هل الغذاء النباتي صحي؟ إليك الإجابة وأكثر

هل أنت من الأشخاص الذين يريدون بأن يصبحوا نباتيين؟ وهل أنت دائم السؤال عن هل الغذاء النباتي صحي؟ إذًا تابع المقال لتعرف الإجابة.

هل الغذاء النباتي صحي؟ إليك الإجابة وأكثر

فلنتعرف في ما يأتي على إجابة السؤال هل الغذاء النباتي صحي؟ إضافة لمعلومات هامة أخرى عن هذا الغذاء:

هل الغذاء النباتي صحي؟

إن إجابة السؤال هل الغذاء النباتي صحي؟ هي نعم، حيث أن أولئك الذين يقررون الانتقال للتغذية النباتية عادةً يرتكزون على اعتبارات صحية تعتمد على كون الغذاء النباتي يحتوي على كمية قليلة من الدهون وخصوصًا الدهون المشبعة، ولا يحتوي قطعًا على الكولسترول.

يمتنع النباتيين عن تناول اللحم الحيواني، لكنهم يأكلون البيض ومنتجات الحليب، أما الخضريين فيمتنعون عن كل غذاء مصدره حيواني، بما في ذلك البيض، ومنتجات الحليب والعسل، ويشمل غذائهم الفاكهة، والخضراوات، والبقوليات، والجذور، ومنتجات التوفو والجوز.

فوائد النظام الغذائي النباتي

تمثلت فوائد النظام الغذائي النباتي بكل مما يأتي:

1. تقليل مؤشر الكتلة

يميل النباتيون إلى أن يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم أقل وبالتالي فهم أقل خطرًا للإصابة بالسرطان.

2. خفض ضغط الدم

خفض ضغط الدم أحد فوائد النظام النباتي، وذلك لأن الأغذية النباتية تحتوي على كمية أقل من الملح، كما أن البوتاسيوم الموجود في الفواكه والخضروات، مثل: الموز والباذنجان يساعد على خفض ضغط الدم.

3. تقليل الاضطرابات الهضمية

النباتات سهلة الهضم كونها غنية بالسوائل والألياف على عكس اللحوم التي تحتاج وقت أطول ليتم هضمها تمامًا.

كما أن الخضريين لا يأكلون منتجات الألبان وهذه ميزة، كونه من المعروف أن الحليب ومنتجات الألبان تسبب البلغم، وصعوبة الهضم، وتؤدي للانتفاخ، والام في البطن، وترتبط بزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

يجدر الذكر هنا أنه على الرغم من الربط المتبع، فإن استهلاك الحليب لا يمنع هشاشة العظام بسبب الكمية العالية من الفوسفور في الحليب والذي يمنع امتصاص الكالسيوم بشكل أفضل.

4. تخلص الجسم من الفضلات

تناول الفواكه والخضروات يساعد الجسم في عملية التخلص من الفضلات.

5. تقليل احتمالية الإصابة بإعتام العدسة

وجد أن النباتيين أقل عرضة بنسبة 30-40% لإعتام عدسة العين النامية من الأشخاص الذين يتناولون اللحوم بانتظام.

6. تقليل مضاعفات مرض السكري

العديد من الأطباء ينصحون مرضى السكري باستهلاك الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة من أجل تحقيق التوازن في مؤشرات السكر، وذلك لأن اتباع نظام غذائي نباتي يمكن أن يحسن من صحة الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع 2.

كما وجد أن مرضى السكري الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا منخفض الدهون ونباتي احتاجوا دواء أقل لمرض السكري، حيث فقدوا الحساسية للأنسولين وانخفض وزنهم، كما تحسن كل من مؤشر نسبة السكر في الدم ومستويات الدهون.

