فوائد حب الرشاد وأضراره

إن فوائد حب الرشيد عديدة ومتنوعة، لكن حب الرشاد قد لا يناسب الجميع، بل ربما يؤدي إلى حدوث مضاعفات وأضرار غير متوقعة، فما هي أضرار حب الرشاد وما هي فوائده؟

فوائد حب الرشاد وأضراره

الرشاد واسمه العلمي (Lepidium sativum)، هو من النباتات التي تنمو ليصل ارتفاعها إلى 80 سم، ويعتبر الرشاد نباتاً معروفاً منذ  العصور القديمة بفوائده الصحية واستخداماته المتنوعة، ولكن أكثر أجزاء هذا النبات شعبية هي بذوره، كما أن لزيته العديد من الاستعمالات الطبية. فلنتعرف أكثر على حب الرشاد (البذور) في هذا المقال.

استخدام حب الرشاد

لا تقتصر شهرة حب الرشاد على العالم العربي، فهي واسعة الاستخدام في الهند لأغراض طبية وغذائية، كما تنمو في الكثير من أنحاء العالم وتستخدم في الطبخ لتعطي نكهة شبيهة بالفلفل. وأكثر أجزاء هذه انبتة استخداماً هي:

  • أوراق الرشاد، وتستعمل للغذاء والعلاج.
  • حبوب الرشاد، وهي الأكثر استخداماً في العالم العربي، ويتم تناولها عادةً كمشروب بعد نقع الحبوب في المياه المغلية.

فوائد حب الرشاد

يعرف عن حب الرشاد غناه بالفوائد المتعددة، ولكن ما زالت الدراسات العلمية التي تتناوله أقل من أن توثق كافة هذه الفوائد بشكل علمي، لذا سوف نتطرق هنا إلى بعض فوائد حب الرشاد المحتملة: 

أجريت بعض الدراسات حول تأثيره في مكافحة السرطان، ولكن كل هذه الفوائد مقرونة بالاستخدام الصحيح والتأكد من أنه مناسب لصحتك، وإلا فإن حب الرشاد قد يحمل تأثيرات سلبية.

أضرار حب الرشاد 

عند تناول أي نوع من الأعشاب الطبية، مثل حب الرشاد يجب مراعاة بعض الأمور، مثل:

  • لا بد من معرفة طبيعة جسمك واستشارة الطبيب أولاً، وذلك للتأكد مما إذا كانت هذه الأعشاب مفيدة أم ضارة.
  • ينبغي معرفة الجرعة المناسبة من حب الرشاد، وعدم تجاوزها لكي لا تنعكس الفوائد إلى اثار جانبية حتى وإن كان الجسم سليماً تماماً.

ومن أضرار حب الرشاد المحتملة:

1- تأثير حب الرشاد على الحمل

يسبب حب الرشاد حدوث تقلصات وانقباضات في بعض الأعضاء، ومنها الرحم، لذلك، يفضل تجنبه أثناء الحمل، كي لا يتسبب في حدوث أي نزيف أو يزيد من مخاطر الإجهاض.

وبشكل عام، يفضل تجنب المرأة الحامل والمرضع لحب الرشاد لعدم ثبوت أن استخدامه امن في هذه الفترات أو تأثيره بالتحديد على الجنين أو الرضيع، وينطبق ذلك على الأعشاب الطبية الأخرى، فيجب استشارة الطبيب قبل تناول أي منها.

2- خفض سكر الدم

قد يكون التحكم في سكر الدم والسيطرة على معدلاته من الأمور المطلوبة، إلا أن تأثير حب الرشاد على سكر الدم قد يكون خطيراً بالنسبة لمرضى السكري الذين يعانون من تذبذب معدل السكر، ويتناولون الأدوية المنظمة، لذا:

  • لا بد من الحذر البالغ من تناول حب الرشاد لمرضى السكري، وعدم تناوله إلا بإذن الطبيب وبجرعات محسوبة.
  • يجب الاستمرار في مراقبة مستويات السكر في الدم حتى لا ينخفض إلى معدلات تشكل خطراً على الصحة والحياة.

3- حب الرشاد وضغط الدم

كما في مشكلة خفض السكر، قد يكون خفض ضغط الدم من التأثيرات المرغوبة لتناول حب الرشاد، إلا أن حب الرشاد قد يكون مؤذياً لمن يعانون من مشاكل أو أمراض ضغط الدم خاصة ضغط الدم المنخفض.

4- في حالات الجراحة

هناك مخاوف من الأدوية والأعشاب التي تؤثر في التحكم بمعدلات ضغط الدم، وكما ذكر انفاً، فإن حب الرشاد قد يتدخل في هذه المعدلات، لذلك يوصى بتجنب حب الرشاد قبل الخضوع لأية جراحة مقررة بأسبوعين على الأقل لتلافي أية أضرار أو تأثيرات غير مرغوبة.

5- حب الرشاد وأمراض الغدة الدرقية

قد يكون لحب الرشاد أضرار بالنسبة لمرضى الغدة الدرقية فلا يوصى باستخدامه في حالات قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاطها، وبشكل عام، ينبغي الحذر من أخذ جرعات كبيرة من حب الرشاد ولفترات طويلة لتجنب أضرار ذلك.

6- هبوط مستويات البوتاسيوم 

لحب الرشاد تأثيرات مدرة للبول، وقد تؤدي الجرعات الزائدة أو غير المحسوبة منها إلى إخراج البوتاسيوم من الجسم مع السوائل والبول، مما قد يتسبب في انخفاض البوتاسيوم في الجسم، فإذا كنت تعاني من مشاكل ذات علاقة، أو من مخاطر نقص البوتاسيوم، فاحذر من أضرار حب الرشاد ولا تتناوله إلا بعد استشارة الطبيب.

7- إدرار البول

يزيد حب الرشاد من إدرار البول، وقد يؤدي ذلك إلى مشاكل وأضرار بالنسبة لمن يعانون من مشاكل في الكلى أو من تشكل زيادة إدرار البول خطراً على صحتهم، ففي تلك الحالات، يجب تجنب حب الرشاد واستشارة الطبيب بشأن تناول الأعشاب الطبية.

الجرعة المناسبة

تعتمد الجرعة المناسبة من هذه الأعشاب على عوامل عديدة، منها:

  • العمر.
  • الحالة الصحية.
  • الجنس وغيرها.

​نصائح عامة بشأن تناول حب الرشاد

ما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لتحديد الجرعات الامنة، لذلك:

  • احرص على عدم تناوله على نحو مبالغ فيه.
  • احرص على استشارة الطبيب وخبراء التغذية قبل جعله جزءاً من نظامك الغذائي.

إن التزامك بالنصائح أعلاه سوف يساعدك على تجنب أضرار حب الرشاد والحصول على أفضل فوائده.

من قبل ويب طب - الأحد ، 30 أبريل 2017
آخر تعديل - الأحد ، 14 يناير 2018