أشياء تقلل من الخصوبة لدى النساء

تؤدي بعض الأمور والعادات الخاطئة إلى تأثيرات سلبية على خصوبة المرأة، ولذلك يجب الإنتباه لهذه الأمور لتجنب أضرارها على الصحة الجنسية.

أشياء تقلل من الخصوبة لدى النساء

سواء كنت تحاولين الحمل في الوقت الحالي أو تخططين له في المستقبل، فيجب أن تهتمي بتعزيز الصحة الجنسية والخصوبة لديك.

وفي المقابل، يجب الإبتعاد عن بعض الأشياء والعادات الخاطئة التي يمكن أن تقلل من الخصوبة. إليك أبرزها.

1-منتجات التنظيف الكيميائية

يمكن أن تؤثر الطريقة التي تتبعينها في تنظيف المنزل على خصوبتك.

حيث إن التعرض للملوثات والمبيدات الحشرية والمركبات الصناعية يؤثر على الصحة الجنسية وفرص الحمل.

ولذلك يجب الإنتباه عند استخدام هذه المنتجات، والحرص على الإبتعاد عنها قدر المستطاع.

وفي حالة الإضطرار لاستخدامها، يجب إرتداء قناع الأنف والفم للوقاية من تأثيراتها الضارة.

2-التدخين

سواء كانت التدخين إيجابياً أو سلبياً، فإنه يمكن أن يؤثر على الخصوبة لدى المرأة والرجل.

فالتدخين يؤثر على صحة المبيض وانتاج البويضات لدى النساء، كذلك يؤثر على صحة الحيوانات المنوية، وبالتالي يقلل من فرص الحمل.

3-الإكثار من ممارسة الرياضة

في حين أن ممارسة الرياضة مفيدة للصحة، إلا أن الكثير من التمارين يمكن أن يؤثر على الإباضة والخصوبة.

حيث يؤدي الإكثار من ممارسة الرياضة إلى تأثيرات على الدورة الشهرية.

وفي حالة ملاحظة أي تغيرات بها مثل قصر مدتها أو عدم انتظامها، فيجب استشارة الطبيب لمعرفة الأسباب وعلاجها.

4-التعرض للإجهاد

من الصعب تجنب الإجهاد، ولكن كيفية التعامل مع الإجهاد هو الأمر الذي يجب الإنتباه له.

ولتقليل الإجهاد، ينصح بالنوم مبكراً وممارسة تمارين الإسترخاء، وتناول الأطعمة الصحية.

5-تأخير الحمل لفترة طويلة

في حالة استخدام وسائل منع الحمل المختلفة لفترات طويلة، فيمكن أن تحدث تأثيرات سلبية على الإباضة وفرص الحمل.

ولذلك يجب اتباع ارشادات الطبيبة النسائية بشأن وسائل منع الحمل الأمثل والمدة المسموح باستخدامها خلالها.

6-الأدوية

تلجأ بعض النساء لتناول بعض الأدوية دون وصف من الطبيب لعلاج الأمراض المختلفة.

وقد يتسبب هذا في تأثيرات سلية على الإباضة والخصوبة لدى المرأة.

ولذلك لا يجب تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب.

وفي حالة وصف الطبيب لأدوية علاجية، يجب الإلتزام بالجرعات المحددة.

أما إذا لاحظت المرأة أي تغيرات في الجسم بعد تناول الأدوية، فيجب التحدث مع الطبيب لاستبدالها بأدوية أخرى مناسبة.

7-المزلقات الجنسية

في حين أن المزلقات الجنسية يمكن أن تجعل العلاقة الحميمة مع الشريك أكثر متعة، إلا أن بعض الأنواع يمكن أن تقتل الحيوانات المنوية.

ولذلك يفضل استشارة الطبيب قبل استخدام أي مزلقات، واختيار الأنواع الجيدة والموثوق بها.

8-التعرض إلى الفثالات

الفثالات هي مواد كيميائية صناعية تستخدم في عدة أمور مثل صناعة البلاستيك وبعض مستحضرات التجميل.

ويتسبب التعرض لها لفترة طويلة إلى انخفاض الخصوبة.

9-العمر

كما هو الحال مع كل الأشخاص، كلما كان العمر كلما زادت الخصوبة.

وهذا يعني أن تقدم العمر يقلل من فرص الخصوبة وخاصةً مع اتباع العادات الخاطئة.

10-الأمراض

تتسبب الأمراض في ضعف أجهزة الجسم بالكامل، كما أنها تؤثر على الخصوبة.

وعند إصابة الجسم بأمراض مزمنة مثل مرض السكري وأمراض المناعة الذاتية، فسوف تنخفض الخصوبة، كما أن اضطرابات الغدة الدرقية تسبب ضرر على الخصوبة والتبويض.

كما أن الأمراض المتعلقة بالصحة الجنسية سوف تؤدي إلى ضعف الخصوبة.

11-اضطرابات الهرمونات

إن وجود خلل في هرمونات الأنوثة سوف يؤثر حتماً على الصحة الجنسية والخصوبة.

ولذلك يجب التأكد من توازن الهرمونات من خلال إجراء الفحوصات الدورية للطمأنة على الصحة.

12-قلة النوم

تؤدي قلة النوم إلى زيادة فرص الإصابة بأمراض مزمنة عديدة، مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة.

كما أن قلة النوم تسبب الشعور التوتر وتؤثر على الهرمونات، وبالتالي تسبب انخفاض الخصوبة.

يجب الحصول على قسط كاف من النوم يومياً للحفاظ على الصحة بشكل عام.

13-السمنة

من الأمراض المؤثرة بشكل مباشر على الصحة الجنسية والخصوبة لدى المرأة والرجل.

حيث أن السمنة تؤدي إلى الإصابة بمشكلات جنسية عديدة مثل تكيس المبايض واضطرابات الهرمونات وغيرها.

ولذا يجب الحفاظ على الوزن من خلال اتباع نمط غذائي صحي وممارسة الرياضة يومياً.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 27 أغسطس 2019