7. المساهمة في تقليل احتمالية الإصابة بالسرطان

وجد أن الأشخاص الذين يتناولون اللحوم أقل عرضة لخطر الإصابة بسرطان البروستاتا وسرطان الجهاز الهضمي، وذلك بسبب احتواء النظام الغذائي على كل مما يأتي:

  • الألياف، والكاروتينات، والفيتامينات، والمعادن، والأيسوفلافون (Isoflavones).
  • كمية قليلة من الدهون وخاصةً المشبعة.

امرأة تاكل خضار

هل هناك أضرار من اتباع النظام النباتي؟

غالبًا لا يوجد أي ضرر من النظام النباتي، لكن على النباتيين التأكد من أنهم يحصلون على ما يكفي من فيتامين ب12 والكالسيوم والحديد، حيث أن النظام الغذائي النباتي قد يزيد من خطر نقص فيتامين ب12، وفيتامين ب2، والكالسيوم والحديد والزنك.

من هذا المنطلق يجب أن يترافق الغذاء النباتي على مكملات ب12 أو الحبوب المدعمة والبرغر النباتي بهدف الحصول على ما يكفي من الفيتامينات.

هل اتباع نظام غذائي نباتي امن خلال الحمل؟

النظم الغذائية النباتية المخططة مناسبة لجميع مراحل دورة الحياة، بما في ذلك الحمل والرضاعة، والطفولة، والمراهقة وأيضًا بالنسبة للرياضيين، والقلق من القائمة النباتية الوحيد هو في الواقع التقييد بنوع الأطعمة.

تحمل التحذيرات للنساء الحوامل والمرضعات النباتيين أهمية خاصة، وذلك خوفًا عليهم من نقص فيتامين ب12 الذي يؤدي إلى إضعاف نمو الجنين، ولمنع هذا النقص يجدر على الحامل القيام بالفحوصات الاتية:

 

  • فحص مستوى الهيموغلوبين
  • فحص مخزون الحديد (الفيريتين).
في حال كانت القيم منخفضة، فالحل هو المكملات الغذائية.

نصائح تغذية للنباتيين والخضريين

في ما يأتي ستقدم نصيحة جيدة للنباتين، وهي تختص بذكر العنصر الغذائي الهام للجسم ويتبعه مصادره الرئيسة، وهذا لمنع أي نقص بهذه العناصر الغذائية في الجسم:

  • البروتين: التوفو، وفطائر الخضار، والفول، والمكسرات والبيض.
  • الحديد: البيض، والحبوب المدعمة، وفول الصويا، والخوخ، والمشمش المجفف، والفاصوليا، والمكسرات، والبقوليات، والحبوب الكاملة، والخبز، والبطاطا المخبوزة الغنية بالحديد.
  • الكالسيوم: يتوفر بكثرة في منتجات الصويا والبقوليات واللوز، وبذور السمسم، والطحينة، وعصير البرتقال، والخضار الورقية، مثل: الملفوف الأخضر.
  • الزنك: الذي يقوي جهاز المناعة، ويتواجد في فول الصويا، وحليب الصويا، والحبوب المحصنة، والمكسرات، والخبز والفطر والبازلاء.
  • فيتامين ب12: يتواجد في مشروبات الصويا، وبعض حبوب الإفطار وبعض بدائل اللحوم.
  • الريبوفلافين: يتواجد في اللوز، والحبوب المدعمة، والفطر وحليب الصويا.
  • حمض اللينولينيك: يتواجد في زيت الكانولا، وبذور الكتان، وزيت بذور الكتان، والصويا، والتوفو، والجوز، وزيت الجوز.
  • أحماض أوميغا 3 الدهنية: تتواجد في الصويا، وبذور الكتان، والجوز وزيت الكانولا.

كما ينصح أيضًا بتناول المكملات الغذائية واستشارة الطبيب أو خبير التغذية قبل اتخاذ قرار لتناولهم.

من قبل شروق المالكي - الأربعاء ، 25 ديسمبر 2013
آخر تعديل - الخميس ، 2 سبتمبر 2021