الكينوا تتربع على قائمة الأغذية الصحية

تربعت الكينوا على عرش الحبوب الأخرى لما تحمله من قيمة غذائية عالية، تعرفوا عليها وعلى فوائدها فيما يلي:

الكينوا تتربع على قائمة الأغذية الصحية

الكينوا نوع من الحبوب اللذيذة سهلة التحضير التي أصبحت تتصدر الأغذية الخارقة في العالم، لكونها مصدر للعديد من العناصر الغذائية الرئيسية والمهمة مثل: البروتينات، والألياف، والمعادن كالكالسيوم والحديد، كما وتعد من الأغذية الخالية من الجلوتين، مما يجعلها تدخل بشكل رئيسي ضمن أغذية مرضى حساسية القمح، وللكينوا ثلاث أنواع رئيسية هي: الحبوب البيضاء، والحبوب الحمراء، والسوداء.

واليكم القيمة الغذائية لما يحويه 100 غم من الكينوا المطبوخة بحسب الـ USDA:

القيم الغذائية   القيمة الغذائية لـ 100 غم من الكينوا المطبوخة
السعرات الحرارية 120 سعر حراري
البروتينات 4 غم
الكربوهيدرات 21 غم
الدهون 2غم
الألياف الغذائية

3 غم

اذا فالقيمة الغذائية اللتي تحملها الكينوا من فيتامينات ومعادن هي ما تجعلها مشهورة بفوائدها ، بالاضافة الى محتواها العالي من مضادات الاكسدة الفلافونيدات flavonoids  وبشكل خاص نوعين منهما ( Quercetin ،Kaempferol) الذين أثبتت الدراسات والأبحاث بأن لها العديد من الفوائد التي تعود على الصحة.

واليكم أشهر فوائد الكينوا لجسمك: 

1- تعد الكينوا مصدر عالي ومتكامل للبروتينات:

تحوي الكينوا مجموعة من الأحماض الأمينية الاساسية، التي لا يمكن للجسم انتاجها ويعتمد على الغذاء لاجل الحصول عليها، وما يميز الكينوا كونها مصدر يحوي كل أنواع الاحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم دون أي استثناء، اذا فهي مصدر كامل للبروتينات المهمة ومن هنا لربما تتصدر الكينوا كافة الحبوب بأهميتها كمصدر للبروتينات،  وكل كوب من الكينوا المطبوخة يمد بما يقارب 8غم بروتين، وهذا ما يجعل منه خيار مثالي للرياضين وللعديد من الحالات الصحية التي تتطلب تناول كمية من البروتين عالية، وللأشخاص النباتيين.

2- مصدر عالي للألياف الغذائية:

الكوب الواحد من الكينوا الغير مطبوخة  يحوي معدل يتراوح مابين 17-27 غم من الالياف بحسب نوعها، اي بمقدار الضعف عما تحويه الانواع الأخرى من الحبوب الكاملة، ومعظم أنواع الالياف هي من النوع الغير قابل للذوبان، والقليل منها هي من النوع القابل للذوبان. وأصبح من المعروف مدى أهمية الأغذية الالية بالألياف لصحة الجهاز الهضمي وللوقاية من العددي من المشاكل الصحية مثل الامساك.

أين توجد الألياف الغذائية؟

3- مصدر عالي لمضادات الأكسدة:

تعتبر الكينوا مصدر عالي للعديد من مضادات الأكسدة، التي تقوم الجذور الحرة وتحاربها مما يجعلها فعالة في مواجهة علامات التقدم بالعمر والعديد من الأمراض الأخرى، فباحتوائها على مضادات الأكسدة القوية الفلافونيدات ( Quercetin ،Kaempferol)  فهي تعتبر مضاداة للعدوى والفيروسات، كما ولها دور في الوقاية من السرطانات، ومضادة للاكتئاب بحسب الدراسات المخبرية التي أجريت مؤخراً. 

4- تفيد في عملية نزول الوزن: 

للكينوا خصائص تجعلها من الأغذية التي من الممكن أن تلعب دور في نجاح عملية نزول الوزن، اذ وجد لها خصائص في تقليل الشهية وكبحها، وتأثير ايجابي على عمليات الايض في الجسم، بالاضافة لكونها فقيرة بالسعرات الحرارية ونمصدر عالي للبروتين والالياف التي تزيد في طول فترة الاحساس بالشبع وامتلاء المعدة. كما وتعتبر الكينوا  ذات مؤشر جلايسيمي منخفض، مما يساعد في السيطرة على معدلات سكر الدم وزيادة فترة الاحساس بالشبع وبالتالي التقيلل من تناول الطعام. وبهذا من الممكن ادخالها في العديد من الحميات الغذائية القليلة بالسعرات الحرارية.

5- الوقاية من السكري:

قام مجموعة من العلماء في جامعة بريزيلية تدعى Universidade de São Paulo بدراسة بعض أنواع البقوليات والحبوب للتعرف على خصائصها التي يمكن أن تجعل منها مفيدة بالسيطرة على السكري من النوع الثاني والوقاية منه، فوجدوا بان الكينوا تصدرت باقي البقوليات والحبوب بنشاطها المضاد للأكسدة بنسبة 86% بالنسبة لعشر أنواع أخرى تم دراستها، كما ووجد لها دور في السيطرة والتحكم بالسكري من النوع الثاني وضغط الدم المرتبط به.

 كيف يمكن تحضير الكينوا؟

يمكن تحضير الكينوا بفترة لا تتجاوز 15-20 دقيقة، وذلك عن طريق:

اضافة كوبين من الماء لكل كوب من الكينوا مع ملعقة صغيرة من الملح، وغليها على درجة حرارة متوسطة، لمدة 15-20 دقيقة.

وبامكانك اضافتها للعديد من الاطباق وخاصة السلطات والحصول على كافة الفوائد التي سبق وذكرناها.

من قبل شروق المالكي - الأحد,30أغسطس2015