابة العدوى.

  • أسباب عدوى الخميرة المهبلية

تحدث عدوى الخميرة المهبلية بسبب تعطل التوازن الطبيعي للبكتيريا والخميرة في المهبل، وقد يكون هذا الخلل ناتجًا عن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية، أو بسبب الإجهاد، أو اختلال التوازن الهرموني، أو بسبب عادات الأكل السيئة.

  • أسباب حكة اللعب

تنتشر هذه العدوى في المناطق الرطبة في الجسم، مثل: الفخذ، والأرداف، والفخذين الداخليين، وقد تكون أكثر شيوعًا في الصيف أو في المناطق الدافئة بشكل عام.

  • أسباب السعفة

تحدث السعفة بسبب فطريات تعيش على الأنسجة الميتة، مثل: الجلد، والشعر، والأظافر.

2. عوامل الخطر

مثل:

  • ضعف في الجهاز المناعي.
  • استهلاك المضادات الحيوية.
  • علاجات السرطان.
  • مرض السكري.
  • النظافة الشخصية السيئة.
  • ارتداء الملابس الضيقة.
  • نقل العدوى الفطرية من المرأة الحامل إلى الطفلة من خلال الولادة المهبلية أو الرضاعة الطبيعية.

مضاعفات الفطريات

الأشخاص المصابين بضعف جهاز المناعة قد يعانون من بعض المضاعفات الخطيرة، حيث أن الالتهابات الفطرية قد تنتشر في جميع أنحاء الجسم بما في ذلك الأعضاء الحيوية، مثل: القلب والدماغ، ومن أبرز هذه المضاعفات:

  • الخراج.
  • التهاب داخلي في القلب.
  • التهاب السحايا.
  • التهاب الكلى.
  • فشل الأجهزة الحيوية.

تشخيص الفطريات

من أبرز طرق التشخيص للفطريات:

1. القدم الرياضي

في الغالب يقوم الطبيب بكشط جلد الشخص المصاب ثم إرسالها إلى المختبر ليتم فحصه جيدًا تحت المجهر للتأكد من وجود فطريات أم لا، حيث أنه يوجد عدد قليل من الفطريات التي قد تسبب القدم الرياضي.

2. عدوى الخميرة المهبلية

يعد من السهل تشخيص عدوى الخميرة المهبلية، حيث أن الطبيب في البداية يسأل عن التاريخ الطبي، مثل: إصابة سابقة بعدوى الخميرة، أو أي عدوى أخرى قد تكون منقولة جنسيًا.

ثم يقوم الطبيب بفحص جدران المهبل وعنق الرحم للتأكد من أعراض العدوى، وقد يضطر لأخذ خزعة من خلايا المهبل للحصول على التشخيص المناسب.

3. حكة اللعب

يمكن تشخيص حكة اللعب بناءً على مظهرها حيث أن لها مظهر مميز جدًا، وقد يقوم الطبيب بأخذ عينة من الجلد لفحصها والتحقق من التشخيص.

4. السعفة

عادةً ما يكون من السهل ملاحظة السعفة بسبب شكلها، ومثل أنواع العدوى الأخرى فإن الطبيب قد يأخذ عينة من الجلد لفحص الفطريات.

علاج الفطريات

يتم علاج الفطريات حسب النوع المصاب به الشخص، وهو كالآتي:

1. علاج القدم الرياضي

يصف الطبيب بعض المراهم الموضعية المضادة للفطريات، وإذا كانت العدوى شديدة فقد يتم إعطاء المصاب أدوية فموية أيضًا.

وقد يحتاج الشخص لإبقاء قدميه جافة للمساعدة على قتل الفطريات.

2. علاج عدوى الخميرة المهبلية

يجب علاج عدوى الخميرة المهبلية بسرعة حيث أن الأعراض قد تصبح شديدة إذا تُركت دون علاج، لذلك يعتمد العلاج على حسب شدة العدوى وقد تشمل: العلاجات، والكريمات، والتحاميل.

3. علاج حكة اللعب

عادةً ما يتضمن علاج حكة اللعب المراهم الموضعية المضادة للفطريات والحفاظ على نظافة المنطقة جيدًا، وفي الغالب تتحسن عدوى حكة اللعب من خلال الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.

4. علاج السعفة

يوصي الطبيب بالعلاج اعتمادًا على مدى شدة الأعراض، وغالبًا ما تكون المراهم الطبية والكريمات كافية لعلاج السعفة. 

لكن قد تتطلب السعفة التي تصيب فروة الرأس أو السعفة الشديدة وصفة طبية.

الوقاية من الفطريات

من أبرز طرق الوقاية، ما يأتي:

  • الحفاظ على نظافة القدمين وإبقائها جافة دائمًا، ومن الجيد ارتداء الصنادل في الحمامات العامة أو في غرف تبديل الملابس.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة والمصنوعة من القطن أو الألياف الطبيعية لتجنب العدوى.
  • غسل الملابس الداخلية في الماء الساخن جدًا لمنع نمو الفطريات.
  • محاولة تجنب مشاركة الأشياء الشخصية، مثل: المناشف، والملابس، والمعدات الرياضية.
  • الابتعاد عن مزيلات العرق أو السدادات القطنية التي تحتوي على عطور.
  • عدم تناول مضادات حيوية إلا بوصف الطبيب واتباع تعليماته.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.