أطعمة تساعد في توازن الهرمونات

تساعد بعض الأطعمة الصحية في الحفاظ على توازن الهرمونات بالجسم، حيث أن أي خلل بالهرمونات يمكن أن يؤثر على مختلف أعضاء الجسم ووظائفها.

أطعمة تساعد في توازن الهرمونات

تلعب الهرمونات دوراً هاماً في الجسم، بدءاً من تنظيم الحالة المزاجية، وحتى الحفاظ على الوزن، والصحة الجنسية، وغيرها من الوظائف.

ولهذا السبب يجب التأكد من أن الجسم يقوم بإنتاج مستويات متوازنة من الهرمونات.

وتساعد بعض الأطعمة في الحفاظ على توازن الهرمونات، وتقلل من فرص إصابتها بالخلل والإضطرابات.

إليك أبرز الأطعمة التي تساعد في الحفاظ على صحة الهرمونات.

1-زيت جوز الهند

يحتوي زيت جوز الهند على حمض اللوريك، وهو الحمض الذي يساعد في الحفاظ على توازن الهرمونات بالجسم.

كما أن زيت جوز الهند يساهم في التخلص من البكتيريا السيئة والفيروسات الموجود في الجسم.

أيضاً يقوم زيت جوز الهند بتعزيز عملية الأيض في الجسم.

2-البروكلي

تعرف الخضروات الزهرية مثل البروكلي بقدرتها على تنظيم الهرمونات الجنسية في الجسم، وخاصةً هرمون الإستروجين، وهو هرمون أساسي لصحة الجهاز التناسلي لدى المرأة وحدوث الحمل.

فعندما ترتفع مستويات هرمون الإستروجين بالجسم، تزداد فرص زيادة الوزن والإصابة بمتلازمة ما قبل الحيض، وكذلك هشاشة العظام.

كما أن الألياف الموجودة في البروكلي تساعد في دعم هرمون الإستروجين المتدفق خلال الدم.

3-الكينوا

لحبوب الكينوا فوائد صحية عديدة، حيث تحتوي على كربوهيدرات معقدة منخفضة السكر، وبالتالي تضمن الحفاظ على مستويات السكر في الدم، وهو أمر ضروري للحفاظ على توازن الهرمونات.

كما أن الكينوا غنية بالبروتين والفسفور والمغنيسيوم، وهي عناصر غذائية هامة للحفاظ على الصحة.

4-الأفوكادو

خيار اخر يمكن أن يساعد في تحقيق التوازن بين الهرمونات، فهي من الفواكه التي تحتوي على الدهون الصحية التي تعزز امتصاص المواد الغذائية.

ليس ذلك فحسب، بل أن الأفوكادو يحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم وفيتامين E، حمض الفوليك والألياف والمغنيسيوم، وكذلك فيتامين ب.

وكافة العناصر الغذائية السابقة تساهم في تحقيق التوازن الهرموني.

يمكن تناول فاكهة الأفوكادو بمفردها، أو إضافتها إلى السلطة.

5-الرمان

تعد فاكهة الرمان هي الحل الأمثل لكثير من المشكلات الصحية التي يمكن أن تصيب الجسم، كما أن لها دور في تنظيم إنتاج الهرمونات.

وينطبق هذا على كافة أجزاء الثمرة، سواء الزهور أو البذور والعصير، وحتى القشور.

حيث تحتوي على حمض دهني نادر له خصائص مضادة للإلتهابات، وله قدرة كبيرة لحرق الدهون.

ويساهم تناول الرمان في تعزيز الخصوبة لدى النساء، حيث يحسن إفراز هرمون البروجسترون، ويقلل أعراض الدورة الشهرية ويساعد في تنظيمها، ويحد من تغيرات فترة انقطاع الطمث.

6-الجزر

ينصح بتناول الجزر الذي يساعد في امتصاص المستويات المرتفعة من هرمون الإستروجين، والذي يمكن أن يؤدي للعديد من المشكلات الصحية.

فيمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة الإستروجين إلى زيادة حب الشباب وضعف الخصوبة والتقلبات في الحالة المزاجية.

7-بذور الكتان

تعتبر بذور الكتان مصدراً هاماً للفيتويستروغنز الذي يعطي نفس تأثير هرمون الاستروجين في الجسم.

وهذا الهرمون النباتي يقلل من أعراض انقطاع الطمث لدى المرأة، ويحسن من توازن الهرمونات في الجسم.

كما أن بذور الكتان غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية والألياف ومضادات الأكسدة، ويمكن إضافته لدقيق الشوفان أو إضافته للعصير.

من قبل ياسمين ياسين - الجمعة ، 28 يونيو 2019