أطعمة يجب تناولها عند الإصابة بنزلات البرد

يرتبط موسم الشتاء بنزلات البرد، وللتخفيف من أعراضها إليك مجموعة أطعمة ومشروبات للتخلص من نزلات البرد في ما يأتي.

أطعمة يجب تناولها عند الإصابة بنزلات البرد

لأن الإصابة بنزلات البرد والانفلونزا من المشكلات الصحية الشائعة في موسم الشتاء، فيجب أن نتعرف على الأطعمة والمشروبات للتخلص من نزلات البرد وتساعد في الوقاية منها، إليك التفاصيل في ما يأتي:

أطعمة ومشروبات للتخلص من نزلات البرد

إليك قائمة بأبرز الأطعمة والمشروبات التي يجب تناولها عند الإصابة بنزلات البرد في ما يأتي:

1. حساء الدجاج الدافئ

إن تناول حساء الدجاج عند الإصابة بنزلات البرد يضمن لك العديد من الفوائد، فيحتوي على مضادات لالتهابات الحلق، ويساعد في تقوية جهاز المناعة.

ولذلك ينصح ببدء تناول وجبة الغداء بحساء الدجاج الدافئ الذي يحتوي على القليل من الدهون، فهو يساعد أيضًا على تفكيك المخاط الذي يسبب الاحتقان في الأنف والحنجرة.

2. الأطعمة الغنية بفيتامين أ

يعد فيتامين أ من أهم الفيتامينات المهمة لتعزيز جهاز المناعة وبالتالي الشفاء من نزلات البرد سريعًا، ولذلك يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين أثناء الإصابة بنزلة البرد.

ومن أبرز الأطعمة الغنية بفيتامين أ الجزر، والبطاطا الحلوة، والقرع، والسبانخ، والملفوف.

3. الشاي الأخضر البارد

يتميز الشاي الأخضر بأنه مليء بمضادات الأكسدة والتي تساعد في تقوية جهاز المناعة، ويفضل شرب كوبين من الشاي الأخضر البارد يوميًا.

4. الثوم

يساعد الثوم في علاج والوقاية من نزلات البرد لاحتواءه على مركب الأليسين (Allicin) الذي يزيد المناعة بالإضافة لكونه يمتلك مجموعة من الخصائص المضادة للبكتيريا.

وإذا كان تناول الثوم من الأمور الصعبة فهناك كبسولات متوفرة بخلاصة الثوم يمكن تناولها، ولكن الثوم الطازج هو الأفضل.

5. التوت الأزرق

تبين أن التوت الأزرق يحتوي على تركيز عالي من المواد المضادة للأكسدة أكثر من غيره من الفواكه بالإضافة لكمية فيتامين ج الموجودة فيه، والتي تساعد جميعها في التغلب على الزكام.

يمكن تناول التوت الأزرق بمفرده، أو إضافته للزبادي، وبهذا تتناول فيتامين د أيضًا.

6. مشروبات الأعشاب

تناول مشروبات الأعشاب الدافئة بشكل عام يسهم في علاج نزلات البرد، وتهدئة التهابات الحلق والسعال، والتخلص من الاحتقان.

ويعد اليانسون من أهم المشروبات المثالية لعلاج مشكلات الجهاز التنفسي، وخاصةً عند إضافة ملعقة من العسل الأبيض له، ويجب تناول مشروب اليانسون ثلاث مرّات يوميًا للحصول على أقصى فائدة.

7. الأسماك الزيتية

على عكس ما هو شائع فهناك أنواع من الأسماك تساهم في علاج نزلات البرد، مثل: سمك السلمون، والتونة لاحتواءها على أحماض أوميغا 3 الدهنية.

فتساعد هذه الأحماض في تقليل الالتهابات بالجسم، وبالتالي تدعيم جهاز المناعة للقيام بوظائفه بشكل صحيح.

8. الفاكهة الحمضية

من المعروف أن الحمضيات تكافح البرد، ولذلك لاحتواءها على كمية كبيرة من فيتامين ج.

ولذلك يجب الإكثار من تناول الفاكهة الحمضية في الشتاء، مثل: البرتقال، واليوسفي، والجريب فروت.

9. الحليب الدافئ

يحتوي الحليب على فيتامين د والذي له دور كبير في الوقاية من البرد، كما أنه يساهم في الاسترخاء وتحسين المزاج خلال الطقس البارد، لذا يمكن تناول كوب من الحليب ليساعد في علاج نزلاد البرد، وكذلك الزبادي واللبن الرائب.

وعلى الرغم من وجود أقاويل تربط بين تناول مشتقات الحليب وزيادة إفراز المخاط ولكنه غير مثبوتة علميًا، وهذا لا يقلل من فوائده الهامة في علاج نزلات البرد، والحالة التي لا يجب فيها تناول الحليب ومشتقاته هي وجود حساسية تجاه هذه المركبات.

وفي المقابل لا يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر، والدهنيات أثناء الإصابة بنزلات البرد.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين 19 تشرين الثاني 2018
آخر تعديل - الأحد 7 شباط 2021