أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ

يعد ارتفاع عدد ضربات القلب المفاجئ في حالة الراحة أحد أنواع اضطرابات النظم القلبية الشائعة، فما هي الأسباب المؤدية لذلك؟

أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ

عادةً ما تتراوح معدل ضربات القلب في حالة الراحة لدى البالغين بين 60-100 ضربة في الدقيقة الواحدة، حيث يتأثر معدل ضربات القلب تبعًا للعديد من العوامل منها العمر، التدخين، حجم الجسم، اللياقة البدنية ومستوى النشاط وغيرها.

هناك نطاق واسع لمعدلات ضربات القلب الطبيعية، إلا أن أي تغير في هذه المعدلات بصورة غير اعتيادية قد يكون بسبب وجود مشكلة ضمنية.

وفيما يأتي سنتعرف تحديدًا على أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ، أي عند زيادة عدد ضربات القلب عن 100 ضربة في الدقيقة.

أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ

يزيد عدد ضربات القلب أي تسارع ضربات القلب بسبب أمر يحدث تغيرًا في الكهرباء الطبيعية للقلب، التي تعد مسؤولة عن معدل الضخ.

وفيما يأتي عدد من أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئ:

  • الأنيميا أي فقر الدم.
  • شرب الكثير من المشروبات المحتوية على الكافيين.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • شرب الكثير من الكحول.
  • الحمى.
  • ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم.
  • وجود خلل وعدم اتزان في مواد ضرورية لتوصيل النبضات الكهربائية في الجسم.
  • الاثار الجانبية للأدوية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • التدخين.
  • الإجهاد المفاجئ مثل الخوف والتوتر.
  • استخدام العقاقير المنشطة مثل الكوكايين أو الميثامفيتامين.
  • وجود تلف ناتج عن النوبات القلبية أو قصور القلب.
  • مسارات كهربائية غير طبيعية موجودة منذ الولادة (Long QT).
  • المشاكل الهيكلية للقلب مثل اعتلال عضلة القلب ومرض الشريان التاجي.
  • بعض أمراض الرئة.
  • الإصابة بأمراض القلب أو وجود عيوب خلقية في القلب.
  • التغيرات الهرمونية أثناء فترة الحيض أو الحمل أو قبل انقطاع الطمث.
  • بعض المكملات العشبية والغذائية.

عوامل الخطر

عند التقدم في السن أو وجود تاريخ عائلي من عدم الانتظام في ضربات القلب تجعلك أكثر عرضة للإصابة بزيادة ضربات القلب المفاجئه.

بالإضافة إلى أن أي حالة تشكل عبئًا على القلب أو تسبب تلفًا في أنسجته قد تزيد من خطر الإصابة بتسارع ضربات القلب، ومن هذه الحالات السكري، فرط نشاط أو خمول الغدة الدرقية، توقف التنفس أثناء النوم، وغيرها.

المضاعفات 

تعتمد مضاعفات الزيادة في ضربات القلب على عدد من العوامل منها نوع تسارع القلب، معدل السرعة في ضربات القلب ومدتها، وإن كان المريض مصابًا بأمراض أخرى في القلب.

وفيما يأتي بعض من المضاعفات الوارد حدوثها:

  • حدوث نوبة قلبية أو سكتة دماغية نظرًا لإمكانية الإصابة بتجلطات الدم.
  • عدم قدرة القلب على ضخ الكمية المطلوبة من الدم.
  • نوبات إغماء متكررة أو فقدان للوعي.
  • الموت المفاجئ، وعادةً يرتبط فقط بتسرع القلب البطيني أو الرجفان البطيني.
من قبل هيلدا قواسمي - الاثنين ، 7 سبتمبر 2020