أطعمة تؤثر على صحة الكبد بالسلب

تتسبب بعض الأطعمة في تأثيرات سلبية على صحة الكبد، وبالتالي تشكل خطورة على مختلف أجزاء الجسم، تعرف عليها في هذا المقال.

أطعمة تؤثر على صحة الكبد بالسلب

يعتبر الكبد من أهم أعضاء الجسم، حيث يقوم بالعديد من الوظائف الرئيسية، وعند إصابته بأي خلل، فسوف يتأثر الجسم بالكامل.

وظائف الكبد بالجسم

فيما يلي أهم وظائف الكبد بالجسم:

1- تنظيف الدم

يلعب الكبد دوراً هاماً في تنظيف الدم من المواد الضارة، وبالتالي فإن إصابته بأي مشكلة صحية تزيد من فرص تلوث الدم.

كذلك يساعد الكبد في حماية الجسم من الميكروبات والجراثيم ومنع وصولها إلى مختلف أجزاء الجسم كونه يحتوي على خلايا مناعية.

2- تصنيع مواد هامة بالجسم

يقوم الكبد بتصنيع مواد هامة بالجسم مثل الألبومين الذي يحول دون خروج السوائل الموجودة بالدم من الأوعية الدموية.

كما يقوم بتصنيع البروتينات الهامة مثل النحاس والحديد والمواد التي تساعد في منع التجلط.

3- تحويل بعض المواد بالجسم

أيضاً يقوم الكبد بتحويل بعض المواد في الجسم إلى مواد أخرى هامة، مثل تحويل الكوليسترول إلى أملاح صفراوية تعزز الهضم، وتحويل الأمونيا إلى يوريا ليسهل التخلص منها عن طريق البول.

4- تخزين بعض المواد بالجسم

وظيفة أخرى هامة للكبد وهو تخزين بعض المواد الهامة بالجسم، مثل تخزين السكريات على هيئة غليكوجين لتمد الجسم بالطاقة وتساعد في تحمل الصيام.

أيضاً يقوم الكبد بتخزين بعض الفيتامينات والمعادن الهامة للجسم، وتخزين بعض المواد الضارة ثم التخلص منها عبر القنوات الصفراوية.

أطعمة ضارة بالكبد

فيما يلي، مجموعة من الأطعمة التي تؤثر بالسلب على صحة الكبد:

1- السكر

يتسبب السكر في أضرار صحية عديدة بمختلف أنحاء الجسم بما فيها الكبد، حيث يستخدم الكبد نوعاً واحداً من السكر وهو الفركتوز لصنع الدهون.

ومع زيادة نسبة الفركتوز في الجسم، تتراكم الدهون في الكبد، مما يؤدي لإصابته بأمراض عديدة.

2- المشروبات الغازية

إن الأشخاص الذين يتناولون المشروبات الغازية باستمرار هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض الكبد الدهني.

ويرجع ذلك لمكوناتها الضارة بالكبد، كما أنها تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات، مما يزيد من ارتفاع نسبة السكر في الدم وبالتالي تراكم الدهون في الكبد.

3- الدهون غير الصحية

تشكل الدهون غير الصحية خطورة كبيرة على مختلف أجزاء الجسم ومنها الكبد، مثل المقليات والمخبوزات واللحوم المصنعة وغيرها.

وتؤدي هذه الدهون لأضرار عديدة بالكبد، حيث ينتج عنها الإصابة بمرض الكبد الدهني، وتؤثر على قيام الكبد بوظائفه الحيوية المختلفة، كما أنها تزيد من فرص الإصابة بتليف الكبد.

4- الأملاح

يحتاج الجسم إلى تناول قليل من الأملاح، ولكن يؤدي الإفراط في تناول الملح لزيادة تمسك الجسم بالماء الزائد، وبالتالي ارتفاع نسبة الصوديوم في الدم، وهو ما يضر بصحة الكبد، حيث يمكن أن يسبب تليف الكبد، وهو المرحلة الأولى من تندب الكبد.

أطعمة مفيدة للكبد

يجب الإهتمام بتناول مجموعة من الأطعمة المفيدة للكبد، وهي:

  • البروكلي: يساعد البروكلي في منع تراكم الدهون بالكبد، وكذلك بعض الأنواع الأخرى من الخضروات مثل السبانخ، اللفت، القرنبيط، والكنب.
  • الأسماك الدهنية: تساهم الأسماك الدهنية في تحسين مستويات الدهون بالكبد وتقليل الإلتهابات، مثل السلمون والسردين والتونة، وينطبق هذا على مختلف الأطعمة الغنية بالأوميغا 3.
  • الجوز: أيضاً تحتوي المكسرات بشكل عام على أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي تحسن من وظائف الكبد، ويعد الجوز من أبرز أنواع المكسرات المفيدة للكبد.
  • الأفوكادو: يحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من الدهون الصحية، كما أنه غني ببعض المواد الكيميائية التي تبطئ تلف الكبد.
  • الحليب قليل الدسم: بفضل احتواء الحليب على نسبة عالية من بروتين مصل اللبن، فإنه يحمي الكبد من التلف.
  • بذور عباد الشمس: تعد بذور عباد الشمس أحد مضادات الأكسدة التي تقي الكبد من التلف.
  • زيت الزيتون: من الزيوت الهامة لصحة الكبد، حيث أنه غني بالأوميغا 3 ويساعد في خفض مستويات إنزيم الكبد.
  • الثوم: يساهم الثوم في تقليل وزن الجسم والدهون لدى الأشخاص المصابين بمرض الكبد الدهني.
  • الشاي الأخضر: يمكن أن يساعد الشاي الأخضر في تقليل تخزين الدهون في الكبد وتحسين وظائفه.
  • القهوة: تقل فرص الإصابة بأمراض الكبد الدهنية وتليف الكبد في حالة تناول المشروبات الغنية بالقهوة بكميات قليلة مثل القهوة، وذلك لأن الكافيين يخفض كمية إنزيمات الكبد غير الطبيعية.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 23 ديسمبر 2019