أسباب نزيف اللثة عند غسل الأسنان وكيفية الوقاية والعلاج

هل ترى الدم يوميًا عند غسل الأسنان ويسبب لك القلق؟ تعرف على أسباب نزيف اللثة عند غسل الأسنان وكيفية التغلب عليها.

أسباب نزيف اللثة عند غسل الأسنان وكيفية الوقاية والعلاج

يتكرر حدوث نزيف اللثة من فترة لأخرى، إذ تتعدد أسباب نزيف اللثة عند غسل الأسنان ما بين الأشخاص.

ويعد نزيف اللثة من الأمور التي يجب الانتباه إليها وعدم إهمالها، إذ أنها تسبب عدد من المضاعفات الخطيرة، إليكم المزيد في هذا المقال. 

أسباب نزيف اللثة عند غسل الأسنان

يعد نزيف اللثة من أهم أعراض الإصابة بالتهاب اللثة، وقد يكون المسبب لنزيف اللثة المستمر هو تراكم الترسبات على الأسنان، إذ يعد مؤشر على الإصابة بأمراض ذات خطورة يجب معالجتها والاهتمام بصحة اللثة.

ويمكن أن يكون أحد أسباب نزيف اللثة عند غسل الأسنان هو غسل الأسنان بصورة شديدة أو بعد انقطاع فترة طويلة أو تركيب طقم أسنان غير مناسب أو بطريقة ليست صحيحة.

كما يمكن أن يكون يشير نزيف اللثة إلى حالات أكثر خطورة، ويمكن تلخيص أهم أسباب نزيف اللثة عند غسل الأسنان بما يأتي:

1. التهاب اللثة (Gingivitis)

التهاب اللثة يحدث عندما يتم إهمال تنظيف الأسنان وعدم المتابعة، إذ تتكون مادة لزجة شفافة على الأسنان واللثة تسمى بلاك، وتتم عملية التخلص منها من خلال التنظيف المستمر للأسنان.

وفي حالة تراكمها تتحول إلى مادة صفراء صلبة تتراكم على الأسنان واللثة ويصعب إزالتها وتساعد على نمو البكتيريا.

ومن أعراض التهاب اللثة ما يأتي:

  • انتفاخ اللثة. 
  • احمرار اللثة أو ظهورها بلون قاتم. 
  • رائحة كريهة للفم
  • سهولة نزيف اللثة عند غسل الأسنان بمجرد استخدام أدوات تنظيف الأسنان. 
  • ضعف بنية اللثة.

2. التهاب دواعم السن (Periodontitis)

إن التهاب دواعم اللثة هو نتيجة لتطور التهاب اللثة المهمل، إذ أنه يتسبب بتراخي وسقوط الأسنان نتيجة لزيادة نمو العدوى البكتيرية التي تصيب اللثة وعظام الفك والأنسجة الداعمة التي تربط الأسنان باللثة.

3. نقص الفيتامينات

يمكن أن يكون نقص بعض أنواع الفيتامينات، مثل: فيتامين ج، وفيتامين ك، أحد أسباب نزيف اللثة عند غسل الأسنان، مما يوضح عدم وجود أي مشاكل بطريقة ونظافة الأسنان وعدم وجود التهابات باللثة.

ويتم التأكد من أن نقص الفيتامينات هي المسبب من خلال الفحوصات المخبرية.

وفي هذه الحالة يجب الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ك مثل: الخضراوات ذات الأوراق الخضراء، وزيت الزيتون، وفول الصويا، والأطعمة الغنية بفيتامين ج، مثل: الفواكة الحمضية، وعصائرها، والخضراوات.

4. التغيرات الهرمونية

تتعرض النساء في فترة الحمل وعند الدخول بسن الأمل لنزيف اللثة بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث، إذ تصبح اللثة أكثر حساسية.

5. الإصابة ببعض الأمراض

قد تسبب بعض أنواع الأمراض إلى نزيف اللثة، مثل: سرطان الدم، والتي تعد إحدى اضطرابات النزيف، وقد يصاحبها نزيف باللثة.

كما أن الإصابة بمرض السكري الذي يؤثر على قدرة الجسم على امتصاص السكريات من الأغذية، مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بالتهاب اللثة، وبالتالي نزيف اللثة عند غسل الأسنان.

6. تناول الأدوية 

إن تناول أدوية مميعات الدم التي تساعد على عدم تجلط الدم قد يكون من أسباب نزيف اللثة عند غسل الأسنان، ومن مميعات الدم ما يأتي:

  • الوارفارين (Warfarin).
  • الأسبرين (Aspirin).
  • الهيبارين (Heparin).

7. العوامل الوراثية

هناك اضطرابات وراثية، مثل: الهيموفيليا (Hemophilia) وهي اضطراب يتمثل بنقص البروتينات اللازمة لتجلط الدم، مما يؤدي إلى النزيف المستمر في مختلف أنحاء الجسم ومن ضمنها نزيف اللثة عند غسل الأسنان.

كما أن ضعف بنية اللثة يمكن أن بكون حالة وراثية. 

8. ممارسة بعض العادات السيئة

ومن هذه الممارسات التي تؤدي إلى نزيف اللثة عند غسل الأسنان ما يأتي:

  • التدخين، إذ أنه يضعف اللثة ولا يسمح بتجددها أو تعافيها.
  • الممارسات أثناء تنظيف الأسنان باستخدام الفرشاة الأسنان وخيط الأسنان بطريقة مغلوطة.

طرق الوقاية والعلاج من نزيف اللثة عند غسل الأسنان

تعرفنا فيما سبق على أهم أسباب نزيف اللثة عند غسل الأسنان، لذا اتبع الخطوات الاتية لتجنب نزيف اللثة أثناء غسل الأسنان، كما تساعدك الخطوات نفسها في العلاج:

  • المحافظة على تنظيف الأسنان وغسل الأسنان مرتين باليوم على الأقل والالتزام بعدد المرات التي يوصي بها الطبيب، والالتزام باستخدام خيط الأسنان لتنظيف ما بين الأسنان، واستخدام غسول الفم. 
  • عدم تنظيف الأسنان بقوة شديدة من أجل تجنب نزيف اللثة.
  • زيارة طبيب الأسنان كل ستة أشهر أو سنويًا للتأكد من سلامة اللثة والأسنان، وفي حالة وجود التهاب باللثة يتم معالجتها وعدم تطورها إلى التهابات دواعم السن. 
  • الالتزام بالأدوية والمضادات الحيوية التي يصرفها الطبيب لمعالجة العدوى البكتيرية.
  • استخدام فرشاة أسنان ناعمة، بحيث تكون ناعمة على اللثة الملتهبة أو إذ كانت اللثة حساسة، مما قد يخفف من نسبة نزيف اللثة عند غسل الأسنان.
  • تحسين النظام الغذائي، والالتزام بالأكل الصحي وتقليل نسبة السكريات فى النظام الغذائي في حالة الإصابة بالسكري، للمحافظة على صحة اللثة من الالتهابات. 
  • الابتعاد عن التدخين، والتقليل من نسبة تناول الكافيين اليومية.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الأربعاء ، 30 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الجمعة ، 11 يونيو 2021