استخدام هرمون النمو لكمال الأجسام

هل ترغب بتقوية جسمك وبناء كتلة عضلية؟ وهل قرأت سابقًا عن هرمون النمو لكمال الأجسام؟ لتعلم ما له وما عليه إليك المقال التالي.

استخدام هرمون النمو لكمال الأجسام

هرمون النمو هو هرمون طبيعي تنتجه الغدة النخامية وتفرزه في مجرى الدم. تعرف معنا في هذا المقال على أهم المعلومات حول هرمون النمو لكمال الأجسام.  

لهذا الهرمون دور مهم في النمو وتكاثر خلايا الجسم وتجددها، فيعمل هرمون النمو على تحفيز نمو العظام والغضاريف في الأطفال والمراهقين وتحفيز إنتاج البروتين وتقليل الدهون لدى الأشخاص من جميع الأعمار، وهذا السبب هو ما قد يجعل البعض يلجأون لاستخدام هرمون النمو لكمال الأجسام. 

يرتفع هرمون النمو أثناء الطفولة ويبلغ ذروته خلال فترة البلوغ وينخفض مع التقدم بالعمر، ويتم إفرازه ليلًا ويمكن تحفيز إفرازه خلال النهار من خلال الأطعمة الغنية بالبروتين وخاصة تلك التي تحتوي على الأرجنين (Arginine) أو من خلال ممارسة الرياضة وخاصةً التمارين الهوائية وتمارين المقاومة، بينما تقلل الشيخوخة والسمنة من إفراز هذا الهرمون. 

هرمون النمو لكمال الأجسام 

على الرغم من أن هرمون النمو هرمون طبيعي وينتجه الجسم بشكل طبيعي إلا أنه متوفر أيضًا في أشكال تركيبية لاستخدامه كعلاج أو مكمل لمن يعانون من نقصه، ولكن ما هي مخاطر أخذه؟ ومن هم الذين يمكنهم أخذه؟  

يلجأ الكثير من الناس لاستخدام هرمون النمو لكمال أجسامهم ولتعزيز قدراتهم الرياضية وكذلك لزيادة الكتلة العضلية وتعزيز الأداء الرياضي. 

 يجب توخي الحيطة والحذر وعدم استخدام هرمون النمو إلا باستشارة الطبيب وذلك لما له من اثار جانبية وسلبيات تنتج من استخدامه إن لم يكن هناك نقص أو حالة معروفة تسبب نقصًا في هرمون النمو

الاثار الجانبية التي قد تترافق مع استخدام هرمون النمو لكمال الأجسام

قد تحدث هذه الاثار الجانبية مع من لا يعانون أي نقص في هرمون النمو ويأخذونه لكمال الأجسام ودون استشارة الطبيب فتتسبب زيادة الهرمون بأجسامهم بحدوث تلك الأعراض، لكنها لا تظهر في الغالب مع من يعانون من نقص في الهرمون ويأخذونه لعلاج هذا النقص فلا داعي للقلق واستشر الطبيب دائمًا.

ومن أبرز الاثار الجانبية التي قد تترافق مع استخدام هرمون النمو:

  • الام الأعصاب والعضلات. 
  • تورم الساقين واحتباس السوائل، لأن هرمون النمو يتسبب في زيادة امتصاص الأمعاء للماء وفي زيادة احتباس الصوديوم. 
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم. 
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب. 
  • زيادة خطر الإصابة بالسكري، وذلك لأن هرمون النمو يتداخل مع عمل الإنسولين فيرفع مستويات السكر في الدم. 
  • تغيرات المزاج. 
  • خدر ووخز الجلد. 
  • تضخم الثدي لدى الرجال.
  • الشعور بالإعياء.
  • تليف الكبد.
  • نمو الأورام السرطانية.
  • تضخم القلب. 

طرق لتقوية الجسم وبناء العضلات دون اللجوء لاستخدام هرمون النمو 

إن كنت ترغب ببناء جسمك وتقويته وتحسين صحتك ولست تعاني من أي نقص أو حالة صحية معروفة تسبب نقصًا في هرمون النمو، فكر حينها في طرق أخرى غير هرمون النمو لكمال الأجسام. 

طرق يمكنك اتباعها:

  1. اتباع نظام غذائي صحي.
  2. اتباع العادات الصحية كالنوم السليم وغيرها من العادات لتحسين الصحة وتقوية الجسم. 
  3. ممارسة الرياضة، ولتحقيق أقصى فائدة من الرياضة:
    • تناول سعرات حرارية أكثر مما يحرق جسدك. 
    • اجعل برنامجك الغذائي مليء بالأطعمة الغنية بالبروتين
    • تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية.
    • ابحث عن بيئة مشجعة لممارسة التمارين الرياضية. 
    • ابحث عن صديق تدريب لخلق أجواء من المنافسة والتشجيع. 
    • تدرب بشكل منتظم ومستمر.
    • اجعل هناك أوقاتًا للراحة، فذلك يعزز من صحة الجسم ويزيد من قدرته على إصلاح العضلات وبناءها.                                  

لا تنسى أن كمال الأجسام وبناء العضلات ليس أمرًا سهلًا فهو يحتاج الكثير والكثير من الصبر والالتزام والعمل بجد لتحقيق ما تطمح إليه وبنحوٍ صحيح.

من قبل د. أسماء كراجه - الثلاثاء ، 31 أغسطس 2021